نشر : June 19 ,2016 | Time : 19:00 | ID 41100 |

رفسنجاني يشيد بانتصارات القوات العراقية وتحرير الفلوجة

شفقنا العراق-أعرب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني عن “سروره للانتصارات الاخيرة للقوات العراقية في مواجهة ارهابيي تنظيم داعش”.

وقال آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني خلال ضيافة رمضانية بحضور المدراء والعاملين في مجمع تشخيص مصلحة النظام ومركز الابحاث الاستراتيجية التابع للمجمع إن “انتصارات الجيش والشعب العراقي لانقاذ اهالي الفلوجة والموصل من يد ارهابيي داعش بعثت السرور في قلوبنا”.

وأضاف ان “المسالة الاخطر من تجمع الارهابيين في مناطق محددة في العالم هو عمليات الاغتيال التي يقومون بها في مختلف دول العالم، لان هذا التنظيم اثبت بانه لا يلتزم بأي من المبادئ الاسلامية والانسانية”.

واستعرض رفسنجاني كيفية ظهور الجماعات الارهابية وتوسعها وتمددها وقال، ان “ما يدعو للاسف هو انهم يرتكبون جرائمهم باسم الاسلام مما يؤدي الى تشويه سمعة العالم الاسلامي”.

كما اعرب عن “الاسف الشديد للخلافات القائمة في العالم الاسلامي” مضيفا “للاسف ان تاجيج الخلافات التاريخية والتباينات المذهبية بين المسلمين قد اخذت طابعا دمويا بتحريك من اعداء الاسلام، حيث نشهد امثلة لهذه الحالة في اوضاع افغانستان والعراق وسوريا واليمن والبحرين ولبنان وليبيا وحتى مصر”.

وأوضح رفسنجاني إنه “من المسلّم به بطبيعة الحال ان تيار الارهاب لا يمكنه انشاء مؤسسات دولة له لان الناس لا تطيق وجوده في مختلف انحاء العالم”.

واشار الى “الامن التي تحظى به ايران في هذه المنطقة المتازمة،” مبينا ان “ما جعل ايران تتحرك في مسار التقدم الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والثقافي هو اقتدار قواتها العسكرية والامنية والاهم من ذلك هو تلاحم الشعب وحضوره في الساحة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها