البحرين: الحكم بسجن الشیخ المنسي عاما كاملا، والعلماء یعتبرونه استهدافا للشيعة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

القوات الشعبیة السورية تدخل عفرين رغم القصف التركي، وأردوغان ینفي

وکیل المرجعية بالکویت: الزهراء هي المرأة الوحيدة التي قرن الباري رضاه برضاها

دعا للالتزام بسلوك الدعاية الانتخابية الصحيحة.. العبادي: ماضون ببسط السلطة الاتحادية

في ذکرى مصابها.. محنة الاغتراب عن السیدة فاطمة الزهراء

بمشاركة وكيل السيد السيستاني..مسيرة عزاء في ذكرى استشهاد الصديقة الكبرى

بالصور: مكاتب مراجع الدين في قم تحيي ذكرى استشهاد فاطمة الزهراء

بالصور: المرجع وحيد الخراساني والمرجع الصافي الكلبايكاني يشاركان في مسيرة العزاء الفاطمي

العتبة العلویة تقيم ندوات ثقافية حول الحياة الزوجية وتواصل برنامج "القارئ الصغير"

اجتماع رئاسي رفيع يبحث الانتخابات المقبلة، والحكومة تحدد المواليد المشمولة للتصويت

بمشاركة أكثر من مليون زائر..إحياء "الزيارة الفاطمية" في النجف الأشرف

فاطمة الزهراء.. البنت والزوجة والأم

مقتل ٥ من عناصر الأمن الإيراني في اشتباكات وعمليات دهس في طهران

الكاتب المسيحي ميشال كعدي لـ"شفقنا": الزهراء أولى المعلمات ولها الدور الأبرز في تحقيق عظمة الإسلام

الرئيس اللبناني: الانتصار على الإرهاب أعاد ثقة العراقيين بأمنهم

العتبة الحسينية تقیم المعرض السنوي للكتب والصناعات اليدوية وتطلق حملة "وهج الحسين"

ممثل المرجعیة یشید بجهود كادر مركز الكفيل في الطباعة الرقمية وصناعة الإعلان

زيارة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء مع أربعين حديثا لها

روحاني: المباحثات الثلاثية في سوتشي تهدف إلى ارساء الاستقرار والأمن في سوريا

استقبلا مفتي سوريا.. الجعفري والمالکي يطالبان بتضافر جهود الدول الإسلامية لتحقيق الوحدة

الصديقة الزهراء.. شهادتها ووصیتها وتأبين الإمام علي لها ومراسم التشييع والدفن

ذكرى استشهاد الزهراء.. النجف الأشرف تستعد لإحياء الزيارة الفاطمية وسط استنفار أمني-خدمي

هل يجوز تصفح مواقع التواصل الاجتماعي أثناء الدوام الرسمي؟

نصر الله: جيوش إسرائيلية-خليجية إلكترونية تنفق مئات الملايين لتشويه صورة حزب الله

المرجع الحكيم يوصي المغتربين بأن يفرضوا احترامهم عبر الالتزام الديني والأخلاقي

ما ردع أوباما عن مهاجمة إيران سيردع ترامب

ما هي الروايات التي نقلت حرق باب بيت الزهراء في كتب أهل السنة؟

العتبة العسكرية تحتضن مخيم كشافة الكفيل وتناقش التحضيرات لأستشهاد الإمام الهادي

الحكيم يبحث مع مفتي سوريا مكافحة التطرف وإشاعة السلام

ما هو حكم "الام البديلة"؟

المرجع الحكيم يدعو سفراء العراق لتذويب الطائفية والتفرقة عبر إرساء قواعد التعايش السلمي

حادثة الحويجة.. العبادي يأمر بتحقيق عاجل، والبصرة تعلن الحداد وسط مطالبات بتطهير المناطق

العبادي: مؤتمر الكويت إنجاز وهو مرحلة أولى، وهناك نظرة إيجابية للعراق

الزيدي: فتوى السيد السيستاني أجلت "اندلاع الحرب العالمية الثالثة"

عقب استشهاد 27 مقاتلا من الحشد..انطلاق عمليات عسكرية لتطهير السعدونية

بعد لقاءه بمستشار خامنئي..حمودي: الحضور الأمريكي بالمنطقة له غايات وأهداف خبيثة

واشنطن تغتال عملاءها للتستر على دعمها لـ“النصرة” و”داعش”

العتبة الکاظمیة تنظم المسابقة الربيعية لحفظ القرآن وتواصل مشروع تسقیف الصحن

العبادي يوجه بتسهيل عمل منظمة اطباء بلا حدود في العراق، ويعود الى بغداد

معصوم: لن ننسى أبدا المساعدات العسكرية والإنسانية التي قدمتها لنا إيران

بمناسبة استشهاد الزهراء..تعطيل الدوام في عدد من المحافظات والعتبات تتأهب لإحياء الذكرى

ما هي المصادر التي تذكر ما جرى على "فاطمة الزهراء" من مصائب؟

المرجع النجفي: الدفاع عن النجف الأشرف هو دفاع عن العقيدة الإسلامية الأصيلة

هل حذرت المرجعية الدينية العليا الأمة من داعش؟ (٤)

الزهراء في واقع الإسلام

المرأة بين العمل وفقدان الوظيفة الأسرية

الفتح یستكمل قائمته الانتخابية، والقانون یسلمها للمفوضية، والحكمة تعلن عن وجوه جديدة

ألمانیا ومصر وترکیا یبحثون مع العراق تطور العلاقات والاستثمار والتعاون الاقتصادي

العبادي من ميونخ: العراق شهد أكبر حملة تطوعية دفاعية بدعوة من السيد السيستاني

حمودي لمفتي سوريا: الإرهاب يستهدف المسلمين أينما كانوا ولابد من مواجهته بالوحدة

مجلس النواب یناقش أزمة المياه، والجنابي یعلن عن تقدم بالمفاوضات بين بغداد وأنقرة

تعزيات محلیة ودولیة بتحطم الطائرة الإيرانیة، ومطالبات من "آسمان" بدراسة اسباب الحادث

ظريف: کلام نتنياهو لا يستحق الرد، وفكرة إسرائيل التي لا تقهر تداعت

المالكي: العراق لن يسمح لحضور أمريكا عسكريا بفضل المرجعية والثقافة الإسلامية

معصوم: هزيمة داعش نصر عظيم لصورة المسلمين وديانتهم

العتبة العلوية تقيم مسابقة قرآنية لحفظ والتلاوة والتفسير وتختتم دورة "فتية خير البرية"

العبادي: العناصر المتطرفة لا تنتعش إلا بوجود استقطابات طائفية داخلية وخلافات بالمنطقة

استقبل مجموعة من الطبيبات..المرجع الحكيم یؤکد ضرورة إعادة ثقة الناس بالأطباء العراقيين

کربلاء تطلق دورة فن مهارات الإدارة وتقيم دورات تدريبية وبرنامج للتحفيز على الصلاة

السيد خامنئي: استمرار وترسيخ النظام الإسلامي رغم التآمر أفضل دليل على اقتدار إيران

سقوط طائرة إيرانية قرب أصفهان ومقتل جميع ركابها

المرجع نوري الهمداني: آل سعود عملاء الاستكبار العالمي وينفذون أجنداته في المنطقة

هل يجوز الكذب في المزاح والهزل؟

الاستعمار الحديث، النموذج الأمريكي لحقوق الإنسان

ما معنى العبارة: على معرفتها (السيدة فاطمة الزهراء) دارت القرون الأولى؟

هل يجوز للطبيب لمس جسد المرأة والنظر إليه في موارد المعالجة الطبية؟

بريطانيا وهولندا یؤکدان دعمهما العراق، والصليب الأحمر یشید بالقوات العراقية

رئيس الوقف الشيعي يفتتح فضائية العتبة العلوية ویعدها إنجازا كبيرا بتظافر جهود الجميع

ممثل المرجعية: الوائلي كان مخلصا لرسالة الثقلين وعُرفت شخصية بـ "الحرفية"

العتبة الحسينية تخرّج معلمين بلغة برايل وتختتم دورات الاسعافات والتطوير الاعلامي

من بغداد..مستشار خامنئي يتوعد بطرد أمريكا من شرق الفرات

2016-05-26 11:55:30

البحرين: الحكم بسجن الشیخ المنسي عاما كاملا، والعلماء یعتبرونه استهدافا للشيعة

شفقنا العراق – قضت محكمة بحرينية امس الاربعاء بسجن رجل الدين الشيخ محمد المنسي، الذي اعتقلته السلطات الشهر الماضي بتهمة أداء الصلاة دون ترخيص.

الشيخ المنسي المعروف بمتابعته لملف نحو 40 مسجدا للشيعة هدمتهم السلطات ضمن حملة انتقام من المطالبين بالديمقراطية، قضت المحكمة بسجنه عاما كاملا.1463043828

وكانت جمعية الوفاق المعارضة قد قالت إن المنسي “أحد علماء الدين البحرينيين البارزين” واعتبرت اعتقاله “عملا استفزازيا مرفوضا ويكشف عن استهداف منظم لعلماء البحرين الشيعة والتضييق عليهم”.

بيان علماء البحرين:الحكم ضد “الشيخ المنسي” يندرج في سياق الاستهداف الطائفي للشيعة

أصدر عدد من علماء البحرين بياناً يخص الحكم الصادر ضد عالم الدين الشيخ محمد المنسي لمدة عام كامل، وأشار البيان الذي لم توقع عليه أسماء محددة إلى أن الحكم ضد المنسي، هو حكم “سياسي وكيدي وانتقامي بامتياز”.إضافة إلى إنه «يأتي ضمن سياسة الاستهداف الطائفي والمحاصرة لعلماء الدين الشيعة».

وجاء نص البيان كالتالي:

تتعرّض الكلمة الحرّة في بلدنا البحرين لحربٍ شعواء، ويعاقب أصحابُها بالاستدعاء والتحقيق والاعتقال والسجن كذلك، ويأتي في هذا السياق اعتقال سماحة الشيخ محمد المنسي والحكم عليه بالسجن لمدّة عام لأجل خطابه المسجدي وكلماته الحرّة الناقدة والناصحة.

فسماحته لم يرتكب أي جرم، فهو الشخصيّة الإسلامية والوطنيّة المعروفة باستقامتها وحرصها الشديد على المصلحة الإسلامية والوطنيّة، وإنّما يعاقب على رأيه الحرّ ومواقفه الوطنيّة المساندة لمطالب الشعب العادلة وحقوقه المشروعة، فالحكم على سماحته حكم سياسي وكيدي وانتقامي بامتياز، ويأتي ضمن سياسة الاستهداف الطائفي والمحاصرة لعلماء الدين الشيعة.

ونحن إذ نرفض هذا الحكم ونستنكره نطالب بإطلاق سراح سماحته وجميع إخوانه العلماء ومعتقلي الرأي، والكفّ عن محاربة الكلمة الحرّة، ومحاصرة الرأي الآخر، ومصادرة الحقوق المشروعة، ونؤكّد أن ذلك لا يخدم أمن البلد واستقراره، ولا خيره وصلاحه، بل على العكس يقوّض وينهي مقومات الحياة الكريمة والآمنة والمستقرّة في هذا البلد.

كما نؤكّد أنّ مثل هذه الممارسات لن تثني علماء الدين عن القيام بوظيفتهم الشرعيّة والوطنيّة، والوقوف مع قضايا الشعب العادلة.

مفوضية السجناء”: ألف معتقل في سجن جو على خلفية الاتهامات بأعمال الشغب

قالت مفوضية حقوق السجناء والمحتجزين “منظمة حكومية” الیوم أن عدد المعتقلين في قضايا الشغب (المعتقلون على خلفية قضايا سياسية) في سجن جو يبلغ عددهم قرابة ألف معتقل.

وفي تقرير بشأن زيارة قامت بها إلى مركز إصلاح وتأهيل النزلاء بجو، خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، قالت الأمانة إن عدد نزلاء سجن جو بلغ 2468 نزيلا في حين أن السعة الاستيعابية للمركز هي 2145 نزيلاً.

وأضافت “بلغ النزلاء البحرينيون 1944 نزيلاً في حين أن غير البحرينيين بلغوا 524 نزيلاً، أما بالنسبة إلى عدد النزلاء بحسب نوعية الجرائم التي ارتكبوها فقد جاءت على النحو الآتي: جرائم القتل 48 نزيلاً، جرائم المخدرات 663 نزيلاً، جرائم السرقة 224 نزيلاً، جرائم الإرهاب والشغب 1021 نزيلاً، الجرائم الأخرى والتي منها القضايا المرورية، الإقامة غير الشرعية، الجرائم المالية وغيرها 512 نزيلاً”.  

وسجن جو مخصص للمعتقلين الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية فقط، في حين يخصص سجن الحوض الجاف للمعتقلين الموقوفين. وتقدر منظمات حقوقية بحرينية عدد المعتقلين السياسيين بنحو 4 آلاف شخص.

السفير الألماني يأسف لتوقف «الحوار الوطني» في البحرين

أعرب السفير الألماني في البحرين ألفريد سيمز بروتس عن أسفه «لتوقف عملية الحوار الوطني» بين الحكومة ومختلف الأطراف البحرينية، فيما أعرب عن أمله في استمرار الحكومة في خطواتها للمصالحة، وحثَّ المعارضة على المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة.

جاء ذلك خلال لقاء الطاولة المستديرة الذي نظمه السفير الألماني مع الصحافيين، أمس في فندق في ضاحية السيف.

وقال السفير الألماني: «هناك الكثير من النزاعات والصراعات والكوارث في المنطقة، في الجنوب هناك اليمن، وفي الشمال العراق وسورية، بالإضافة إلى الوضع المقلق في ليبيا، وموقف البحرين من كل هذه الأمور كان منطقيّاً، ونرى فيها شريكاً يحاول البحث عن حلول لهذه الأزمات».

وتطرق بروتس، خلال حديثه، إلى زيارة مسئولة رسمية عالية المستوى في وزارة الخارجية الألمانية للبحرين يوم الاثنين الماضي (23 مايو 2016)، والتي التقت وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، ووكيل وزارة الخارجية عبدالله عبداللطيف، وزارت المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، مشيراً إلى أن اللقاءات تناولت تبادل وجهات النظر بشأن الأوضاع الإقليمية.

وعن أسباب زيارة المديرة العامة لشئون إفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط بوزارة الخارجية الألمانية سابين سبارواشر، إلى البحرين خلال الأيام الثلاثة الماضية، قال بروتس: «تأتي هذه الزيارة في إطار مناقشة الموضوعات السياسية موضع الاهتمام المشترك، ونأمل أن نعقد مثل هذه اللقاءات مرة واحدة على الأقل في كل عام، وفي العام الماضي زار وكيل وزارة الخارجية البحريني برلين والتقى المسئولين في ألمانيا، ومن المهم بالنسبة لنا معرفة وجهة النظر البحرينية بشأن الأوضاع في اليمن وسورية وإيران».

أما على صعيد الوضع الحقوقي، فقال بروتس: «هناك عدة منظمات غير حكومية وحقوقية في أوروبا وفي ألمانيا تتابع عن كثب الأوضاع الحقوقية في البحرين، وتوجه إلينا أسئلة كحكومة ألمانيا في هذا الشأن، وأحياناً يكون الانطباع أن البحرين تتعرض لانتقادات غير منصفة؛ لأن الأوضاع الحقوقية في البحرين أفضل من دول المنطقة الأخرى». وأضاف «قد لا تكون الأوضاع مثالية هنا، والحكومة البحرينية تبدي انزعاجها في بعض الأحيان مما يدور في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أو بعض مشروعات القرار التي يقرها البرلمان الأوروبي بشأن الأوضاع الحقوقية في البحرين، وأعتقد أن السبب في ذلك أن الجميع يرى أن البحرين قادرة على تقديم الأفضل». وتابع أن «البحرين قبل أحداث العام 2011 كانت تقوم بعمل جيد للغاية، لكن بعد هذه الأحداث كان هناك بعض الإحباط، وأنا هنا لا أسعى للتدخل في الشأن البحريني والوقوف إلى جانب طرف دون الآخر، لكن ما يجب قوله هنا، هو أنه من المؤسف أن الحوار الوطني الذي بدأ، توقفت النقاشات فيه، وأعتقد أنه من الجيد أن تتم محاولة تجسير الفجوة بين الطرفين والاستمرار في خطوات المصالحة».

وواصل «سيكون من الإيجابي لو أن المعارضة – بما فيها «الوفاق» والجمعيات الأخرى – تشارك في الانتخابات النيابية المقبلة، لتمارس دورها السياسي المطلوب، وهو أمر ضروري للحفاظ على استقرار البحرين وتجنب التطرف».

وما إذا كانت الأوضاع الحقوقية في البحرين من بين الموضوعات التي ناقشتها المديرة العامة بوزارة الخارجية الألمانية مع المسئولين البحرينيين خلال زيارتها الأخيرة، قال بروتس: «دائماً ما يكون موضوع حقوق الإنسان أحد الموضوعات التي تتم مناقشتها مع المسئولين البحرينيين، كما أننا نحث البحرين على إجراء حوار وطني، ونحث كذلك على تمثيل جميع الأطراف السياسية في البرلمان، ومثل هذه الأمور نطرحها مع العديد من دول العالم؛ لأنها تعبر عن سياستنا الخارجية التي تروج للحكم الرشيد وحقوق الإنسان والديمقراطية».

وفي تعليقه على الأوضاع الأمنية في البحرين، قال بروتس: «لأكون صادقاً، لا أجد أي تدهور للأوضاع الأمنية في البحرين، على الأقل تجاه الأجانب المقيمين فيها، وأرى أن البحرين بلد آمن، صحيح أن هناك اعتداءات على قوى الأمن هنا من قبل جماعات سياسية متطرفة، لكنهم لا يستهدفون الأجانب هنا».

واستدرك أن «الأمر المقلق، كان الكشف عن خلية منتمية إلى تنظيم «داعش» في شهر أكتوبر الماضي والقبض على بعض عناصرها، وهذا يبين – كما في أي بلد آخر – أن هناك متعاطفين أو منتمين إلى «داعش»، وما داموا كانوا ينوون تفجير مساجد للشيعة في البحرين، فمن غير المستبعد أن يكون الدبلوماسيون الأجانب من بين المستهدفين من قبلهم».

وعلى صعيد العلاقات التجارية والاقتصادية الألمانية البحرينية، تطرق السفير الألماني إلى أهم الشركات الألمانية في البحرين، ومنها المقر الإقليمي لشركة الشحن «DHL»، التي يعمل فيها نحو ألف موظف، ومصنع الكيماويات «BASF»، وشركة «SIEMENS»، بالإضافة إلى شركة «SMS» المعنية بمجال النفط.

واعتبر بروتس أن البحرين هدف استراتيجي للمستثمرين الألمان، ليس على صعيد السوق المحلية فقط، وإنما في كونها بوابة إلى الأسواق الخليجية الأخرى، وخصوصاً السوق السعودية، مشيراً إلى مساعٍ لإنشاء مصنع ألماني في البحرين.

وقال أيضاً: «بالمقارنة بين حجم تبادلنا التجاري مع البحرين، وحجم التبادل التجاري بين البحرين وبريطانيا وفرنسا، أرى أننا بحاجة إلى زيادة حجم الاستثمارات الألمانية في البحرين، بالإضافة إلى زيادة حجم التبادل التجاري بين بلدينا».

وبلغة الأرقام، بيَّن السفير الألماني أن حجم التبادل التجاري بين البحرين وألمانيا بلغ في العام 2015، نحو 443 مليون يورو، إذ بلغ حجم صادرات ألمانيا إلى البحرين 418 مليون يورو، فيما لم يتجاوز حجم صادرات البحرين إلى ألمانيا 25 مليون يورو.

وتمثلت الصادرات الألمانية إلى البحرين في السيارات والمواد الكيميائية والأجهزة والأدوات الكهربائية والهندسية، فيما كانت صادرات البحرين إلى ألمانيا عبارة عن معادن أساسية لقطع غيار السيارات. وأشار بروتس إلى وجود نحو خمسين شركة ألمانية نشطة في البحرين، مبدياً تطلعه إلى زيادة حجم الاستثمارات في البحرين، مشيراً إلى أن هذا الأمر يتطلب أن تقوم البحرين بحملة علاقات عامة في أوروبا وألمانيا لزيادة حجم الاستثمارات فيها، وخصوصاً للدور اللوجستي المهم الذي تلعبه البحرين.

وعلى صعيد ثقافي، أبدى السفير الألماني تطلعه إلى وجود مركز ثقافي ألماني في البحرين، مشيراً إلى أن السفارة الألمانية بدأت في العام 2009 برنامجاً لتعليم اللغة الألمانية في البحرين، ويضم 125 طالباً مسجلاً في مستويات مختلفة لتعلم اللغة الألمانية، أغلبهم من الطلبة الذين لديهم الرغبة في تعلم اللغة الألمانية للدراسة في ألمانيا.

وقدر بروتس حجم الجالية الألمانية في البحرين بنحو 500 شخص، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن قلة عدد موظفي السفارة في البحرين، يحد من عدد الفعاليات الثقافية الألمانية التي تنظمها السفارة في كل عام.

كما أكد بروتس أن الكثير من البحرينيين يتجهون إلى العلاج وإجراء العمليات في ألمانيا، مبدياً استعداد الأطباء الألمان للقدوم إلى البحرين لتقديم استشاراتهم للمرضى هنا، في حال طلبت الحكومة البحرينية ذلك.

من جهته، أوضح السكرتير الثاني في السفارة القنصل محمد هانز لامبريخت أن نحو 700 طالب شاركوا في برنامج تعلم اللغة الألمانية في البحرين منذ بدئه، ونحو 25 في المئة منهم التحقوا لاحقاً بالجامعات الألمانية في تخصصات مختلفة، كالهندسة والطب، بالإضافة إلى وجود برنامج اللغة الألمانية في جامعة البحرين الذي ينخرط فيه أكثر من 200 طالب.

وأكد لامبريخت أن السفارة الألمانية تصدر نحو ثمانية آلاف تأشيرة في العام الواحد، وإن متوسط المدة المستغرقة للنظر في كل طلب يبلغ نحو أربعة أيام، مشيراً إلى أن طلبات الحصول على التأشيرة هي لطلبة وسياح وللمسافرين إلى بلجيكا وهولندا وسلوفاكيا، بالإضافة إلى ألمانيا.   

النهایة

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

واع/القبض على 3 مطلوبين للقضاء شمال ذي قار

- وكالة انباء الاعلام العراقي

المركزي: بيع أكثر من 189 مليون دولار

- وكالة الانباء العراقية

فاطمة الزهراء...

- شبکه الکوثر

ايران الثورة...

- شبکه الکوثر

واع/هزة ارضية تضرب السليمانية

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/هزة ارضية تضرب السليمانية

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/هزة ارضية تضرب السليمانية

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/هزة ارضية تضرب السليمانية

- وكالة انباء الاعلام العراقي

صباح الأمل...

- شبکه الکوثر

واع/القبض على قيادي بارز بداعش الرمادي

- وكالة انباء الاعلام العراقي

أسعد الله صباحكم

- شبکه الکوثر

كن أنت الخير...

- شبکه الکوثر

أفتح لنا فتحا مبينا..

- شبکه الکوثر