نشر : July 11 ,2016 | Time : 20:02 | ID 44084 |

الصدر يشيد بسرايا السلام، والمالکي يدعو للإلتزام بالدستور، والعامري يرفض تصريحات كارتر

شفقنا العراق-أشاد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الاثنين، بسرايا السلام لـ”سرعة تلبية ندائه بحماية مقام سبع الدجيل بوقت قياسي”، فيما ناقش “دورهم في حماية تلك المناطق”.

وذكر مكتب التيار الصدري في النجف في بيان إن “زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر التقى بقادة سرايا السلام في مقر إقامته في النجف”.

وأضاف البيان، أن “اللقاء تضمن مناقشة الخروق التي حصلت مؤخراً في منطقة بلد في مقام سيد محمد، ودور سرايا السلام في حفظ الأمن في تلك المناطق”، مبينا أن “الصدر وجه شكره للمجاهدين على سرعة تلبية ندائه  بالتوجه إلى مقام سبع الدجيل بوقت قياسي”.

المالكي: فشل القوى السياسية هو سبب الأزمة الأمنية والخدمية

ومن جهته عزا رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الاثنين، سبب الأزمة الأمنية والخدمية التي يعاني منها العراق إلى فشل القوى السياسية، معتبرا أن انهاء الازمة الامنية والشروع في اعادة الاعمار سيتحققان بايجاد فريق سياسي منسجم.

وقال المالكي في بيان صدر، اليوم، إن “فشل القوى السياسية في الالتزام بضوابط العمل السياسي والدستوري هو سبب الأزمة الأمنية والخدمية التي نعاني منها”، مؤكدا أنـه “لا حل الا بتغيير هذه القناعات”.

واعتبر المالكي أن “انهاء الازمة الامنية والشروع في اعادة الاعمار لن يتحققا بالقوة والسلاح فقط، وانما بايجاد فريق سياسي منسجم”، مشددا على ضرورة التزام هذا الفريق بـ”بالدستور وأن يقر بحرمة مخالفته”.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً وسياسياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها، وسط تفجيرات “ارهابية” كان اخرها تفجيري الكرادة وسط بغداد وقضاء بلد في محافظة صلاح الدين، فيما تشهد الساحة السياسية خلافات بين مختلف القوى السياسية وسط حراك جماهيري واسع يطالب باقالة “الفاسدين”.

العامري يعلن رفضه تصريحات كارتر بإرسال 560 جندياً أميركياً للمشاركة بتحرير الموصل

کما أبدى الأمين العام لمنظمة بدر القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري، الاثنين، رفضه لتصريحات وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر بشأن إرسال 560 جنديا أميركيا للمشاركة في تحرير مدينة الموصل من تنظيم “داعش”.

وقال العامري في بيان “نرفض تصريحات وزير الدفاع الامريكي بخصوص ارسال 560 جنديا امريكيا للمشاركة بعمليات تحرير الموصل”.

وأضاف “ليعلم الجميع ان العراقيين قادرون على تحرير بلدهم، مثلما حررنا بيجي والفلوجة والقيارة سنحرر الموصل”، مؤكدا “رفضنا القاطع للتواجد البري للقوات الامريكية لان الشعب العراقي يرفض استبدال داعش بالامريكان.. قرارنا العراق ليس مكانا لداعش او الامريكان”.

وكان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أعلن، في وقت سابق من اليوم الاثنين (11 تموز 2016)، أن بلاده سترسل نحو 560 جنديا إضافيا الى العراق لمساعدة القوات العراقية في تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش” العام الحالي.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها