أمريكا والإصرار على تكرار السيناريو الليبي في سوريا
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

معصوم: علاقاتنا مع البحرين تاريخية ولها امتداداتها في مختلف المجالات

رؤساء التحالف الوطني يرفضون تأجيل الانتخابات ویناقشون قانون الموازنة

العامري: كل الشعب العراقي لبى فتوى المرجعية في الدعوة للجهاد الكفائي

العبادي یشید بالعلاقات بین الریاض وبغداد ویدعو السعودیة الى تقديم الدعم للعراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارک بمعرض ومؤتمر "صنع في العراق"

هل صحيح ان الله خلق حواء من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لإستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثاً؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

مستشار خامنئي: فشل الامريكان بتقسيم العراق ومؤامراتهم الاخيرة ستفشل في سوريا

كيف أخبرت الكتب السماوية عن النبي الأکرم وشريعته؟

في العلاقة مع "إسرائيل".. لا عتب على الهند كل العتب على بعض العرب

المرجع مكارم الشيرازي: عصمة النبي والائمة الطاهرين من مسلمات العقيدة الشيعية

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

السيد خامنئي: الجهاد في مواجهة إسرائيل سيأتي بثماره ويجب أن لا نسمح بتشكيل هامش أمن لها

خلال عام ۲۰۱۷..العتبة العلوية وزعت حوالي ۳ ملايين وجبة طعام

العبادي يؤكد على عدم تأجيل الانتخابات ويدعو لانتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية

الجعفري: النجف الاشرف تعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها العراق

بفوزه على الأردن..العراق يتصدر مجموعته ويتأهل لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما

"حذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد"..المرجع الفياض لـ"شفقنا":المرجعية الشيعية تقف أمام الأنظمة ولا علاقه لها بالحكومات

الجبوري يلتقي الرئيس الإيراني ويؤكد إن العراق اليوم على أعتاب مرحلة جديدة

المرجع النجفي: الأنظمة الجائرة تحاول عبر الفتن زعزعة واقع الشعوب الإسلامية لفرض سيطرتها

انطلاق مؤتمر طهران للبرلمانات الإسلامية، وروحاني يؤكد: الإرهاب صرف البوصلة عن فلسطين

وضع اللمسات الأخيرة لتقديم ملف تسجيل "زيارة الأربعين" ضمن لائحة التراث العالمي

بعد تفجيرات الكاظمية وساحة الطيران..لابد من حرمان "داعش" من فرصة الانتقام

ما ينسى.. وما لا يمكن أن ينسى!

الانتخابات العراقية وشبح النتائج

في أول زيارة له..السفير الأمريكي يزور كربلاء ويؤكد دعم بلاده للعراق في البناء والإعمار

مراجع الدين في إيران يعزون بمأساة ناقلة النفط ورحيل البحارة الإيرانيين

إدانات إقليمية ودولية لـ"تفجير ساحة الطيران": الإرهاب لا يزال يهدد العراق

الجعفري يؤكد على ضرورة وجود علاقات جيدة مع السعودية، ويدعو إلى دراسة تجربة الحشد

بحجة وقوعها تحت الاحتلال..الديمقراطي يقاطع الانتخابات النيابية في كركوك

التحالف لم يدم إلا يوما..انسحاب "الفتح" من "نصر العراق" بسبب "انتخابي"

استشهاد وإصابة 120 مدنيا بتفجير مزدوج في ساحة الطيران، والعبادي يعقد اجتماعا طارئا

بغياب وزير الكهرباء..البرلمان يؤجل استجواب الفهداوي، وينهي قراءة ثلاثة قوانين

ما هو المقصود من «كون الشيء مما یحتاج إليه و كونه عرضة للاستعمال»؟

الحرب على اليمن ونفاق الغرب الفاضح.. ألمانيا مثالاً

ما معنى قوله تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ)؟

الصدر رفض الانضمام إليها.. العبادي والحكيم والعامري يتحالفون بقائمة انتخابية واحدة

الأزهر: تصريحات ترامب العنصرية البغيضة تتنافى مع قيم التعايش والتسامح

الشيخ الزكزاكي بعد ظهوره المفاجئ: الجيش النيجيري لم يحقق مآربه من اعتقالي

العبادي والعامري يوقعان على "نصر العراق"، وعلاوي ينفي تحالفه مع الخنجر

البرلمان يكشف عن موعد مناقشة قانوني الموازنة والانتخابات النيابية

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثانيا: التعصب الفكري

العتبة العلوية تستقبل 17 ألف متطوع خلال 2017 وتنجز أعمال صيانة منظومات التدفئة

إزاحة الستار عن "موسوعة كربلاء"، وتکریم 150 فائزا بمشروع التنمية الحسينية

استاذ بجامعة الأزهر: "نهج البلاغة" خیر دلیل علی أن الإمام علي أعقل العقلاء من بعد النبي

یونامي تعلن موقفها من الانتخابات، وروسیا تسقط دیونا ضخمة عن العراق

الجيش السوري يحرر الطريق بين خناصر وتل الضمان، ويطرد النصرة من عدة قرى في حلب

2016-07-11 10:25:41

أمريكا والإصرار على تكرار السيناريو الليبي في سوريا

خاص شفقنا- اعتبر الرئيس الامريكي باراك اوباما، ان قراره بالتدخل عسكريا في ليبيا لاسقاط نظام العقيد معمر القذافي، كان اسوء قرار اتخذه خلال رئاسته، بعد ان راى تحول ليبيا الى دولة فاشلة وبؤرة لتجمع الارهابيين، وخطرا يهدد افريقيا وحتى اوروبا.

اعتراف الرئيس الامريكي بهذا الخطأ، لايمكن اعتباره صحوة ضمير، او ان مشاهد القتل والدمار والفوضى في ليبيا، ووصول “داعش” اليها، اوانسداد افق الحلول السياسية امام هذا البلد، لانقاذه من الهاوية التي ينحدر اليها، هي التي دفعت اوباما للتصريح بما قال، والدليل ان اوباما نفسه وادارته الحالية من اكثر المتحمسين لاعادة السيناريو الليبي في سوريا ولكن بطريقة اخرى.

من الواضح ان الادارة الامريكية تعمل بكل امكانياتها من اجل ابقاء الاوضاع في سوريا متفجرة، دون السماح لاي جهد اقليمي او دولي يمكن ان يساهم في وضع حد للماساة السورية، عبر الوقوف في وجه اي جهد عسكري، يمكن ان يضعف او يقضي على المجاميع الارهابية بشتى انواعها في سوريا.

العالم كله رأى كيف هدد وزير الخارجية الامريكي جون كري بالانتقال الى “الخطة باء”، في حال اصرت روسيا ومحور المقاومة، على تحرير حلب من المجاميع الارهابية وفي مقدمتها “جبهة النصرة” الفرع الرسمي لتنظيم القاعدة، والمعروف ان “الخطة باء” تعني التدخل العسكري الامريكي في سوريا بهدف اسقاط الحكومة السورية.

كما لم يعد سرا ان الضغط الامريكي المتواصل على روسيا، من اجل الوصول الى هدنات متعددة كثيرا ما انتهكتها المجاميع الارهابية، او الدخول في مفاوضات عقيمة من اجل تحديد الارهاب المتطرف من الارهاب المعتدل حسب التصنيف الامريكي، يهدف للابقاء على الاوضاع في سوريا كما هي من اجل استنزاف روسيا وحزب الله وايران.

من المضحك ان تتفاوض روسيا مع امريكا حول “هل يمكن اعتبار جبهة النصرة، فرع القاعدة في سوريا، معارضة معتدلة ام لا”، او “هل جيش الاسلام المتحالف مع القاعدة ، معارضة معتدلة ام لا ؟”، او التفاوض على “اليات تجنب قصف جيش الاسلام الذي يحارب الجيش السوري مع خندق واحد مع القاعدة”، بينما تتوالى الاخبار كل يوم عن اعلان المجاميع الارهابية التي تصنفها امريكا في خانة الاعتدال، تحالفات مع القاعدة والاكثر تطرفا  منها ، بهدف مقاتلة الجيش السوري، بينما اخبار وصول الاسلحة الامريكية المتطورة الى ايدي القاعدة، بعد كان الهدف منها ان تصل الى المعارضة المعتدلة، لا تنقطع، حتى اعترفت امريكا اكثر من مرة انها فشلت في هذا التصنيف وفي الية ارسال الاسلحة، بينما الواضح ان كل ما حدث لم يكن فشلا ولم يكن صدفة ولا عدم دراية، بل هو مخطط امريكي مدروس، يهدف الى ادارة الازمة وليس حلها، من اجل تحقيق اهداف لم تعد خافية على احد.

المخطط الامريكي مكشوف منذ البداية لمحور المقاومة وروسيا، لذلك كلما اقترب هذا من تحقيق نصر كبير على المجاميع الارهابية، كلما ضغطت امريكا اما باستخدام ورقة المفاوضات او التهديد ب”الخطة باء”، بينما العالم اجمع اصبح مقتنعا ان افضل خدمة يمكن تقديمها للارهاب التكفيري الذي يضرب المنطقة والعالم، هي القيام باسقاط الحكومة السورية او على الاقل اضعافها، عندها ستنفرد هذه المجاميع بسوريا وتحويلها الى بلد اكثر فشلا واكبر خطرا على العالم من ليبيا.

اذا كان الرئيس الامريكي صادقا في قوله بشان قراره الخاطىء المتمثل بالتدخل العسكري في ليبيا والتداعيات الكارثية لذلك التدخل، لكان اكثر حذرا في التعامل مع الازمة السورية نظرا الى ان سوريا اكثر تعقيدا من ليبيا، فسوريا فيها خليط من مختلف الاعراق والاديان والطوائف، وسوريا مرتبطة عضويا بلبنان، ولها حدود مشتركة مع فلسطين المحتلة، وتعتبر قلب الشرق، وحلقة كبيرة من حلقات محور المقاومة، ففي حال تكرر السيناريو الليبي فيها، عندها سيكون العالم اجمع امام تداعيات لايمكن تصور خطورتها.

من الواضح ان الادارة الامريكية لا تفكر سوى بالمصلحة “الاسرائيلية، عندما تهدد بالتدخل العسكري في سوريا، فهي ترى في سوريا ممزقة افضل جار لـ “اسرائيل” وليأتي بعد ذلك الطوفان، الامر الذي يكشف حجم تاثير اللوبي الصهيوني في امريكا، الذي وصل الى حد اختطاف القرار الامريكي وتوظيفه لصالحه، وهو امر اكده بعض اصحاب الراي في امريكا والغرب، واستدلوا على ذلك بتدفق اللاجئين السوريين بالملايين الى اوروبا، ووموجة التفجيرات وعمليات الاغتيال التي نفذها مواطنون اوروبيون ذهبوا الى سوريا وعادوا الى بلدانهم ونشروا في شوارع مدنها الموت.

شفقنا العربي

الموضوعات:   مقالات ،
هشتاغ:   سوريا ، ليبيا ، أمريكا ، أوباما ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

عودة 200 عائلة الى قضاء طوز خرماتو

- وكالة الانباء العراقية

معصوم يلتقي السفير البولندي

- وكالة الانباء العراقية

معصوم يلتقي الوفد البرلماني البحريني

- وكالة الانباء العراقية

الموازنة مرة أخرى

- وكالة الانباء العراقية

ضرورة تفعيل الأجهزة الاستخبارية

- وكالة الانباء العراقية

هل العراق على عتبة مرحلة جديدة؟

- وكالة الانباء العراقية

واع / الذهب يتراجع مع صعود الدولار

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع / الحالة الجوية لهذا اليوم الخميس

- وكالة انباء الاعلام العراقي

من أجل تعليم رصين

- وكالة الانباء العراقية

حدث فی مثل هذا الیوم

- وكالة تسنیم