الإثنين, يونيو 17, 2024

آخر الأخبار

بالصور؛ حشود المؤمنين تؤدي صلاة عيد الأضحى في كربلاء المقدسة

شفقنا العراق ــ أدت حشود الزائرين المؤمنين صباح اليوم...

مكافحة الإرهاب: جاهزون لتنفيذ أي واجب يساهم في استقرار العراق وأمنه

شفقنا العراق - أكد جهاز مكافحة الارهاب أنه يعمل...

متابعة شفقنا: حجاج بيت الله الحرام يؤدون طواف الإفاضة

شفقنا العراق- في أجواء إيمانية وروحانية أدى حجاج بيت...

وزير الكهرباء يوعز بتجهيز قاطع صيانة الزعفرانية بمحولات إضافية لفك الاختناقات

شفقنا العراق- واصل وزير الكهرباء المهندس زياد علي فاضل...

القبض على متهم بالسرقة ومتهمين بنزاع عشائري

شفقنا العراق- تمكنت مفارز مكافحة إجرام ذي قار بجهود...

المبرقع يتعهد بإتمام أوراق اللاعبين العراقيين في الدوري السويدي

شفقنا العراق- بعد لقائه مع اللاعبين العراقيين النشطين في...

وزير الخارجية يبحث مع نظيره التركي المستجدات الإقليمية والدولية

شفقنا العراق - بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية...

صحة كربلاء تقدم خدمات صحية مميزة بيوم عرفة

شفقنا العراق- فيما أكدت تقديم خدمات صحية مميزة بيوم...

العتبة العلوية تنظم دورة تخصصية تحت عنوان “المتحدث الصحفي”

شفقنا العراق- بهدف إعداد متحدثين، نظمت العتبة العلوية المقدسة...

إقالة مدرب فريق القوة الجوية أيوب أوديشو

شفقنا العراق- فيما قررت إقالة مدرب الفريق أيوب أوديشو،...

عمليات بغداد: جميع المناطق في العيد مؤمنة

شفقنا العراق- فيما أشارت إلى انتشار القطعات الأمنية، أكدت...

السوداني: العراق ينعم بالاستقرار بفضل تضحيات الشهداء

شفقنا العراق ــ فيما أشار إلى أثر فتوى المرجعية...

السوداني يتابع سير الخطة الأمنية الخاصة بعيد الأضحى

شفقنا العراق ــ أجرى القائد العام للقوات المسلحة محمد...

من استفتاءات المرجعية.. هل يجوز أكل الطعام المحروق؟

شفقنا العراق ــ أجاب مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى...

الأضحية.. هل يختص ذبحها بيوم العيد؟

شفقنا العراق- الأُضحية بأحد الأنعام الثلاثة في عيد الأضحى...

السوداني: الحكومة وضعت العملية التربوية في مقدمة المستهدفات التنموية

شفقنا العراق ــ أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع...

حشود المؤمنين تحيي زيارة يوم عرفة في كربلاء وسط استنفار تام لخدمة الزائرين

شفقنا العراق ــ وسط استنفار أمني وخدمي وصحي شامل...

خاص شفقنا: بالصور؛ مراكز طب الحشود خلال زيارة يوم عرفة في كربلاء

شفقنا العراق ــ شهدت العتبة الحسينية المقدسة استنفارًا صحيًا...

خاص شفقنا: بالصور؛ إحياء زيارة يوم عرفة عند ضريح الإمام الحسين (عليه السلام)

خاص شفقنا العراق ــ أحيت جموع حاشدة من المؤمنين...

الربط السككي بين البصرة والشلامجة.. تفاصيل جديدة تكشفها النقل

شفقنا العراق ــ فيما أشارت إلى أن المشروع سيسهم...

يوم عرفة.. هكذا يجب أن يستعد المؤمن له ويغتنم الفرصة؛ بقلم الشيخ حبيب الكاظمي

شفقنا العراق ــ إن يوم عرفة يشبه ليلة القدر...

العتبة العباسية تصدر كتاب “الحواريون الأربعة” والعدد 25 من مجلة “رد الشمس”

شفقنا العراق- فيما أصدرت كتابًا جديدًا بعنوان (الحواريون الأربعة)،...

“قراءة ثقافية في فتوى الدفاع الكفائي”.. عنوان لندوة برعاية العتبة الكاظمية

شفقنا العراق- تزامناً مع الذكرى السنوية العاشرة للفتوى المباركة،...

ما حكم التختم بخاتم صياغته من الحديد؟

شفقنا العراق- التختُّم بالحديد خلافُ السُنَّة الشريفة، فقد كان خاتمُ رسول الله (ص) مِن ورق أيّ من فضَّة بل ورد النهيُ عن التختُّم بغير الفضَّة للرجال.

المسألة:

ما حكم التختُّم بخاتمٍ صياغتُه من الحديد؟ وما هي أنواع الأحجار التي يستحبُّ التختُّم بها؟ وهل لها فائدة تُرجى؟

الجواب:

التختُّم بالحديد خلافُ السُنَّة الشريفة، فقد كان خاتمُ رسول الله (ص) مِن ورق أيّ من فضَّة بل ورد النهيُ عن التختُّم بغير الفضَّة للرجال، فمِن ذلك ما رواهُ الشيخ الكلينيُّ بسندِه عن أبي بصير عن أبي عبدالله (ع) قال: قال أميرُ المؤمنين (ع): “لا تختَّموا بغير الفضَّة فإنَّ رسول الله (ص) قال: “ما طهرتْ كفٌ فيها خاتمُ حديد”(1). وروى الصدوق مرسلاً قال: قال رسولُ الله (ص): “ما طهَّر اللهُ يداً فيها خاتمُ حديد”(2).

وليس المقصود من الطهارة -في الروايتين- الطهارةَ المصطلحة المقابلة للنجاسة وإنَّما المقصود ظاهراً هو الطهارة المقابلة للقذارة.

ثم إنَّ مرجوحية التختُّم بالحديد تشتدُّ في الصلاة، وذلك لورود النهي عنه بالخصوص مضافاً إلى النهي العام، فمِن ذلك ما رواه الكليني بسندٍ معتبر عن السكوني عن أبي عبدالله الصادق (ع) قال: قال رسولُ الله (ص): “لا يُصلِّ الرجل وفي يدِه خاتمُ حديد”(3).

ومنه: ما رواه الصدوق بسندٍ معتبرٍ عن عمَّار الساباطي عن أبي عبدالله (ع) في الرجل يُصلِّي وعليه خاتمُ حديد؟ قال (ع): “لا، ولا يتختَّم به الرجل، فإنَّه من لباس أهلِ النار”(4).

النهي عن التختُّم بالحديد

فالفقرةُ الأولى من الرواية أفادتْ النهيَ عن التختُّم بالحديد في الصلاة، وفي الفقرة الثانية أفادت النهيَ عن التختُّم به مطلقاً.

والمقصود من أنَّ التختم بالحديد من لباس أهل النار هو أنَّ التختم به من فِعل أهل الفسوق، وهو تعبيرٌ أُريد به إفادة المرجوحيَّة الشديدة، وذلك للقطعِ بعدم الحرمة.

وأمَّا أفضلُ ما يُتختم به من الأحجار فهو العقيق، وقد وردت في استحباب لبسه رواياتٌ مستفيضة، منها: ما رواه الكليني بسنده إلى أبي عبد الله قال: قال رسول الله (ص): “تختَّموا بالعقيق فإنَّه مبارَك، ومن تختَّم بالعقيق يُوشكُ أنْ يُقضى له بالحسنى”(5).

ومنها: معتبرة الوشا، عن الرضا (ع) قال: “مَن ساهم بالعقيق كان سهمُه الأوفر”(6).

ورُوي رجحان التختُّم بمثل بالزمرُّد، فإنَّه كما ورد عن الإمام الكاظم (ع): “يسرٌ لا عسر فيه”(7)، وروى الطبرسي مُرسَلاً عن النبيِّ (ص) أنَّه قال: “التختُّم بالزمرد ينفي الفقر”(8).

وبالياقوت فإنَّه ينفي الفقر كما في معتبرة بكر بن محمد، عن أبي عبد الله (ع) قال: “يُستحبُّ التختُّم بالياقوت”(9) وروى الكليني بسندٍ إلى الرضا (ع) قال: كان أبو عبد الله (ع) يقول: “تختموا باليواقيت فانَّها تنفي الفقر”(10).

التختم بالدرّ النجفي

وبالبلور فقد رُوي عن أبي عبدالله (ع) انَّه قال: “نِعمَ الفصُّ البلّور”(11). والظاهر انَّ المقصود من البلور هو المسمى بالدرَّ النجفي أو هو منه.

وبالفيروزج، فقد ورد انَّه للنصر والظفر، وورد فيه أنَّ: “مَن تختَّم بالفيروزج لم يفتقر كفُّه إنْ شاء الله”(12)، وفي مهج الدعوات لابن طاووس عن الصادق (ع) قال: قال رسول الله (ص): “قال الله سبحانه: إنِّي لأستحيي من عبدٍ يرفعُ يده وفيها خاتمٌ فصُّه فيروزج فاردُّها خائبة”(13).

وروى الحسن بن محمد الطوسي بسنده عن علي بن محمد الصيمري الكاتب انَّه ذكر لعليِّ بن محمد بن الرضا (ع) انَّه لا يُولد له فتبسَّم وقال: “إتخذ خاتماً فصُّه فيروزج واكتُب عليه “ربِّ لا تذرني فرداً وانت خيرُ الوارثين”، قال: ففعلتُ ذلك فما أتي عليَّ حولٌ حتى رُزقت منها ولداً ذكراً”(14).

والظاهرُ أنَّ هذه الآثار كاليُسر ونفيِ الفقر والظفرِ أنَّها للتفاؤل، فإنَّ التفاؤلَ محبوبٌ في الدين، واستشعارُه يبعثُ على إنبساطِ النفس ونشاطِها، وعلى خلافِه التطيُّر والتشاؤم، ولعلَّه لذلك حضَّت الرواياتُ على التفاؤل وحذَّرت من التشاؤم، وليس بمستوحَشٍ أنْ يمنحَ اللهُ تعالى المتفائِلَ ماتفاءلَ به، جزاءً له على التمثُّل والإستنان بما حبَّذه له الرسولُ (ص) وأهلُ بيته (ع) من حمل النفس على التفاؤل وترقُّب الخير.

الشيخ محمد صنقور/موقع حوزة الهدى للدراسات الإسلامية

————————–

المقالات والتقارير المنشورة بأسماء أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع

————————–

1- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج5 / ص78

2- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج4 / ص417.

3- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج4 / ص417.

4- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج4 / ص418.

5- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج5 / ص86

6- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج 5 / ص85.

7- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج5 / ص93.

8- مكارم الأخلاق -الشيخ الطبرسي- ص89.

9- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج5 / ص92.

10- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج5 / ص93.

11- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج5 / ص97.

12- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج5 / ص94

13- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج5 / ص95.

14- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج5 / ص95.

مقالات ذات صلة