نائب رئيس لجنة السياحة لشفقنا: البعث وداعش دمروا الأثار لأنها شاهد على تخلفهم
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

کربلاء تستذكر حمزة الزغير وتصدر مصحف القراءات القرآنية وتنظم دورة السيدة فضة

العمليات المشتركة تعلن استشهاد 1429 مدنيا بتحرير الموصل ومقتل 30 الف داعشيا

السعودية تعلن استعدادها للتعاون مع العراق، وفرنسا تشید بالانتصارات، وایران تزود صادراتها

العراق والسعودية يتفقان على إنشاء مركز أمني مشترك لتبادل المعلومات الاستخبارية

البرلمان يؤجل التصويت على قانون حرية التعبير ويختار أعضاء مفوضية حقوق الإنسان

على خلفية "قضية العبدلي"..الكويت تغلق الملحقية العسكرية الإيرانية وتخفض التمثيل الدبلوماسي

العبادي: حررنا الموصل رغم المعارضة والتشكيك ورفضنا المقايضة بها

خاص شفقنا- الإمام الصادق..أستاذ المذاهب الإسلامية ومرجعها الدائم

التنظيم المفتوح نظرية نابعة من المدرسة الجعفرية

معصوم یطالب بالاهتمام الخاص بتكريم الشهداء ورعاية عوائلهم ومعالجة الجرحى

القوات الأمنية تحرر قرية إمام غربي بالقيارة، وداعش يقصف كبيسة

رئيس الوقف الشيعي يفتتح مجمع السيدة حكيمة السكني في سامراء المقدسة

العراق بحاجة إلى أشقاءه العرب في إعادة الاعمار والقضاء على الفكر التكفيري

بتوجيه من معتمدي المرجعية العليا..مجموعة من الهيئات تتشرف بالخدمة في العتبة العسكرية

ميركل ويلدريم یهاتفان العبادي ویهنئان بتحرير الموصل ویؤکدان استعداد بلادهما لإعادة إعمارها

النقل تعتزم فح خط طيران مع تونس وتفتح المجال الجوي أمام الطائرات الكويتية

الأزمة الخليجية..الدول المقاطعة تتخلى عن "الالتزام بكل مطالبها" وباكستان تدخل على الخط

المرجع الحكيم: الشیعة تمیزوا بصلابة الايمان والتضحية في سبيل الحق

ما هو سبب تسمية الشيعة بالجعفرية؟ وما علاقة الإمام الصادق بزوار قبر الإمام الحسين؟

ما وراء الحظر الأمريكي ضد إيران

المرجع الفياض يجيب..ما حكم الرذاذ المتطاير أثناء الاستنجاء على الملابس؟

خريطة العمل الوطنية في خطاب المرجعية رابعا: رعاية المضحين لأجل الوطن

الحلة تشهد الإعلان الرسمي لمؤتمر العلامة الحلي الدولي

عتبات العراق المقدسة تستكمل استعداداتها لاستقبال ذكرى استشهاد الإمام الصادق

روحاني: سنرد علی الحظر، وأمريكا لا یمكن أن تكون مدافعة عن حقوق الإنسان

الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) يوقد قناديل القلوب

وزير الخارجية المصري: إنجاز تحرير الموصل ينسب إلى الشعب العراقي

العبادي: الإرهاب يستغل الشحن الطائفي والنزاعات الاقليمية للإضرار بمصالح دول وشعوب المنطقة

داعش یصیبه الهستیریا بالموصل ويغير خططه بالحويجة، وقادة الحشد يناقشون تحریر تلعفر

إحراق آلية للجيش السعودي بعسير واقتحام واستهداف تجمعاته بنهم ونجران وجيزان

سليماني: العراق تصدى لداعش بقوة الشعب العقائدية ودخول العلماء ومراجع الدين

تحالف القوى يقيل "المساري" من رئاسة كتلته البرلمانية

تيريزا ماي للعبادي: ندعم وحدة العراق ونسعى لتجريم داعش بالامم المتحدة

کربلاء تطلق مشروعها القرآني الصيفي وتعتزم انجاز سرداب الشهداء

ممثل المرجعیة یثني على شجاعة واستبسال أبناء الشرطة الاتحادية خلال معارك التحرير

السفير الصيني يزور العتبة العلوية ويؤكد: مدينة النجف الأشرف هي العاصمة الروحية للعراق

مبلغو لجنة الإرشاد والتعبئة ینقلون توجيهات السید السيستاني السديدة للحفاظ على النصر المتحقق

المهندس: السيد السيستاني صاحب الدور الأساس في تحرير المناطق العراقية

روسیا والهند یؤکدان استمرار دعمهما للعراق، وفرنسا تقدم مساعدات نقدية للنازحين

رأي السيد السيستاني حول الاستطاعة في الحج

خريطة العمل الوطنية في خطاب المرجعية ثالثا: مكافحة الفساد

المرجع النجفي: الاعتماد على العقول العراقية والسعي في معرفة العلوم يمكن العراق من النهوض

ممثل السيد السيستاني: لولا موقف المرجعية الحازم بفتواها التاريخية لتسلط الأشرار على العالم الإسلامي

العبادي: دعمنا للحشد الشعبي مستمر وقمنا بزيادة موازنته، واستفتاء كردستان غير دستوري

مجلس الوزراء یدعو لتجريم التحريض الطائفي ویناقش تطوير العلاقات العراقية-السعودية

المرجع الصافي الكلبايكاني: كلنا مسؤولون أمام الفتن والشبهات التي تثار حول الدين والعقيدة الإسلامية

الحكيم یدعو للحوار لحل الخلافات، والصدر یؤکد ضرورة الاستعداد لمرحلة ما بعد داعش

الحشد الشعبي يصد تعرضین بالموصل والأنبار ويقضي نهائيا على داعش شرق ديالى

وزير التربية يزور المرجع الفياض ویشید بدعم المرجعية الدينية العليا لعمليات التحرير

البرلمان یناقش موازنة 2017 ویؤجل التصويت على قانون انتخابات مجالس المحافظات

قطر تعتزم مقاضاة "دول الحصار" أمام محكمة العدل الدولية وسط مطالبة فرنسیة بالتهدئة

ظريف: لا نبحث عن حضور عسكري في أي بلد، واستفتاء كردستان خيار غير صائب

حركة أمل اللبنانیة: من فتوى المرجعية الدینیة العلیا تنفس صبح الانتصار

العتبة الکاظمیة تهنئ المرجعية وتتأهب لمهرجان الشعر العربي السادس

الناصري: وعي المرجعية العليا أجهض معادلة كانت معدة لأهداف أكبر من احتلال الموصل‎

أفتيت حقا.. قصیدة للشيخ أسعد الاقروشي القرعاوي بمناسبة تحریر الموصل

العراق يشكل لجان أمنية مشتركة مع السعودية ويؤكد على حل الأزمة الخليجية عبر الحوار

القوات العراقیة تقتل عشرات الدواعش في تلعفر وتسقط طائرة مسيرة للتنظيم في الحدود السورية

رفض أممي- إقليمي لإستفتاء كردستان، والجامعة العربیة تدعو للحوار بین بغداد وأربيل

الأيدي الخفية وراء الأزمة الخليجية..

الشيخ الملا: داعش دخل العراق بسبب أصوات السياسيين المطلوبين للقضاء

المرجع مكارم الشيرازي: سبب وحدة المسلمين وجمع شملهم هو الاعتصام بالقرآن الكريم

السید السيستاني.. تاج على الرأس

خريطة العمل الوطنية في خطاب المرجعية ثانيا: المواطنة أساس الانتماء للوطن

لماذا لقب الإمام الحسن بـ"العسكري" وهل يعد من الألقاب المذمومة وما قصة "صاحب العسكر"؟

المرجع النجفي: الحوزة العلمية والجامعات احدهما يكمل الآخر

نفي عراقي-كردي لمقتل "البغدادي"

البحرین: انقطاع الاتصال عن الرموز المعتقلين واحتجاجات غاضبة تنديدا بجرائم آل سعود

العتبة الحسینیة تستعد لمهرجان تراتيل سجادية وتطلق دورة السيدة نرجس ومشروع المواهب القرآنية

الحشد الشعبي یصد هجومین لداعش بالحدود السورية والحضر ویکبده خسائر بالأرواح والمعدات

2016-05-23 12:16:23

نائب رئيس لجنة السياحة لشفقنا: البعث وداعش دمروا الأثار لأنها شاهد على تخلفهم

خاص شفقنا – يَنتظر الشعب العِراقي تَصويت اليونسكو على ضم أربعة مواقع أثرية إلى لائحة التُراث العالمي في منتصف تموز المقبل على أثر إنعقاد المؤتمر الخاص بلجنة اليونسكو في تركيا؛ وبهذا الصَدد كانَ لمراسل شفقنا وقفة معَ السيد سعد البدري نائب رئيس لجنة السياحة والأثار والتُراث في مجلس محافظة ذي قار..NB-163987-635982091692857618

وعن أصل الموضوع تحدث السيد البدري قائلاً: تدرج المواقع الأثرية سواء كانت طبيعية أو ثقافية ضمن لائحة التراث العالمي سواء كانت طبيعية ام ثقافية  طبقا لاتفاقية حماية التراث العالمي في عام ١٩٧٢، وهناك خطوات لابد أن تتبع لتحقيق هذا الغرض؛ فلا بدَّ ان تدرج المواقع في اللائحة التمهيدية ثم تليها خطوتان وهما إعداد الملف الخاص بالموقع وأعداد خطة إدارة له، يحتوي الملف على وصف كامل للموقع، أما إدارة الملف فتعني كيفية إدارة الدولة للموقع وصيانته والحفاظ عليه، ابتدأ العمل في هذا الملف منذ 2009 حيث بذلت جهود كبيرة من قبل وزارة السياحة واللجان المختصة في مجلس المحافظة وديوان المحافظة والدوائر المعنية، وقد عملنا طويلاً لاستيفاء جميع شروط لجنة التراث العالمي في اليونسكو فمثلا في اور رفعت الموجودات الحديثة كأعمدة الكهرباء والاسفلت وغيرها.

وفي سياق الرأي الأولي لليونسكو قال البدري لمراسل شفقنا: بعد كل الإجراءات والنشاطات أرسلت لجنة التراث مجموعة من الخبراء للوقوف على المواقع وكتابة تقرير عنها وفعلا كانت تقاريرهم إيجابية وأدرجت مواقعنا ضمن اللوائح التمهيدية التي سيتم التصويت عليها في تموز الجاري من قبل الدول الأعضاء وهم إحدى وعشرون دولة.

وبالإجابة عن سؤالنا عن المواقع المُنتظر ضمها لليونسكو: المواقع التي نحن بانتظار ضمها إلى لائحة التراث العالمي هي كل مِن ” أور، أريدو، الوركاء، إضافة للأهوار” وهي في أربعة محافظات عراقية هُن “ذي قار، البصرة، ميسان، المثنى”.

أما بخصوص الظلم الذي عانت منهُ المواقع الأثرية في العراق تذكرَ البدري بمرارة قائلاً: النظام الصدامي لم يترك حقلاً من حقول الحياة الا وتعمد تخريبها والتأثير سلبا عليها من ضمن ما امتدت يد الظلم عليه هي الآثار حيث غير الكثير من معالمها وأضاف إليها كتابات أفقدتها عمقها الحضاري و التأريخي ولكن بعد سقوط النظام البائد أعيدت الآثار إلى أصالتها وأزيلت مخلفات العبث الصدامي.

وعن الفوائد المُنتظرة من ضم تلكَ المواقع للائحة اليونسيف أكدَ البدري: السؤال الرابع: إضافة أي موقع ضمن لائحة التراث العالمي يعطيها مميزات عدة منها:الاعتراف الدولي بهذا الموقع مما يسلط الضوء عليه بشكل أكبر، ثم تنشيط الحركة السياحية التي تنعش الواقع الاقتصادي ليضاف موردا آخر من موارد الدخل للبلاد، وأيضا يعتبر الموقع محمي دولياً من الحروب وغيرها.

وفي مجال الإنجازات التي سبقت المطالبة بضم المواقع وتحديداً للجنة السياحة في مجلس محافظة ذي قار: اهم إنجاز للجنة السياحة والأثار والتراث هو؛ فتح المتحف الحضاري في ذي قار وارجاع 650 قطعه اثريه اصلية، وزيادة البعثات الاجنبيه التنقيبية في المحافظه بحيث اصبحت في الموسم الواحد خمسة بعثات بعد ان كانت ذي قار تفتقد بعثة!

وعن أهمية الأهوار تحديداً والظلم الذي تعرضت له وضَحَ البدري: الحديث عن الأهوار يتجاوز حدود الجغرافية الطبيعية في كونها ظاهرة مائية على الأرض بل أصبحت كلمة ذات كثافة دلالية تأخذنا إلى عمق التأريخ كونها إرثا إنسانيا ثم حوت في قلبها الكبير كل معاني الكرامة والحرية والإباء ورفض الظلم لذلك حاول الظالمون ان يقطعوا أوردتها وشرايينها لتموت تلك المعاني لكنهم واهمون فالماء يعشق الأهوار عادت الأهوار تتعافى وكلنا أمل أنها ستعود اجمل مما كانت.

وفي موضوع التدمير الإرهابي الذي لَحق بالأثار العراقية في نينوى مؤخراً أجابَ البدري مُتأثراً: الإرهابيون ومن يدعمهم لا يملكون ما يربطهم بالحضارة الإنسانية وهم يدركون أن التأريخ سيلفظهم من قاموسه لذلك حاولوا محوه؛ وكان الاعتداء على المعالم الحضارية مؤلم جدا لكن هذا الفعل ليس جديدا، فمن يقرأ التأريخ سيجد ان كثيرا من الطغاة حاولوا طمس الحقائق من خلال استهداف الآثار أو حتى المقامات الروحية.

وحولَ الدعم الشعبي للمشروع ورسالة العراقيين لليونسكو أختتم البدري حديثه قائلاً: في الحقيقة هناك اهتمام كبير من قبل منظمات المجتمع المدني والإعلاميين والتجمعات الشبابية وهناك حملات أطلقها مجموعة من الشباب في صفحات التواصل الاجتماعي وبلغات عدة؛ استطاعت أن تجعل الكثير من العالم يتفاعلوا مع القضية،  اتمنى ان تستمر هذه الحملات وتأخذ مساحات أوسع ليفهم العالم اننا أمة نفهم تاريخنا ونعتز به واتمنى أيضا أن يزداد الضغط الإعلامي بمختلف الوسائل لتحقيق الحلم الذي ننتظره منذ سنوات، أما رسالتنا لليونسكو كشعب محب للسلام نقول؛نتمنى من كل المجتمعين ان ينصفوا هذه الحضارة الإنسانية وان يعلموا ان هذه المعالم لها إرتباط بهم أيضا فهم امتداد لبدايات الوجود البشري المتواجد فيها، من هذه المواقع كانت بداية حياة اجدادهم الذين منحوهم الوجود النسلي.

النهایة

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)