نشر : May 31 ,2016 | Time : 11:11 | ID 38248 |

روحاني: العراقيل السعودية للحج تلبي طموحات الكيان الإسرائيلي

شفقنا العراق – وصف رئيس الجمهورية فی ایران حسن روحاني ممارسات السعودية بوضع العقبات امام اداء الايرانيين فريضة الحج، والصد عن سبيل الله والحج وزعزعه الاستقرار في المنطقه بأنها تاتي تلبيه لمطلب الكيان الصهيوني.59A1440

جاء ذلك في كلمة القاها الرئيس روحاني امام حشد من العلماء والنخب والمضحين اليوم الثلاثاء بمحافظة اذربايجان الغربية (شمال غرب).

واكد رئيس الجمهورية ان الحج ومكة المكرمة والمدينة المنورة تنتمي الي جميع المسلمين ؛ معتبرا المواقف الطفولية لادعياء خدمة الحرمين الشريفين في الصد عن سبيل الله والحج ونشر البلبلة وزعزعه الاستقرار في المنطقة بانها تلبي طموح الكيان الصهيوني.

وقال الرئيس روحاني ان الذين يزرعون عدم الاستقرار في المنطقه ارادوا نشر الارهاب والتدهور الامني في ايران مضيفا ان جذور الارهاب والقتل تكمن في الصهيونيه الدوليه والاستكبار العالمي وعندما شاهدوا وحده الصف عند الشعب الايراني لم يفلحوا في وضع مآربهم موضع التنفيذ.

واعتبر التماسك والوحده والتضامن والايمان والدافع والمواهب الفذه بانها عامل لتحقيق الانتصارات والنجاحات الكبري في ايران.

واشارالرئيس روحاني الي الوضع الاقليمي والتطورات الامنية في المنطقة؛ معربا عن ارتياحه لان البلاد تعيش الامن والوحدة والاستقرار بفضل الله تعالي.

واشار الرئيس الايراني الي شخصية الامام الخميني (رضوان الله عليه) المرموقة ؛ مؤكدا ان القيادة الحكيمة والشجاعة والصبر والايمان واليقضة والبصيرة التي تحلي بها الامام الراحل جعلت منه شخصية استثنائية عالميا بحيث انه كان عالما وفقيها وفيلسوفا وسياسيا بالمعني الحقيقي للكلمه واثمرت جهوده في انجاح نهضه عظيمه وكبيره.

روحاني: ظروف مرحلة مابعد الحظر ، فرصة استثنائية لاستقطاب الاستثمارات

کما قال الرئيس الايراني حسن روحاني ان الظروف التي تعيشها اليوم البلاد بعد تطبيق الاتفاق النووي تشكل فرصة استثنائية لاستقطاب الاستثمارات في اطار تنمية وتطوير البلاد.

وقال الرئيس روحاني مساء الاثنين في اجتماع مخصص لتنمية الاستثمارات في محافظة اذربايجان الغربية ( شمال غربي ايران) : بعد مرور اربعة اشهر علي تطبيق الاتفاق النووي حصلت تحركات جيدة ووصلت وفود سياسية وتجارية واقتصادية عديدة الي ايران مما يدل علي بداية وحركة جديدة في البلاد .

واضاف:رغم ان جميع المشاكل الاقتصادية لم تحل بشكل كامل بعد ابرام الاتفاق النووي الا انه يجب الالتفات الي هذا الموضوع انه لم تمر فترة طويلة علي بداية تطبيقه.

وصرح الرئيس روحاني ان الارادة الوطنية ستحل جميع المشاكل وان الشعب قد اثبت في الانتخابات الماضية ارادته الوطنية ويمكن القول ان الاتفاق النووي حصل بارادة الشعب.

واشار الي وجود امن وامان جيد للغاية في البلاد والعلاقات المناسبة مع الدول الجارة خاصة مع دول الجوار لمحافظة اذربايجان الغربية وقال ان هناك ظروفا استثنائية للغاية لتصدير العديد من المواد الغذائية والزراعية الي روسيا بحيث يجب الاستفادة من هذه الفرصة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها