الإثنين, يونيو 17, 2024

آخر الأخبار

بالصور؛ صلاة عيد الأضحى في الصحن العلوي المطهر

شفقنا العراق ــ أدت حشود غفيرة من المؤمنين، صباح...

بالصور؛ حشود المؤمنين تؤدي صلاة عيد الأضحى في كربلاء المقدسة

شفقنا العراق ــ أدت حشود الزائرين المؤمنين صباح اليوم...

مكافحة الإرهاب: جاهزون لتنفيذ أي واجب يساهم في استقرار العراق وأمنه

شفقنا العراق - أكد جهاز مكافحة الارهاب أنه يعمل...

متابعة شفقنا: حجاج بيت الله الحرام يؤدون طواف الإفاضة

شفقنا العراق- في أجواء إيمانية وروحانية أدى حجاج بيت...

وزير الكهرباء يوعز بتجهيز قاطع صيانة الزعفرانية بمحولات إضافية لفك الاختناقات

شفقنا العراق- واصل وزير الكهرباء المهندس زياد علي فاضل...

القبض على متهم بالسرقة ومتهمين بنزاع عشائري

شفقنا العراق- تمكنت مفارز مكافحة إجرام ذي قار بجهود...

المبرقع يتعهد بإتمام أوراق اللاعبين العراقيين في الدوري السويدي

شفقنا العراق- بعد لقائه مع اللاعبين العراقيين النشطين في...

وزير الخارجية يبحث مع نظيره التركي المستجدات الإقليمية والدولية

شفقنا العراق - بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية...

صحة كربلاء تقدم خدمات صحية مميزة بيوم عرفة

شفقنا العراق- فيما أكدت تقديم خدمات صحية مميزة بيوم...

العتبة العلوية تنظم دورة تخصصية تحت عنوان “المتحدث الصحفي”

شفقنا العراق- بهدف إعداد متحدثين، نظمت العتبة العلوية المقدسة...

إقالة مدرب فريق القوة الجوية أيوب أوديشو

شفقنا العراق- فيما قررت إقالة مدرب الفريق أيوب أوديشو،...

عمليات بغداد: جميع المناطق في العيد مؤمنة

شفقنا العراق- فيما أشارت إلى انتشار القطعات الأمنية، أكدت...

السوداني: العراق ينعم بالاستقرار بفضل تضحيات الشهداء

شفقنا العراق ــ فيما أشار إلى أثر فتوى المرجعية...

السوداني يتابع سير الخطة الأمنية الخاصة بعيد الأضحى

شفقنا العراق ــ أجرى القائد العام للقوات المسلحة محمد...

من استفتاءات المرجعية.. هل يجوز أكل الطعام المحروق؟

شفقنا العراق ــ أجاب مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى...

الأضحية.. هل يختص ذبحها بيوم العيد؟

شفقنا العراق- الأُضحية بأحد الأنعام الثلاثة في عيد الأضحى...

السوداني: الحكومة وضعت العملية التربوية في مقدمة المستهدفات التنموية

شفقنا العراق ــ أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع...

حشود المؤمنين تحيي زيارة يوم عرفة في كربلاء وسط استنفار تام لخدمة الزائرين

شفقنا العراق ــ وسط استنفار أمني وخدمي وصحي شامل...

خاص شفقنا: بالصور؛ مراكز طب الحشود خلال زيارة يوم عرفة في كربلاء

شفقنا العراق ــ شهدت العتبة الحسينية المقدسة استنفارًا صحيًا...

خاص شفقنا: بالصور؛ إحياء زيارة يوم عرفة عند ضريح الإمام الحسين (عليه السلام)

خاص شفقنا العراق ــ أحيت جموع حاشدة من المؤمنين...

الربط السككي بين البصرة والشلامجة.. تفاصيل جديدة تكشفها النقل

شفقنا العراق ــ فيما أشارت إلى أن المشروع سيسهم...

يوم عرفة.. هكذا يجب أن يستعد المؤمن له ويغتنم الفرصة؛ بقلم الشيخ حبيب الكاظمي

شفقنا العراق ــ إن يوم عرفة يشبه ليلة القدر...

العتبة العباسية تصدر كتاب “الحواريون الأربعة” والعدد 25 من مجلة “رد الشمس”

شفقنا العراق- فيما أصدرت كتابًا جديدًا بعنوان (الحواريون الأربعة)،...

السوداني.. العراق انتقل إلى مرحلة التنمية

شفقنا العراق ــ أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الاثنين، الانتقال إلى مرحلةِ التنميةِ بعد الانتصار على الإرهاب، فيما شدد على ضرورة العمل لوقف الإبادة الجماعية الصريحة بحق الشعب الفلسطيني.

وقال رئيس الوزراء، في كلمته خلال أعمال منتدى الأمن العالمي المنعقد في الدوحة، تابعها (شفقنا العراق)، : “يشرّفُني أن أشاركَكم هذا المؤتمر المُفعم بالطموح، وأتقدم بالشكرِ الجزيلِ لدولةِ قطر الشقيقة، لاستضافتها هذا الحدث، في تأكيدٍ وتعزيزٍ آخر لموقعِها لطليعةِ التجاربِ الناجحةِ بالتنميةِ والبناء”.

وأثنى، على “تركيزِ الاهتمامِ نحوَ سؤالِ الأمنِ وحلولهِ المستدامة، من جميعِ الأوجهِ والمساراتِ التي تمسُّ حياةَ الشعوب، وتُحكمُ سعيَها لتحقيقِ معيشةٍ كريمةٍ في ظلِّ سلامٍ مُستدام”.

السوداني: العراق انتصر على الإرهاب وانتقل لمرحلة التنمية

وأشار، الى أن “الشعب العراقي تكبد عبر العقودِ الماضية، آلاماً وحروباً ودكتاتورية، ومواجهاتٍ استهلكت جُهداً ودماءً عزيزة، واستنفذت وقتاً ثميناً لم يُستثمرْ لصالحِ آمالِ الشعب”.

منوهاً بأنه “مع كلِّ هذهِ العقبات، تمكنُ العراقُ من تجاوزِ أكبرِ الشرور، وانتصرَ في معركةِ الإرهاب”.

وأضاف، “انتقلنا كعراقيين من مرحلةِ الانتصار، إلى مرحلةِ التنميةِ بقوّة، في ظلِّ ديمقراطيةٍ مستقرة، وآلت حكومتُنا على نفسِها أن تغيّرَ حالَ الاقتصادِ العراقي نحوَ الانفتاحِ على الشراكاتِ المثمرة، والتنوعِ في الموارد، ومواجهةِ التحدّياتِ المزمنة، في البطالةِ والخدماتِ والفسادِ ومحاربة الفقرِ وتدعيمِ الإصلاحِ الاقتصادي بجميعِ أشكالِه”.

وأوضح، “لم يمضِ إلّا عامٌ ونصفُ العام، حتى باتتِ الأرقامُ الاستقرائية للاقتصاد تتحدثُ عن صعودٍ إيجابيٍّ متشعبٍ ومتنوع، ويَعِدُ بالمزيد، بالإضافة الى البنى التحتية شهدت نهوضاً حقيقياً لنْ يتوقفَ، ويوماً بعد آخر، نجتازُ عقباتٍ كانت تبدو صعبةً بل مستحيلةً في سنواتٍ ماضية”.

وأردف، “من المهمِّ أن تُفهمَ هذه الخطواتُ ضمنَ سياسةٍ شاملةٍ تتبناها الحكومة، مدعومة من مجلسِ النوّاب، تعالجُ بها كلَّ ما يمسُّ المواطن في معيشتهِ وتلبّي طموحَه”، موضحاً أنه “من هذا التشخيص، انطلقنا لتحقيقِ هذا الهدفِ المُمكن”.

وتابع، “واجهنا في جميع القطاعاتِ المستهدفةِ صعوباتٍ وتحدياتٍ شتّى، لكنَّ إيماننا بقدرةِ أبناءِ شعبِنا، وتمسّكهِ بإعمارِ بلادِنا وتنميتِها أمرٌ لا تحدّهُ حدود”.

العقد الرابط بين المواطن وحكومته

لافتاً الى أن “الصحّة والكهرُباء والخدمات العامة، والبُنى التحتيةُ المدنية، والنظام المصرفيّ المُعافى، والإدارة الحكومية النزيهة، والعمل على محُاربةِ الفقر، واستغلال الطاقةِ واستثمار الغاز، ومواجهة التغيراتِ المناخيةِ والبيئية، وتوفير الغذاءِ والسّكنِ والتعليمِ وغيرها، كلُّها صارتِ اليومَ بمثابةِ بنودٍ في العقدِ الرابطِ بين المواطنِ وحكومته، وهي دعامةُ استمرارِ الخيارِ الديمقراطي، والسببُ الأولُ الذي يدفعُ المواطنين إلى المشاركةِ في الانتخابات، كوسيلةٍ دستوريةٍ لا بديلَ لها لاختيارِ الحُكمِ وصُنعِ القرار”.

وذكر “لقد وضعنا نُصبَ أعينِنا أنّ تغييرَ فلسفة إدارةِ الدولة، وتطويرَ أسلوبِ تنفيذِها لمهامّها، سيكونُ مدخلاً صحيحاً لاستغلالِ الثروة، وبالتالي فإنهُ القاعدةُ الاجتماعيةُ الأولى للحكمِ الرشيد، فأسّسنا صندوقَ العراقِ للتنمية، وفتحنا الأبوابَ أمامَ القطاعِ الخاصِ بضماناتٍ سيادية، وشَرعنا في التعاونِ مع مؤسساتِ الائتمانِ العالمية”.

مشروع طريق التنمية

موضحاً “أننا نحثّ الخُطى الواثقة في مشروعِنا الأبرز، مشروعِ طريقِ التنمية، هذا الممرُّ الستراتيجيُّ الذي سيربطُ مصالحَ المنطقةِ ربطاً إيجابياً متكاملاً، وسيؤكدُ دورَ العراقِ التاريخي، بوصفهِ ساحةً آمنةً لصنعِ الفرصِ والتكاملِ الاقتصادي، وتشابكِ المصالحِ بين الشعوبِ قبل الحكومات، ونعتقدُ واثقين، أنّ هذه هي دعائمُ أمنٍ واستقرارٍ في المنطقة”.

وذكر، أن “الأمنَ لم يعدْ رهينَ قرارٍ سياسي أو عملاً ميدانياً فقط”، مبيناً أنه “حُزمةٌ متداخلةٌ من الإجراءات، والمصالحِ المتبادلةِ المشروعة، والنُـظُمِ التجاريةِ والاقتصاديةِ المنصفة، ولو دعمنا الأمنَ بكلِّ مفاهيمه، بترابطٍ اقتصاديّ صانعٍ للحلول، وساندٍ لمواجهةِ التحديات، سنجدُ أن أسبابَ الاضطرابِ ستنكفئ، وستتراجعُ فرصُ إثارةِ الفتنِ وتضمحلُ منابعُ الصراعات، وستُخصصُ المزيدُ من المواردِ الى قطاعاتِ التنمية”.

العراق سيكون أول المساهمين في إعمار غزة

وحول العدوان على غزة، أشار رئيس الوزراء الى أن “ما تسببَ به العدوانُ على المدنيين في غزّة والأراضي المحتلة، والموقفُ الدوليُّ الضعيفُ إزاءَ الحقِّ الفلسطيني، بات يهددُ المنطقةَ بأسرِها بانتشارِ الصراع، كما أنه أهانَ القانونَ الدولي، وانتهكَ حُرمةَ الدم، وهو يمثلُ اليومَ أكبرَ تهديدٍ لشعوبِ المنطقةِ واستقرارها”.

لافتاً الى أن “العملَ على وقفِ الإبادةِ الجماعيةِ الصريحةِ بحقِّ الشعبِ الفلسطيني، ستمثّلُ بدايةً لمنظومةِ الثقةِ المُتبادلةِ في مساعينا نحو تحقيقِ الأمنِ لشعوبِنا ولمنطقتنا”.

وأشار الى أن “العراقُ سيكونُ أوّلَ المساهمين في إعادةِ الحياةِ والإعمارِ لغزّةَ وأهلنا الصامدين فيها”.

مقالات ذات صلة