نشر : June 27 ,2016 | Time : 13:50 | ID 42157 |

الجعفري یؤکد علی تقوية الصف البرلماني، والمالكي یشدد على مواجهة التنظيمات الارهابية

المالكي يبحث مع السفير الاسترالي دعم العراق في محاربة داعش

شفقنا العراق – بحث رئيس التحالف الوطنيِّ العراقيِّ ووزير الخارجيّة إبراهيم الجعفريّ مع الوفد المُشترَك للاتحاد الوطنيِّ الكردستانيِّ وحركة التغيير، حل الازمة السياسية وتقوية الصفِّ البرلمانيِّ لاستكمال مهمَّاته على ضوء الدستور.story_img_5770baa352c18

وذكر بيان لمكتبه الاعلامي ان “الجعفريّ استقبل الوفد المُشترَك لحزب الاتحاد الوطنيِّ الكردستانيِّ برئاسة آلا طالباني، وحركة التغيير الكردستانيّة برئاسة هوشيار عبد الله في مكتبه ببغداد، وجرى خلال اللقاء بحث مُستجدَّات الأوضاع السياسيَّة، والأمنيَّة، والجهود المبذولة من قِبَل القوى الوطنيَّة لحلحلة الأزمة التي تشهدها الساحة العراقيّة”.

واضاف “تمَّ استعراض الملفات العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، وأهمّية تقديم المصلحة الوطنيَّة على المصالح الأخرى، وضرورة أن يُساهِم الاتفاق بين الاتحاد الوطنيِّ الكردستانيِّ وحركة التغيير في الحفاظ على وحدة الصفِّ الوطنيِّ بمُكوِّناته كافة، وبالتعاون مع الكتل السياسيَّة الأخرى، كما جرى التأكيد على تقوية الصفِّ البرلمانيِّ لاستكمال مهمَّاته على ضوء الدستور”.

المالكي يبحث مع السفير الاسترالي دعم العراق في محاربة داعش

ومن جهته بحث رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بمكتبه الرسمي اليوم مع سفير استراليا لدى العراق كريستوفر لانغمان مستجدات الوضع الأمني والسياسي، والتطورات الراهنة في البلاد، وتم استعراض افاق التعاون المشترك بين البلدين في جميع المجالات.

واكد المالكي بحسب بيان لمكتبه، ان “إرادة العراقيين دحرت تنظيم داعش، كونه خطرا يهدد امن واستقرار العالم،” مشددا على “ضرورة تحشيد كل الطاقات من اجل محاربته والقضاء عليه،” موضحا ان “مواجهة التنظيمات الارهابية لا تتم بالطرق العسكرية فحسب بل يجب الوقوف ضدهم ومحاربتهم فكريا اقتصاديا واجتماعيا وان تتحد جميع القوى في جبهة واحدة وتقطع كافة المصادر التي تؤدي الى ظهور هذه التنظيمات المتطرفة”.

وثمّن رئيس ائتلاف دولة القانون “مواقف استراليا الداعمة للشعب العراقي لما لها من دور في دعم العراق في شتى الميادين”.

من جانبه بارك السفير الاسترالي “الانتصارات التي حققتها القوات الامنية والحشد الشعبي ضمن عملية تحرير الفلوجة، مؤكدا استمرار دعم بلاده للعراق في جميع المجالات خصوصا ما يتعلق بمساعدته في الحرب على الاٍرهاب”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها