البحرين: الحكم بسجن الشیخ المنسي عاما كاملا، والعلماء یعتبرونه استهدافا للشيعة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي: رئاسة إقليم كردستان تفردت بالسلطة وستكون لنا خطوات لاحقة لحفظ وحدة العراق

ايران وتركيا تغلقان حدودهما الجوية مع كردستان واستمرار الرفض لعملية الاستفتاء

تحديد أربعة منافذ حدودية ومطارين لاستقبال زوار عاشوراء

القوات العراقیة تحرر ناحية الزاب و24 قرية بالحويجة وتقتل 57 داعشيا في كركوك وصلاح الدين

ترامب يهدد بإزالة كوريا الشمالية عن الوجود، ولافروف یعلن امتلاك ​بيونغ يانغ​ ​قنبلة نووية

الحشد الشعبي في العراق.. مثال نموذجي للمشاركة الشعبية

المرجع النجفي: انتصارات الجيش العراقي والحشد هي امتداد لانتصارات الإمام الحسين

القاضي عساف: الحسين أراد منا أن نكون رجالا عند الشدائد

ما حكم استعمال الطبل والبوق ونحوهما من الآلات في مواكب العزاء؟

خريجو مدرسة الإمام الحسين هم أقبروا الفتنة التكفيرية-الصهيونية

وزير الخارجية الأمريكي يؤكد للعبادي رفض بلاده لاستفتاء كردستان

الجعفري: العراق يقف على أعتاب مرحلة جديدة وعلينا إعادة الاستقرار

القوات الأمنية تحرر "أيسر الشرقاط" وتتقدم في قاطع عمليات الحويجة

السيد نصرالله: لو لم يتلقف الشعب العراقي فتوى السيد السيستاني لاحتل داعش كل العراق

كربلاء تقیم ندوة شعرية لتعميم “الشعر الأربعيني” وتشهد توافد مواكب العزاء العاشورائي

النهضة الحسينية.. نهضة الحرية والتوحيد الخالص

الجعفري وشكري یبحثان العلاقات بين بغداد والقاهرة ویحذران من مخاطر استفتاء كردستان

الجيش السوري يسيطر على 8 قرى بريف دير الزور الغربي ويصل حدود الرقة

القوات العراقیة تحرر تل شعير وسدير الوسطى والعليا، وتواصل تقدمها بالحويجة والشرقاط

الحكيم: المرجعية الدينية هي الخيمة التي يشعر جميع العراقيين بأنها صمام أمانهم

العبادي یعلن موقفه الثابت برفض استفتاء كردستان، ومعصوم یدعو للاحتكام الى الدستور

استفتاء كردستان؛ تهدید ترکي واعتراض أمريكي ودعوات دولية للتأجيل، وسط إصرار الكرد

اصدار کتاب «أسئلة وأجوبة حول الإمام الحسين ونهضته المباركة» للمرجع الروحاني

هل يصح إطلاق كلمة "العبد الصالح" على الصلحاء والأولياء؟

ممثل المرجعية العليا: قوات الحشد الشعبي استرخصت دماءها وأثبتت أنها بحق من أنصار الإمام الحسين

هل يجوز للفتاة أو المرأة المتزوجة أن تذهب لمجالس العزاء الحسيني من دون موافقة الأب أو الزوج؟

لا تهديدات ترامب ولا اعتداءات نتنياهو يمكن أن تُطيل بعمر "داعش"

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الإمام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء المحرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة للدراسات الإسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الإمام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا: الشعائر الحسينية كانت عاملا أساسيا في استجابة فتوى السید السیستاني

القوات الأمنية تحرر قضاء عنة وقيادات داعش تهرب من الشرقاط

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر المحرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر المحرم

العتبة العباسیة تحتفل بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

الحوثي يعلق على استفتاء كردستان ویحذر من مساع أميركية-إسرائيلية لتقسيم العراق

ما هي بنود مبادرة رئاسة الجمهورية لحل ازمة استفتاء كردستان؟

الكويت تصدر توجيهات لمواطنيها الراغبين بزيارة العتبات الدينية بالعراق

اجتماعات حول استفتاء کردستان بظل تصعید ورفض دولي ومحلي، ومتابعة مبادرة معصوم

إنطلاق عملیات تحرير الحويجة واستعادة عدة قرى في أيسر الشرقاط ومقتل 36 داعشيا

العبادي من الشرقاط: ندافع عن المواطنين بعيدا عن انتمائهم واننا بالمراحل الاخيرة للتحرير

مكتب السيد السيستاني يواصل دعمه لنازحي الشرقاط ویوزع علیهم 2600 سلة غذائية

ممثل المرجعیة العلیا یفتتح جامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسینیة في كربلاء

هل يجب إزالة الطبقة الدهنية عن البشرة للطهارة في الأيام الحارة؟

هل الشخص الروحاني يعرف كل شيء عن الشخص المقابل له بدون ان تكون هناك معرفة سابقة بينهما؟

المرجع الحكيم يوصي خدمة المواكب الحسينية بالالتزام بسيرة سید الشهداء وترسيخها في نفوس الأجيال

العالم لن يترك مصيره بيد رجل مشكوك في قواه العقلية

الجيش السوري یتقدم بحويجة صقر ويصد هجوما للنصرة ويكثف غاراته على المسلحين

روحاني یرد علی تهدیدات ترامب ویدعو لإغاثة مسلمي ميانمار واطلاق الحوار اليمني

حزب الله يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية ویحذر من المشروع الصهيوني لتدمير المنطقة

القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

المرجعية العليا بين أزمة النجف وأزمة كردستان

2016-05-26 11:55:30

البحرين: الحكم بسجن الشیخ المنسي عاما كاملا، والعلماء یعتبرونه استهدافا للشيعة

شفقنا العراق – قضت محكمة بحرينية امس الاربعاء بسجن رجل الدين الشيخ محمد المنسي، الذي اعتقلته السلطات الشهر الماضي بتهمة أداء الصلاة دون ترخيص.

الشيخ المنسي المعروف بمتابعته لملف نحو 40 مسجدا للشيعة هدمتهم السلطات ضمن حملة انتقام من المطالبين بالديمقراطية، قضت المحكمة بسجنه عاما كاملا.1463043828

وكانت جمعية الوفاق المعارضة قد قالت إن المنسي “أحد علماء الدين البحرينيين البارزين” واعتبرت اعتقاله “عملا استفزازيا مرفوضا ويكشف عن استهداف منظم لعلماء البحرين الشيعة والتضييق عليهم”.

بيان علماء البحرين:الحكم ضد “الشيخ المنسي” يندرج في سياق الاستهداف الطائفي للشيعة

أصدر عدد من علماء البحرين بياناً يخص الحكم الصادر ضد عالم الدين الشيخ محمد المنسي لمدة عام كامل، وأشار البيان الذي لم توقع عليه أسماء محددة إلى أن الحكم ضد المنسي، هو حكم “سياسي وكيدي وانتقامي بامتياز”.إضافة إلى إنه «يأتي ضمن سياسة الاستهداف الطائفي والمحاصرة لعلماء الدين الشيعة».

وجاء نص البيان كالتالي:

تتعرّض الكلمة الحرّة في بلدنا البحرين لحربٍ شعواء، ويعاقب أصحابُها بالاستدعاء والتحقيق والاعتقال والسجن كذلك، ويأتي في هذا السياق اعتقال سماحة الشيخ محمد المنسي والحكم عليه بالسجن لمدّة عام لأجل خطابه المسجدي وكلماته الحرّة الناقدة والناصحة.

فسماحته لم يرتكب أي جرم، فهو الشخصيّة الإسلامية والوطنيّة المعروفة باستقامتها وحرصها الشديد على المصلحة الإسلامية والوطنيّة، وإنّما يعاقب على رأيه الحرّ ومواقفه الوطنيّة المساندة لمطالب الشعب العادلة وحقوقه المشروعة، فالحكم على سماحته حكم سياسي وكيدي وانتقامي بامتياز، ويأتي ضمن سياسة الاستهداف الطائفي والمحاصرة لعلماء الدين الشيعة.

ونحن إذ نرفض هذا الحكم ونستنكره نطالب بإطلاق سراح سماحته وجميع إخوانه العلماء ومعتقلي الرأي، والكفّ عن محاربة الكلمة الحرّة، ومحاصرة الرأي الآخر، ومصادرة الحقوق المشروعة، ونؤكّد أن ذلك لا يخدم أمن البلد واستقراره، ولا خيره وصلاحه، بل على العكس يقوّض وينهي مقومات الحياة الكريمة والآمنة والمستقرّة في هذا البلد.

كما نؤكّد أنّ مثل هذه الممارسات لن تثني علماء الدين عن القيام بوظيفتهم الشرعيّة والوطنيّة، والوقوف مع قضايا الشعب العادلة.

مفوضية السجناء”: ألف معتقل في سجن جو على خلفية الاتهامات بأعمال الشغب

قالت مفوضية حقوق السجناء والمحتجزين “منظمة حكومية” الیوم أن عدد المعتقلين في قضايا الشغب (المعتقلون على خلفية قضايا سياسية) في سجن جو يبلغ عددهم قرابة ألف معتقل.

وفي تقرير بشأن زيارة قامت بها إلى مركز إصلاح وتأهيل النزلاء بجو، خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، قالت الأمانة إن عدد نزلاء سجن جو بلغ 2468 نزيلا في حين أن السعة الاستيعابية للمركز هي 2145 نزيلاً.

وأضافت “بلغ النزلاء البحرينيون 1944 نزيلاً في حين أن غير البحرينيين بلغوا 524 نزيلاً، أما بالنسبة إلى عدد النزلاء بحسب نوعية الجرائم التي ارتكبوها فقد جاءت على النحو الآتي: جرائم القتل 48 نزيلاً، جرائم المخدرات 663 نزيلاً، جرائم السرقة 224 نزيلاً، جرائم الإرهاب والشغب 1021 نزيلاً، الجرائم الأخرى والتي منها القضايا المرورية، الإقامة غير الشرعية، الجرائم المالية وغيرها 512 نزيلاً”.  

وسجن جو مخصص للمعتقلين الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية فقط، في حين يخصص سجن الحوض الجاف للمعتقلين الموقوفين. وتقدر منظمات حقوقية بحرينية عدد المعتقلين السياسيين بنحو 4 آلاف شخص.

السفير الألماني يأسف لتوقف «الحوار الوطني» في البحرين

أعرب السفير الألماني في البحرين ألفريد سيمز بروتس عن أسفه «لتوقف عملية الحوار الوطني» بين الحكومة ومختلف الأطراف البحرينية، فيما أعرب عن أمله في استمرار الحكومة في خطواتها للمصالحة، وحثَّ المعارضة على المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة.

جاء ذلك خلال لقاء الطاولة المستديرة الذي نظمه السفير الألماني مع الصحافيين، أمس في فندق في ضاحية السيف.

وقال السفير الألماني: «هناك الكثير من النزاعات والصراعات والكوارث في المنطقة، في الجنوب هناك اليمن، وفي الشمال العراق وسورية، بالإضافة إلى الوضع المقلق في ليبيا، وموقف البحرين من كل هذه الأمور كان منطقيّاً، ونرى فيها شريكاً يحاول البحث عن حلول لهذه الأزمات».

وتطرق بروتس، خلال حديثه، إلى زيارة مسئولة رسمية عالية المستوى في وزارة الخارجية الألمانية للبحرين يوم الاثنين الماضي (23 مايو 2016)، والتي التقت وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، ووكيل وزارة الخارجية عبدالله عبداللطيف، وزارت المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، مشيراً إلى أن اللقاءات تناولت تبادل وجهات النظر بشأن الأوضاع الإقليمية.

وعن أسباب زيارة المديرة العامة لشئون إفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط بوزارة الخارجية الألمانية سابين سبارواشر، إلى البحرين خلال الأيام الثلاثة الماضية، قال بروتس: «تأتي هذه الزيارة في إطار مناقشة الموضوعات السياسية موضع الاهتمام المشترك، ونأمل أن نعقد مثل هذه اللقاءات مرة واحدة على الأقل في كل عام، وفي العام الماضي زار وكيل وزارة الخارجية البحريني برلين والتقى المسئولين في ألمانيا، ومن المهم بالنسبة لنا معرفة وجهة النظر البحرينية بشأن الأوضاع في اليمن وسورية وإيران».

أما على صعيد الوضع الحقوقي، فقال بروتس: «هناك عدة منظمات غير حكومية وحقوقية في أوروبا وفي ألمانيا تتابع عن كثب الأوضاع الحقوقية في البحرين، وتوجه إلينا أسئلة كحكومة ألمانيا في هذا الشأن، وأحياناً يكون الانطباع أن البحرين تتعرض لانتقادات غير منصفة؛ لأن الأوضاع الحقوقية في البحرين أفضل من دول المنطقة الأخرى». وأضاف «قد لا تكون الأوضاع مثالية هنا، والحكومة البحرينية تبدي انزعاجها في بعض الأحيان مما يدور في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أو بعض مشروعات القرار التي يقرها البرلمان الأوروبي بشأن الأوضاع الحقوقية في البحرين، وأعتقد أن السبب في ذلك أن الجميع يرى أن البحرين قادرة على تقديم الأفضل». وتابع أن «البحرين قبل أحداث العام 2011 كانت تقوم بعمل جيد للغاية، لكن بعد هذه الأحداث كان هناك بعض الإحباط، وأنا هنا لا أسعى للتدخل في الشأن البحريني والوقوف إلى جانب طرف دون الآخر، لكن ما يجب قوله هنا، هو أنه من المؤسف أن الحوار الوطني الذي بدأ، توقفت النقاشات فيه، وأعتقد أنه من الجيد أن تتم محاولة تجسير الفجوة بين الطرفين والاستمرار في خطوات المصالحة».

وواصل «سيكون من الإيجابي لو أن المعارضة – بما فيها «الوفاق» والجمعيات الأخرى – تشارك في الانتخابات النيابية المقبلة، لتمارس دورها السياسي المطلوب، وهو أمر ضروري للحفاظ على استقرار البحرين وتجنب التطرف».

وما إذا كانت الأوضاع الحقوقية في البحرين من بين الموضوعات التي ناقشتها المديرة العامة بوزارة الخارجية الألمانية مع المسئولين البحرينيين خلال زيارتها الأخيرة، قال بروتس: «دائماً ما يكون موضوع حقوق الإنسان أحد الموضوعات التي تتم مناقشتها مع المسئولين البحرينيين، كما أننا نحث البحرين على إجراء حوار وطني، ونحث كذلك على تمثيل جميع الأطراف السياسية في البرلمان، ومثل هذه الأمور نطرحها مع العديد من دول العالم؛ لأنها تعبر عن سياستنا الخارجية التي تروج للحكم الرشيد وحقوق الإنسان والديمقراطية».

وفي تعليقه على الأوضاع الأمنية في البحرين، قال بروتس: «لأكون صادقاً، لا أجد أي تدهور للأوضاع الأمنية في البحرين، على الأقل تجاه الأجانب المقيمين فيها، وأرى أن البحرين بلد آمن، صحيح أن هناك اعتداءات على قوى الأمن هنا من قبل جماعات سياسية متطرفة، لكنهم لا يستهدفون الأجانب هنا».

واستدرك أن «الأمر المقلق، كان الكشف عن خلية منتمية إلى تنظيم «داعش» في شهر أكتوبر الماضي والقبض على بعض عناصرها، وهذا يبين – كما في أي بلد آخر – أن هناك متعاطفين أو منتمين إلى «داعش»، وما داموا كانوا ينوون تفجير مساجد للشيعة في البحرين، فمن غير المستبعد أن يكون الدبلوماسيون الأجانب من بين المستهدفين من قبلهم».

وعلى صعيد العلاقات التجارية والاقتصادية الألمانية البحرينية، تطرق السفير الألماني إلى أهم الشركات الألمانية في البحرين، ومنها المقر الإقليمي لشركة الشحن «DHL»، التي يعمل فيها نحو ألف موظف، ومصنع الكيماويات «BASF»، وشركة «SIEMENS»، بالإضافة إلى شركة «SMS» المعنية بمجال النفط.

واعتبر بروتس أن البحرين هدف استراتيجي للمستثمرين الألمان، ليس على صعيد السوق المحلية فقط، وإنما في كونها بوابة إلى الأسواق الخليجية الأخرى، وخصوصاً السوق السعودية، مشيراً إلى مساعٍ لإنشاء مصنع ألماني في البحرين.

وقال أيضاً: «بالمقارنة بين حجم تبادلنا التجاري مع البحرين، وحجم التبادل التجاري بين البحرين وبريطانيا وفرنسا، أرى أننا بحاجة إلى زيادة حجم الاستثمارات الألمانية في البحرين، بالإضافة إلى زيادة حجم التبادل التجاري بين بلدينا».

وبلغة الأرقام، بيَّن السفير الألماني أن حجم التبادل التجاري بين البحرين وألمانيا بلغ في العام 2015، نحو 443 مليون يورو، إذ بلغ حجم صادرات ألمانيا إلى البحرين 418 مليون يورو، فيما لم يتجاوز حجم صادرات البحرين إلى ألمانيا 25 مليون يورو.

وتمثلت الصادرات الألمانية إلى البحرين في السيارات والمواد الكيميائية والأجهزة والأدوات الكهربائية والهندسية، فيما كانت صادرات البحرين إلى ألمانيا عبارة عن معادن أساسية لقطع غيار السيارات. وأشار بروتس إلى وجود نحو خمسين شركة ألمانية نشطة في البحرين، مبدياً تطلعه إلى زيادة حجم الاستثمارات في البحرين، مشيراً إلى أن هذا الأمر يتطلب أن تقوم البحرين بحملة علاقات عامة في أوروبا وألمانيا لزيادة حجم الاستثمارات فيها، وخصوصاً للدور اللوجستي المهم الذي تلعبه البحرين.

وعلى صعيد ثقافي، أبدى السفير الألماني تطلعه إلى وجود مركز ثقافي ألماني في البحرين، مشيراً إلى أن السفارة الألمانية بدأت في العام 2009 برنامجاً لتعليم اللغة الألمانية في البحرين، ويضم 125 طالباً مسجلاً في مستويات مختلفة لتعلم اللغة الألمانية، أغلبهم من الطلبة الذين لديهم الرغبة في تعلم اللغة الألمانية للدراسة في ألمانيا.

وقدر بروتس حجم الجالية الألمانية في البحرين بنحو 500 شخص، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن قلة عدد موظفي السفارة في البحرين، يحد من عدد الفعاليات الثقافية الألمانية التي تنظمها السفارة في كل عام.

كما أكد بروتس أن الكثير من البحرينيين يتجهون إلى العلاج وإجراء العمليات في ألمانيا، مبدياً استعداد الأطباء الألمان للقدوم إلى البحرين لتقديم استشاراتهم للمرضى هنا، في حال طلبت الحكومة البحرينية ذلك.

من جهته، أوضح السكرتير الثاني في السفارة القنصل محمد هانز لامبريخت أن نحو 700 طالب شاركوا في برنامج تعلم اللغة الألمانية في البحرين منذ بدئه، ونحو 25 في المئة منهم التحقوا لاحقاً بالجامعات الألمانية في تخصصات مختلفة، كالهندسة والطب، بالإضافة إلى وجود برنامج اللغة الألمانية في جامعة البحرين الذي ينخرط فيه أكثر من 200 طالب.

وأكد لامبريخت أن السفارة الألمانية تصدر نحو ثمانية آلاف تأشيرة في العام الواحد، وإن متوسط المدة المستغرقة للنظر في كل طلب يبلغ نحو أربعة أيام، مشيراً إلى أن طلبات الحصول على التأشيرة هي لطلبة وسياح وللمسافرين إلى بلجيكا وهولندا وسلوفاكيا، بالإضافة إلى ألمانيا.   

النهایة

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)