ایران تنفي تصريحات ميركل وتعد الارهابیین أداة لتمریر أهداف السعودیة ضد الدول الاسلامیة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

جمعة غضب سابعة..مسيرة حاشدة في غزة، والاحتلال یقتحم حزما ویعتقل فتاة فلسطينية

السيد نصرالله: الاتهامات الأمريكية لحزب الله ظالمة ولا تستند إلى أي وقائع

احتجاجات واسعة في نيجيريا تطالب بالافراج عن الشيخ "الزكزاكي"

العبادي من کربلاء: لا يتحقق النصر إلا بالوحدة والتضحيات في البناء والإعمار ومحاربة الفساد

"أكدت إن عطاء الشعب يحتاج الى وفاء"..المرجعية العليا: نحن أعطينا الشهداء فنحن أمّة حيّة

العتبة الحسينية تعتزم إقامة مشروع ملتقى القراء الوطني، وتطلق برامج "معا لنرتقي"

خطيب طهران: الكيان الصهيوني يريد اقتلاع جذور الإسلام وأمريكا تدعمه

القوات الأمنیة تعتقل عناصر من داعش بآمرلي وتقتل انتحاریا في سامراء

ممثل السيد السيستاني يستقبل قيادات عسكرية وأمنية رفيعة المستوى

المدرسي یشید بالتقدم بملف العلاقة مع أربيل، ويدعو لرسم “خارطة طريق” لحل الأزمات

أزمة التأجیل..الوطني يلوح باللجوء للمحكمة الاتحادية، والمفوضية تعلن استعدادها لإجرا الانتخابات

الحکیم یشید بدور العشائر بتاريخ العراق واستجابة أبنائها لفتوى المرجعية العليا

الأمم المتحدة تثمن مساعي الحكومة العراقية وجهودها لإعادة الاستقرار ومكافحة الفساد

آیة الله العلوي الجرجاني: تدمير البيئة وقطع الأشجار محرم شرعا

خلال 2017..مركز أمير المؤمنين للترجمة ینجز ترجمة 9 كتب وطباعة 3000 نسخة

المرجع نوري الهمداني: الإسلام لا يولي اعتبارا للحدود في الدفاع عن المظلومين

ما هي مواصفات الرسول الأعظم المذكورة في التوراة؟

المرجع النجفي یدعو المرأة العراقية لجعل أخلاق السيدة الزهراء معيارا لسلوكها اليومي

هل التبنّي مشروع في الإسلام؟

المرجع الجوادي الآملي: عزة وكرامة الشعب الإيراني كانت نتيجة إتباعه لتعاليم القرآن

المرجع السبحاني يدعو لاتباع نهج جديد لكتابة القرآن

العتبة العلوية تواصل تحضيراتها لمؤتمر العتبات المقدسة وتقیم برامج لطلبة المدارس

تحذيرات من تأجيل الانتخابات..غير دستوري ويدخل البلاد إلى المجهول

"وجه رسالة شكر للسيد خامنئي وإیران"..هنية: سنجهض مؤامرة طاغوت العصر ترامب

سليماني: انتصار محور المقاومة على الإرهاب بالعراق وسوريا كان انتصارا لشعوب العالم

بعد فشل التصويت السري.. البرلمان يختار السبت موعدا للتصويت العلني على تحديد موعد الانتخابات

معصوم: علاقاتنا مع البحرين تاريخية ولها امتداداتها في مختلف المجالات

التحالف الوطني يرفض تأجيل الانتخابات ویناقش قانون الموازنة

العامري: كل الشعب العراقي لبى فتوى المرجعية في الدعوة للجهاد الكفائي

العبادي یشید بالعلاقات مع الریاض ویدعو السعودیة لدعم العراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارك بمعرض صنع في العراق

هل صحيح إن الله خلق "حواء" من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لاستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثا؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

مستشار خامنئي: لا تكرار للمفاوضات النووية ومزاعم ترامب لا أساس لها

كيف أخبرت الكتب السماوية عن النبي الأکرم وشريعته؟

في العلاقة مع "إسرائيل".. لا عتب على الهند كل العتب على بعض العرب

المرجع مكارم الشيرازي: عصمة النبي والأئمة الطاهرين من مسلمات عقائد الشيعة

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

السيد خامنئي: الجهاد في مواجهة إسرائيل سيأتي بثماره ويجب أن لا نسمح بتشكيل هامش أمن لها

خلال عام ۲۰۱۷..العتبة العلوية وزعت حوالي ۳ ملايين وجبة طعام

العبادي يؤكد على عدم تأجيل الانتخابات ويدعو لانتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية

الجعفري: النجف الاشرف تعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها العراق

بفوزه على الأردن..العراق يتصدر مجموعته ويتأهل لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما

"حذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد"..المرجع الفياض لـ"شفقنا":المرجعية الشيعية تقف أمام الأنظمة ولا علاقه لها بالحكومات

الجبوري يلتقي الرئيس الإيراني ويؤكد إن العراق اليوم على أعتاب مرحلة جديدة

المرجع النجفي: الأنظمة الجائرة تحاول عبر الفتن زعزعة واقع الشعوب الإسلامية لفرض سيطرتها

انطلاق مؤتمر طهران للبرلمانات الإسلامية، وروحاني يؤكد: الإرهاب صرف البوصلة عن فلسطين

2016-07-10 12:06:15

ایران تنفي تصريحات ميركل وتعد الارهابیین أداة لتمریر أهداف السعودیة ضد الدول الاسلامیة

شفقنا العراق –  – رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي التصريحات الاخيرة للمستشارة الالمانية انجيلا ميركل حول برنامج الصواريخ الإيرانية وإعتبرها غيربناءة.201617221329989

وقال أن إيران اكدت مرارا ان برنامجها الصاروخي ذو ابعاد دفاعية ولم يصمم لحمل الرؤوس النووية وعلي هذا فانه لايعتبر ناقضا للقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن ولاعلاقة له بخطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي).

واضاف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية طالما اكدت انها ستواصل برنامجها الصاروخي وفقا لإستراتيجياتها الدفاعية و لما يخدم أمنها القومي مؤكدا أن مثل هذه التصريحات ليس لها أي تأثير علي برنامجها الصاروخي.

الارهابیون أداة لتمریر أهداف السعودیة ضد الدول الاسلامیة فی المنطقة

فی اشارة الی الاستعراض الهزلی للارهابین المهزومین واستخدام متظاهرین مأجورین فی باریس ومشاركة مسؤول أمنی سعودی سابق فی هذه المسرحیة، قال مصدر مطلع فی وزارة الخارجیة للصحفیین، ان الارهابیین باتوا أداة لتمریر اهداف السعودیة ضد الدول الاسلامیة بالمنطقة.

و اوضح المصدر المطلع فی الخارجیة الایرانیة الیوم الاحد للصحفیین فی معرض رده علي اجتماع لعدد من الارهابیین العملاء التابعین لزمرة المنافقین والجهات الراعیة لهم من الغرب والسعودیة امس السبت فی باریس، انه لیس مستبعدا من الراعی لطالبان والقاعدة وشریك الصهاینة والذی كشف عن عجز وفشل حكومته بنموذج جدید من الصلافة والغباء السیاسی، بمشاركته فی اجتماع للفاشلین العملاء للارهابیین.

واشار المصدر المطلع ان ذروة فشل وعجز الارهابیین والجهات الراعیة لهم فی العلن والخفاء فی هذه المسرحیة التی اجتمعوا فیها لیعزوا انفسهم، تجلي فی الوقت الذی تحدثوا عن أحلامهم الوهمیة.

وصرح المصدر المطلع ان فشل السعودیین وتمسكهم بالإرهابیین المكشوفین للجمیع فی هذا الاستعراض الهزلی یظهر وكما انكشف فی العراق وسوریا والیمن، ان الارهاب والارهابیین أداة لتمریر اهدافهم ضد الدول الاسلامیة فی المنطقة.

واستمرارا لتدخل المسؤولین السعودیین السافر ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، شارك ‘تركی الفیصل’ الرئیس السابق للجهاز الأمنی السعودی، أمس فی اجتماع لزمرة المنافقین الارهابیة فی باریس واثناء تصریحاته المعادیة لایران اشار الی موت مسعود رجوی .

تركی الفیصل المسؤول الاستخباراتی السعودی السابق، أكد ضمنیا فی كلمته مخاطبا مریم رجوی، الی موت زعیم زمرة المنافقین مسعود رجوی.

مسعود رجوی لم یظهر للعلن ولم تبث له أی صور جدیدة منذ عام 2003 بالتزامن مع الهجوم الامریكی علي العراق .

صالحي يحذر من مؤامرة جديدة ضد ايران

طهران – 9 تموز – يوليو – ارنا – اعتبر مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي، مزاعم المستشارة الالمانية والامين العام لمنظمة الامم المتحدة الاخيرة، بأنها تشير الي مؤامرة جديدة ضد ايران، وقال: اشعر انهم يهيئون طبخة ضدنا ولابد ان نتوخي الحذر.

ورأي صالحي في تصريح صحفي اليوم تزامن مزاعم المستشارة الالمانية انغيلا ميركل مع تصريحات الامين العام لمنظمة الامم المتحدة بان كي مون ضد الجمهورية الاسلامية بأنها تشير الي الإعداد لمؤامرة جديدة ضد بلادنا، مؤكدا ضرورة الحيلولة دونها في الوقت المناسب.

وصرح صالحي: بالطبع انني اتوخي الحذر للحديث بهذا الشأن، وأخشي ان يقولوا ان الموضوع سياسي، الا انني اشعر ان هناك احداثا تقع، لأن بان كي مون والسيدة ميركل أدلوا بتصريحات غريبة.

وأشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الي مزاعم المسؤولين الاميركيين الذين يتهمون ايران بالسعي لشراء معدات لها صلة بالاسلحة النووية، وقال: في البدء طرحوا هكذا مزاعم، ثم قالوا ان منظمة الطاقة الذرية لم تعقد هذه الصفقة، وانما علي الاغلب كانت وزارة الدفاع الايرانية.

وحذر صالحي قائلا: أشعر انهم يعدّون طبخة ضدنا، وعلينا ان نتوخي الحذر، ان المنطق يقول عندما فتحنا قناة للمشتريات ضمن الاتفاق النووي، فليست هناك ضرورة ان تحاول منظمة الطاقة الذرية شراء جهاز بشكل غير مباشر من السوق السوداء، حيث ان تكاليفه اكثر وقد ينطوي علي مخاطر تلوث… يمكننا ان نشتري المعدات اللازمة من مصادرها الرئيسية، ويكفي ان نعلن لقناة المشتريات وهم يتولون تهيئة الظروف لنتمكن من شراء المعدات اللازمة بتكلفة اقل وفي وقت اقصر وبجودة افضل وطمأنينة اكبر.

ودعا صالحي وزارة الخارجية الايرانية الي الاحتجاج علي تصريحات بان كي مون وميركل، والمسارعة الي إحباط هذه المؤامرة في مهدها.

ولفت رئيس منظمة الطاقة الذرية الي تنفيذ ايران لالتزاماتها في اطار الاتفاق النووي، وقال: ان مماطلة الاميركيين في تنفيذ الاتفاق النووي، ستكلفهم ثمنا باهظا، مصرحا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها قدرات مختلفة؛ واذا انتهك الطرف المقابل الاتفاق النووي، فالجميع سيتضرر.

وأكمل: اننا وافقنا علي الاتفاق النووي، ولن نكون البادئين في انتهاكه، ونأمل ان يكونوا هم ايضا عقلاء ولا ينقضوا الاتفاق.

ومضي صالحي قائلا: اذا تم تنفيذ الاتفاق النووي بشكل صحيح فإنه سيؤدي الي نتائج ايجابية لبلادنا وللطرف المقابل وللمنطقة والمجتمع الدولي، واذا انهار الاتفاق فإنه سيضر بالجميع.. واتصور ان الطرف المقابل سيسعي لئلا يتضرر الاتفاق النووي، لأنهم يدركون جيدا ان المساس بالاتفاق النووي سيضرهم قبل ان يضرنا.

وبشأن الماء الثقيل وبيعه الي اميركا، قال صالحي : اننا ننتج ما يتراوح بين 20 و25 طنا من الماء الثقيل. وقد أنيط هذا الاجراء (بيع الماء الثقيل الي اميركا) بعد احتجاز ملياري دولار من اموال ايران، باستلام قيمته، اي ان نستلم نحن المبلغ ثم نسلمهم الماء الثقيل.

وأشار الي ان الروس اعلنوا حاجتهم لـ40 طنا من الماء الثقيل كما اعلنت عدة دول اوروبية انها بحاجة الي 20 طنا من الماء الثقيل، وهذا يبعث علي الفخر. إذ أن ايران تعد من الدول القلائل التي تنتج هذه السلعة الاستراتيجية.

خرازي: ندم بلير نقطة عار في تاريخ الاستعمار البريطاني ودرس للمعتدين

قال رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايراني كمال خرازي ان ندم رئيس الوزراء البريطاني الاسبق طوني بلير وتقديمه اعتذارا يعتبر نقطة عار في تاريخ الاستعمار البريطاني ودرسا للمعتدين الاخرين.

وقال خرازي في تصريح لمراسل ارنا السبت وردا علي سؤال بشان تقديم بلير اعتذارا بسبب المشاركة البريطانية في الهجوم علي العراق عام 2003 قال : انني في ذلك الوقت وخلال اجتماعات كان يحضرها ايضا وزير الخارجية البريطاني جاك استراو، قد وجهت في هذا الخصوص تحذيرات الي رئيس الوزراء البريطاني.

واضاف : قلت لبلير ، كانت لكم تجارب في الماضي حول التدخل في العراق وشهدتم تبعاته وعواقبه في كيفية تعامل الشعب العراقي مع المعتدين الاجانب وان توصيتي لكم حاليا ان لاتشاركوا في هذه الحرب.

وتابع خرازي: ان بلير وخلال تلك الجلسة قد تبسم وهذا كان دليلا علي قراره الحاسم

والمتسم بالتكبر في الاعتداء علي العراق.

وصرح : مرة اخري وخلال الحرب قد التقيته وهو قد لمس الي حد ما اثار وتبعات العدوان علي العراق وقلت له مرة اخري ان يسحب قواته من مستنقع العراق قبل فوات الاوان الا انه لم يرد ولكن اثار الندامة كانت بادية علي وجهه.

وصرح خرازي ان اعلان لجنة تقصي الحقائق البريطانية نتائج تحقيقها حول العدوان علي العراق وتقديم بلير اعتذارا في هذا الخصوص، يدل علي مدي عواقب وتبعات العدوان علي الدول المعتدية.

النهایة

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

كيف تتخلص من السموم؟

- شبکه الکوثر