من الذي ينشر الإشاعات حول مرض المرجع الأعلى؟
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

وزير الخارجية الأمريكي يؤكد للعبادي رفض بلاده لاستفتاء كردستان

الجعفري: العراق يقف على أعتاب مرحلة جديدة وعلينا إعادة الاستقرار

القوات الأمنية تحرر "أيسر الشرقاط" وتتقدم في قاطع عمليات الحويجة

السيد نصرالله: لو لم يتلقف الشعب العراقي فتوى السيد السيستاني لاحتل داعش كل العراق

كربلاء تقیم ندوة شعرية لتعميم “الشعر الأربعيني” وتشهد توافد مواكب العزاء العاشورائي

النهضة الحسينية.. نهضة الحرية والتوحيد الخالص

الجعفري وشكري یبحثان العلاقات بين بغداد والقاهرة ویحذران من مخاطر استفتاء كردستان

الجيش السوري يسيطر على 8 قرى بريف دير الزور الغربي ويصل حدود الرقة

القوات العراقیة تحرر تل شعير وسدير الوسطى والعليا، وتواصل تقدمها بالحويجة والشرقاط

الحكيم: المرجعية الدينية هي الخيمة التي يشعر جميع العراقيين بأنها صمام أمانهم

العبادي یعلن موقفه الثابت برفض استفتاء كردستان، ومعصوم یدعو للاحتكام الى الدستور

استفتاء كردستان؛ تهدید ترکي واعتراض أمريكي ودعوات دولية للتأجيل، وسط إصرار الكرد

اصدار کتاب «أسئلة وأجوبة حول الإمام الحسين ونهضته المباركة» للمرجع الروحاني

هل يصح إطلاق كلمة "العبد الصالح" على الصلحاء والأولياء؟

ممثل المرجعية العليا: قوات الحشد الشعبي استرخصت دماءها وأثبتت أنها بحق من أنصار الإمام الحسين

هل يجوز للفتاة أو المرأة المتزوجة أن تذهب لمجالس العزاء الحسيني من دون موافقة الأب أو الزوج؟

لا تهديدات ترامب ولا اعتداءات نتنياهو يمكن أن تُطيل بعمر "داعش"

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الإمام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء المحرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة للدراسات الإسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الاإمام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا: الشعائر الحسينية كانت عاملا أساسيا في استجابة فتوى السید السیستاني

القوات الأمنية تحرر قضاء عنة وقيادات داعش تهرب من الشرقاط

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر المحرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر المحرم

العتبة العباسیة تحتفل بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

الحوثي يعلق على استفتاء كردستان ویحذر من مساع أميركية-إسرائيلية لتقسيم العراق

ما هي بنود مبادرة رئاسة الجمهورية لحل ازمة استفتاء كردستان؟

الكويت تصدر توجيهات لمواطنيها الراغبين بزيارة العتبات الدينية بالعراق

اجتماعات حول استفتاء کردستان بظل تصعید ورفض دولي ومحلي، ومتابعة مبادرة معصوم

إنطلاق عملیات تحرير الحويجة واستعادة عدة قرى في أيسر الشرقاط ومقتل 36 داعشيا

العبادي من الشرقاط: ندافع عن المواطنين بعيدا عن انتمائهم واننا بالمراحل الاخيرة للتحرير

مكتب السيد السيستاني يواصل دعمه لنازحي الشرقاط ویوزع علیهم 2600 سلة غذائية

ممثل المرجعیة العلیا یفتتح جامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسینیة في كربلاء

هل يجب إزالة الطبقة الدهنية عن البشرة للطهارة في الأيام الحارة؟

هل الشخص الروحاني يعرف كل شيء عن الشخص المقابل له بدون ان تكون هناك معرفة سابقة بينهما؟

المرجع الحكيم يوصي خدمة المواكب الحسينية بالالتزام بسيرة سید الشهداء وترسيخها في نفوس الأجيال

العالم لن يترك مصيره بيد رجل مشكوك في قواه العقلية

الجيش السوري یتقدم بحويجة صقر ويصد هجوما للنصرة ويكثف غاراته على المسلحين

روحاني یرد علی تهدیدات ترامب ویدعو لإغاثة مسلمي ميانمار واطلاق الحوار اليمني

حزب الله يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية ویحذر من المشروع الصهيوني لتدمير المنطقة

القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

المرجعية العليا بين أزمة النجف وأزمة كردستان

مجمع أهل البيت یصدر بیانا بمناسبة "المحرم" ویدعو للحفاظ على مكتسبات الثورة الحسينية

العراق یناقش بلجيكا وروسیا العلاقات واستفتاء كردستان، واليابان تدعم نازحي الموصل

بارزاني یلتقي معصوم بالسليمانية، والمالكي يعلن موقفه من مبادرة کوبیتش

المواكب الحسینیة تواصل استعدادتها للمحرم، والعتبات تباشر بخططها الأمنیة والخدمیة

تحذير دولي غير مسبوق تجاه أربيل، وبارزاني يمهل بغداد والمجتمع الدولي 3 أيام لتقديم البديل

القوات الأمنية تطوق عنة من 3 محاور وتقتل وتعتقل 79 داعشیا بالموصل والأنبار

القوات الخليفية تواصل استهداف مظاهر عاشوراء في البحرين

وفد لجنة الإرشاد يزور القوات المرابطة في كركوك ويدعوها إلى أخذ الحيطة والحذر

ترامب وخطاب الكراهية والجهل

المرجع نوري الهمداني: "الشعائر الحسينية" صانت التشيع على مر التاريخ ويجب ألا نتوانى في إحياءها

2016-06-04 14:53:18

من الذي ينشر الإشاعات حول مرض المرجع الأعلى؟

شفقنا العراق-منذ سنين ونحن نعاني من ويلات الأحزاب الفاسدة التي تسلطت على مقدرات هذا البلد الجريح لكننا بحمد الله حافظنا على منظومة من القيم بين ثلة غير قليلة من أبناء هذا الشعب وهذه القيم كثيرة جدا ولعل من أهمها احترام المرجعية الدينية.

ومن الجدير ذكره ان الأحزاب الإسلامية منذ صدور أول تشكيل لها لم يكن لها ارتباط واضح بالمرجعية الدينية ومن النادر ان تجد حزبا بارد دائما معها.

والأسباب وراء ذلك كثيرة لان بعض أحزابنا اخوانية صرفة هدفها السلطة وليس شيئا اخر والبعض الاخر شيعية ولكنها لا تستطيع ان تأخذ موقفا كاملا بعيدا عن التدخلات غير المدروسة فيما يكون البعض الاخر ليس قادرًا رهان مواجهة التحديات وهكذا تزداد الأسباب بتعدد الأحزاب ولا اريد ان ادخل في تقييم الأحزاب الإسلامية من غير الشيعة لأنها اكثر غموضا من الأحزاب الشيعية.

وفي هذا اليوم كما في عام ٢٠٠٥ تزداد الاشاعات التي تقف وراءها الأحزاب الإسلامية المنحولة اما لماذا عام ٢٠٠٥ فالجواب لان هذا العام ازدادت فيه الاشاعات حول سفر المرجعية الى الخارج ومرضها وما شاكل ذلك وكان غريبا ان تنتشر مثل هذه الأمور في بلد حصل فيه تغيير جذري وسقط فيه الطغيان حسب الظاهر وقبل هذا العام (٢٠٠٥) حصلت لي مع احد أبناء عمومتي حادثة غريبة فقد جاء احد أبناء عمي الذي اصبح عضوا في الدورة الأولى في البرلمان العراقي وطلب مني ان أدير احد مكاتب الحزب الذي ينتمي اليه، معتبرا إياي من السابقين في خط الجهاد وكان لا يعلم باني املك الكثير من المعلومات حول حزبه وحول توجهات حزبه وقد واجهته بذلك فبقي صامتا وكان معه احد القيادات من حزبه وكان صامتا وقليل الحديث وانتهى اللقاء بعد ان عرف انه من الصعب الحصول على موافقتي في الانتماء الى حزبه الإسلامي علما انني عندما اعتقلت في اول مرة في الثمانينات كان هذا الشخص من دعاة حزب البعث!

وبعد ذلك جاء ابن عمي الاخر وكان معه في ايران فقال لي انتبه على نفسك من الجماعة فطلبت منه ان يحدثني عن أساليبهم في التعرض للآخرين فقال ابن عمي: كنت اسكن في بيت احد أساتذة الحوزة العلمية في ايران وكان لديه ظروف جعلته يترك بيته أمانة عندي وانا كنت بأمس الحاجة للسكن في مكان خاص بي فجاءني احد الأقرباء يوما وسألني عن البيت الذي اسكن فيه وعن صاحبه فاستغربت؟

وقلت له انه احد أساتذة الحوزة وقد ترك بيته عندي امانة حتى يعود. فقال لي : نزيد منك ان تجد في بيته ما يمكن ان يستخدم ضده في أوراقه ضده او ضد احد افراد عائلته ؟!

فبقيت مذهولا من هذا المنطق والطلب الغريب ما هو الذنب الذي فعله هذا الأستاذ حتى يريد ابن عمي ان يستخدمني ضده. وقلت له: انت مجنون هذا الرجل أستاذ في الحوزة وهو استاذي وانت تطلب مني هذا الطلب ثم انت ليس عندك غيرة هل يوجد انسان ينتمي الى ذرة من الغيرة يخون الأمانة بهذه الطريقة القذرة.

فرد علي: انت تدافع عن أستاذ يرفض ادخال أي شخص نرسله الى الحوزة اذا كان من طرف حزبنا وهو يحارب الحزب في كل مكان.

فقلت له: وما علاقته بحزبكم؟

قال: انه كان من اعضاء حزبنا وخرج من الحزب وقاد حملة ضده في كل مكان.

فقلت :وما هي المشكلة هذا رايه فحزبكم ليس نازلا من السماء حتى يكون الاعتراض عليه جرما ثم ان السيد الخميني رفض التعاون معه عندما كان في العراق.

فقال: انت لا تفهم شيئا نحن في الحزب نملك وثائق ضد كثير من الشخصيات واي شخصية تتعرض لحزبنا سوف تمتلئ شوارع ايران بملصقات ضدها ومن يريد فليجرب.

قال ابن عمي قلت في نفسي علي الخروج من ايران قبل ان اصبح مثل هذه الوحوش القذرة وخرجت فعلا الى استراليا.

هذه القصة تذكرتها عام ٢٠٠٥ والمناسبة كانت هي محاولة إقناع الجعفري بالتخلي عن السلطة ففي ذلك العام انتشرت الشائعات في كل مكان لماذا لان هذا أسلوب الجماعة في الدفاع عن كرسي السلطة.

وكلما تضايق الفاسدون من المرجعية الدينية تنتشر بين فترة وأخرى شائعات حول مرض المرجع وسفره وما شاكل ذلك من الخرافات الشيطانية وتجند المواقع الالكترونية لبث هذه الأمور ويصدقها البعض بسبب حجم الاعلام المكثف في النشر.

واليوم ليس يوما جديدا على هذه الأحزاب الفاسدة فقد قالها هذا المتفرعن ستملأ شوارع ايران بالمنشورات لكل من يتعرض لحزبنا فكيف اذا كان المرجع الأعلى قد قلع جذور الفساد والقى أنينهم العام في سلة النسيان وجعله يحلم بالعودة الى السلطة.

لذلك نقول لأصحاب الشائعات هذا مذهب تحميه إرادة الله وبرعاية من صاحب الامر ولا يتأثر بإعدامكم الشيطاني مهما جندتم لان المرجعية في النجف ظل الهي ودوحة ربانية ومن يتعرض لها بمثل هذه الأمور سيكون مصيره مصير معاوية ومن شاكله ممن امعن في تشوبه الدين وحرص على السلطة من خلال استخدام أساليب الشياطين وستكون قبوركم كقبره مزبلة من مزابل التاريخ.

جميل مانع البزوني

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)