علماء البحرين يستنكرون حرمانهم من النشاط السياسي والنظام يشن حملة اعتقالات
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العبادي يوجه بتسهيل عمل منظمة اطباء بلا حدود في العراق، ويعود الى بغداد

الرئيس العراقي: لن ننسى ابدا المساعدات العسكرية والانسانية التي قدمتها لنا ايران

تعطیل الدوام بالنجف وکربلاء وبابل ومیسان وذي قار، والعتبات تتأهب لإستشهاد الزهراء

ما هي المصادر التي تذكر ما جرى على "فاطمة الزهراء" من مصائب؟

المرجع النجفي: الدفاع عن النجف الأشرف هو دفاع عن العقيدة الإسلامية الأصيلة

هل حذرت المرجعية الدينية العليا الأمة من داعش؟ (4)

الزهراء في واقع الإسلام

المرأة بين العمل وفقدان الوظيفة الأسرية

الفتح یستكمل قائمته الانتخابية، والقانون یسلمها للمفوضية، والحكمة تعلن عن وجوه جديدة

ألمانیا ومصر وترکیا یبحثون مع العراق تطور العلاقات والاستثمار والتعاون الاقتصادي

العبادي من ميونخ: العراق شهد أكبر حملة تطوعية دفاعية بدعوة من السيد السيستاني

حمودي لمفتي سوريا: الإرهاب يستهدف المسلمين أينما كانوا ولابد من مواجهته بالوحدة

مجلس النواب یناقش ازمة المياه، والجنابي یعلن عن تقدم بالمفاوضات بين بغداد وأنقرة

تعزيات محلیة ودولیة بتحطم الطائرة الإيرانیة، ومطالبات من "آسمان" بدراسة اسباب الحادث

ظريف: کلام نتنياهو لا يستحق الرد، وفكرة إسرائيل التي لا تقهر تداعت

المالكي: العراق لن يسمح لحضور أمريكا عسكريا بفضل المرجعية والثقافة الإسلامية

معصوم: هزيمة داعش نصر عظيم لصورة المسلمين وديانتهم

العتبة العلوية تقيم مسابقة قرآنية لحفظ والتلاوة والتفسير وتختتم دورة "فتية خير البرية"

العبادي: العناصر المتطرفة لا تنتعش إلا بوجود استقطابات طائفية داخلية وخلافات بالمنطقة

استقبل مجموعة من الطبيبات..المرجع الحكيم یؤکد ضرورة إعادة ثقة الناس بالأطباء العراقيين

کربلاء تطلق دورة فن مهارات الإدارة وتقيم دورات تدريبية وبرنامج للتحفيز على الصلاة

السيد خامنئي: استمرار وترسيخ النظام الإسلامي رغم التآمر أفضل دليل على اقتدار إيران

سقوط طائرة إيرانية قرب أصفهان ومقتل جميع ركابها

المرجع نوري الهمداني: آل سعود عملاء الاستكبار العالمي وينفذون أجنداته في المنطقة

هل يجوز الكذب في المزاح والهزل؟

الاستعمار الحديث، النموذج الأمريكي لحقوق الإنسان

ما معنى العبارة: على معرفتها (السيدة فاطمة الزهراء) دارت القرون الأولى؟

هل يجوز للطبيب لمس جسد المرأة والنظر إليه في موارد المعالجة الطبية؟

بريطانيا وهولندا یؤکدان دعمهما العراق، والصليب الأحمر یشید بالقوات العراقية

رئيس الوقف الشيعي يفتتح فضائية العتبة العلوية ویعدها إنجازا كبيرا بتظافر جهود الجميع

ممثل المرجعية: الوائلي كان مخلصا لرسالة الثقلين وعُرفت شخصية بـ "الحرفية"

العتبة الحسينية تخرّج معلمين بلغة برايل وتختتم دورات الاسعافات والتطوير الاعلامي

من بغداد..مستشار خامنئي يتوعد بطرد أمريكا من شرق الفرات

رئيس الوزراء يبحث مع بارزاني والناتو الأزمة بين بغداد وأربيل وتدريب الشرطة

العتبة العسكرية تطلق ندوة حوارية بعنوان "مظلومية الزهراء" وتقيم دورات للتنمية البشرية

بعد سبعة أعوام.. الثورة البحرينية تحافظ على سلمية حراكها

البرلمان یناقش مشروع قانون الاتصالات وسط طعن بالتصويت على قانون تعديل الانتخابات

العبادي: العراق أعطى مثالا مشعاً في مواجهة داعش والعلاقة المتميزة بين القوات المحررة والمواطنين

المرجع الحكيم: شباب العراق حققوا الانتصار على قوى الإرهاب بسبب ما يملكونه من قوة ذاتية

انطلاق فعاليات المسابقة القرآنية للحفظ والتلاوة، وتأهب لإحیاء شهادة السيدة الزهراء

ممثل السید السیستاني: الطلبة بناة هذا البلد المعطاء والعراق يستحق الكثير منهم

مستشار خامنئي: لن نسمح لأمريكا بالتغلغل في المناطق الكردية

ممثل خامنئي بالعراق: إيران تحولت إلى نموذج للبلدان الإسلامية الحرة

قبيل مغادرته لميونخ..العبادي: داعش صناعة خارجية نمت في سوريا وجاءت للعراق

ممثل المرجعية العلیا یدعو المسلمین لمحاسبة النفس ویعده أمرا أخلاقيا وتربويا

هل الحضور لصلاة الجمعة واجب شرعي؟

لثروات لبنان رجال يحموها

مكتب السيد السيستاني: يوم الأحد غرة شهر جمادي الآخرة

نصر الله: إسرائيل تحاول استغلال الوهن العربي للحصول على قرار أمريكي بضم الجولان

أزمة الأمطار..غرق شوارع بغداد والنجف وکربلاء ودیالی وسط استنفار تام وامتلاء السدود

الجيش السوري یضبط شبكة أنفاق لداعش ویبدء إجراءات تنفيذية لدخول عفرين

اختتام الندوة العلمية لدور المكتبات بکربلاء، ودعوات للحفاظ على المخطوطات والتراث الثقافي

جمعة الغضب الـ11 بفلسطین..مواجهات وإصابة واعتقال 5 مواطنین بالضفة ونابلس

خطيب الناصرية يدعو لتشكيل مجلس أعلى لإدارة ملف المياه ومواجهة التحديات

خطيب جمعة طهران: الإسلام يدعو لنبذ كل أشكال التّفرقة

سامراء تحتضن معرضا استذكارا لفاجعة التفجير، والمرشدي یدعو للتفاني بخدمة الزائرين

البحرین.. 132 تظاهرة واحتجاج بذكرى الثورة، ورصد إصابتين على الأقل و3 معتقلين

روحاني: الهند ترجمة حية للتعايش السلمي بين الأديان

انتقدت النزعات المسلحة على تقاسم المياه.. المرجعية العليا تدعو إلى الاهتمام بصيانة وحماية الثروة المائية

أکد إن الاسلام دين الرحمة..المرجع مكارم الشيرازي: خطر التکفیر اجتاز حدود الدول الإسلامية

الشامي: استجابة الشباب العراقي لفتوى المرجعیة جاءت من إيمانه بأن القيادة الدينية هي قيادة سليمة

کربلاء تطلق مشروع سفراء الإمام الحسين ورحلة إبداعية لبناء المجتمع

القوات الأمنية تضبط مضافة لداعش بب‍عقوبة وتعتقل قياديا بالتنظیم بنینوی

العبادي: تعطيل الموازنة بالبرلمان غير مبرر وقد عرقل الكثير من المشاريع الحكومية

بحضور ممثل المرجعیة العلیا.. تتويج 346 متسابقا ضمن مشروع الألف حافظ للقرآن

المدرسي: دماء الشهداء شكلت سورا منيعا لمكاسب العراق ودفاعا عن شعوب المنطقة

ما هو حكم السجود على حجر المرمر الذي يغطي أرض المشاهد الشريفة؟

ما هي الحكمة من عصمة السيدة الزهراء؟

المعارضة.. المرجعية.. تحديات الأمس، تحديات اليوم

ممثل المرجعية العليا: الأمّة التي تفقد إرادتها لا تستطيع أن تدافع عن كرامتها ولا عن نفسها

2016-05-14 16:42:48

علماء البحرين يستنكرون حرمانهم من النشاط السياسي والنظام يشن حملة اعتقالات

شفقنا العراق-استنكر علماء البحرين في بيان اصدروه اليوم السبت، قرار السلطات البحرينية المتمثل بحرمانهم من حقهم الطبيعي و الدستوري في ممارسة النشاط السياسي و المجتمعي.

واكد علماء البحرين في بيانهم على إن هذا القرار “منافي للدستور وللمواثيق الدوليّة، وفاقد لأيّ اعتبار ديني وقانوني واجتماعي مهما أُطّر بأطر قانونيّة وفرض بمنطق القوّة”.

واضاف البيان، إن البلاد بدأت تتجه نحو “حالة من الاضطهاد الشامل والقمع للحريّات ومصادرة الحقوق، وإحكام حلقات الاضطهاد، من الدائرة الطائفية الدينيّة إلى الدائرة السياسيّة، وتتكاتف في هذا الطريق جهود السلطات جميعها من أجل صياغة المشهد السياسي في البلد ليكون منسجمًا ومتناغمًا مع الموالاة ليس غير، فلا محلّ للمعارضة السياسيّة، ولا للرأي الآخر المنتقد والناصح والداعي للإصلاح”.

واستنكر العلماء هذه الخطوة وعبروا عن رفضهم التام لها، قائلين إنها “إيغال في مصادرة الحقوق وقمع الحريّات، وتقويض لأسس الديمقراطيّة، وبادرة تتناقض مع قيم الدين وقيم حقوق الإنسان، فعالم الدين كباقي أبناء المجتمع له حق المشاركة في النشاطات المجتمعيّة السياسيّة منها وغيرها، ولا يجوز حرمانه من هذا الحقّ، ثمّ إنّ عالم الدين بما يمتلكه من وعي ديني وسياسي متقدّم يمثّل كفاءة مجتمعيّة راقية، وعنصر عطاء في سبيل الخير والصلاح، وإقصاؤه من ممارسة دوره المجتمعي حرمان للمجتمع من كفاءاته، وتفريغ له من طاقاته، وتجفيف لمنابع الخير فيه، وهو ظلم للمجتمع”.

السلمان: حرمان علماء الدين من الانتماء السياسي ينافي دستور البحرين

قال مسؤول قسم الحريات الدينية بمرصد البحرين لحقوق الإنسان الشيخ ميثم السلمان بأن مشروع قرار حرمان علماء الدين من الانتماء للجمعيات السياسية غير قانوني وينافي دستور البحرين والمواثيق الدولية، مؤكداً أنه يلغي حق علماء الدين في التعبير عن رأيهم، وهو ما يعني مخالفة صريحة للبند الرابع من المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية “لكل إنسان حق في حرية التعبير.

ولفت السلمان بأن القرار فيه تعريض لمواطنية علماء الدين، حيث لا يعترف لهم بهذا الحق الذي هم فيه سواء مع غيرهم من المواطنين، وهي طامة كبيرة تؤسس لشرعنة غياب المساواة في الحقوق والحريات العامة، كما يؤكد علنية التمييز والاضطهاد الديني ووصوله إلى مراحل متقدمة.

وأشار السلمان أن القرار موجه بشكل أساسي لعلماء الدين الذين يبدون رأيهم في الأوضاع الخاطئة التي تمر بها البلاد فقط، وينادون بالإصلاح السياسي وصون الحقوق وتعزيز العدالة الإجتماعية والمواطنة المتساوية، وهو ما تشير إليه الوقائع مؤخراً من اعتقال سماحة الشيخ محمد المنسي بسبب ممارسته لوظيفته في إلقاء خطبة الجمعة، والذي لا يزال في العزل الإنفرادي بشكل غير مبرر، وكذلك استدعاء سماحة الشيخ محمد علي المحفوظ أمين عام جمعية العمل الإسلامي التي حلتها السلطة لإبلاغه بمنعه من أداء وظيفته في صلاة يوم الجمعة إلا بترخيص من الجهات الرسمية.

وأوضح مسؤول قسم الحريات الدينية بمرصد البحرين  بأن علماء الدين الذين ينادون بالإصلاح طالما رفعوا الكلمة الناصحة بشكل سلمي من أجل مصلحة الوطن كل الوطن، ولم ينتهكوا حقوق الآخرين أو يهددوا السلم العام أو يحرضوا على كراهية أحد، مبدياً استغرابه من محاولة عزلهم بهذه القرارات التي تتنافى مع قيم الديمقراطية والمواطنة والمساواة.

وأضاف السلمان: لا يحق للسلطة وفقاً للالتزامات الدولية ومنها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية حرمان المواطنين بما فيهم علماء الدين من الدعوة لمعالجة التخلف الإجتماعي والسياسي ونبذ العنف ومكافحة التطرّف والإرهاب والدعوة لتبني الخيار الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان وتعزيز المواطنة المتساوية والوحدة الوطنية والعدالة الإجتماعية ورفض الانجرار للأجندات الطائفية.

وذكر السلمان بأنه وبدلاً من فرض التدابير القانونية لمنع استخدام المنابر الدينية والإعلامية من التحريض على الكراهية وإلغاء الآخرين، تتجه السلطة اليوم لتقييد الحق المكفول في المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والتي تكفل حرية التعبير دون إكراه أو قيد.

و طالب السلمان، السلطة بالتراجع عن القرار فوراً والموافقة على تشكيل فريق تحقيق دولي تشرف عليه الأمم المتحدة لزيارة البحرين للكشف عن حقيقة التمييز الطائفي الموجود، لما لذلك من نتائج إيجابية لضمان عودة البحرين للاتجاه السليم للقضاء على كافة أشكال التمييز وتعزيز المواطنة المتساوية.

مليشيات تابعة للسلطات تشن حملة مداهمات وتعتقل 4 مواطنين في جزيرة سترة

شنت مليشيات مدنية مقنعة برفقة منتسبي الأجهزة الأمنية ودعم من “الكامندوز” أمس الجمعة حملة مداهمات على منازل المواطنين في منطقة مهزة بجزيرة سترة.

وأسفرت حملة المداهمات عن اعتقال 4 مواطنين بعد اقتحام عدد من المنازل صباح اليوم.

‎وعادة ما يُنقل المعتقلون على خلفية قضايا سياسية إلى مبنى التحقيقات الجنائية سيئ الصيت لانتزاع اعترافاتهم تحت التعذيب بحسب نشطاء حقوق الإنسان.

‎وكانت منظمة العفو الدولية قد أكدت في تصريح خاص لقناة اللؤلؤة عبر الناطق الرسمي سعيد حدادي أن المعتقلين المتهمين في قضايا ذات خلفية سياسية يتعرضون للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة أثناء التحقيق معهم في مديرية التحقيقات الجنائية.

‎وقالت منظمة العفو في بيان سابق لها: “عندما يكونون في عهدة ضباط إدارة البحث الجنائي، لا يحصل المعتقلون على حق الاتصال بأسرهم أو محاميهم”.

وذكرت أنه في عدد من الحالات، سمح للمعتقلين بإجراء مكالمة هاتفية مع أسرهم لبضع ثوان فقط، وأحيانا يكون الإتصال بعد عدة أيام من اعتقالهم، ليقولوا فقط إنهم بخير.

‎وأكدت المنظمة أيضا أن جميع الحالات المتعلقة بقضايا يُتهم فيها المعتقلون بالإرهاب بسبب نشاطهم السياسي والتي تم التحقق منها من قبل منظمة العفو الدولية، فإن المعتقلين لم يسمح لهم بالوصول إلى محاميهم عند التحقيق معهم في إدارة المباحث والتحقيقات الجنائية وفي وقت لاحق يواجه محاموهم القيود في الدفاع عنهم. البحرين؛

العلامة المحفوظ يستدعى للتحقيق ويُمنع من الخطابة في صلاة الجمعة

أكدت لجنة معتقلي قرية بني جمرة بأن الكيان الخليفي استدعى سماحة العلامة أمين عام حركة العمل الإسلامي -أمل- الشيخ محمد علي المحفوظ إلى مركز مرتزقة البديع يوم الأربعاء 11 مايو/أيار الجاري.

لجنة معتقلي قرية بني جمرة اكدت أن العلامة والرمز الديني والوطني الكبير الشيخ المحفوظ إن الاستدعاء جاء على خلفية ما أُتهم به “بعدم وجود تصريح رسمي للخطابة في صلاة الجمعة من وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف”.

الجدير بالذكر أن وزير الداخلية  الخليفي راشد عبدالله توعد في 24 أغسطس/آب 2015 بوضع قيود على الخطاب الديني الناقد عبر اشتراط الحصول على تصريح رسمي لمزاولة الخطابة الدينية، وألا يكون الخطيب منتمياً لأي حركة سياسية.

وتلاحق سلطات الكيان الخليفي كل عالم دين يسعى بخطابه بنهضة الشعوب عبر إستثارة الوعي وإستنهاض الارادة الكامنة لديها، على عكس الخطاب المهزوم الذي ينتهجه بعض من متزعمي التيار الديني في البحرين و الذي يستجدي الحوار و الحلول في كل خطبة جمعة بينما الكيان الخليفي يشهر أسلحته بختلف انواعها على صدور الأبرياء يومياً، الأمر، الذي يجعل هذا الكيان بالتوغل أكثر في جرائمه والتي لم تتوقف منذ خمس سنوات على انطلاق ثورة 14 فبراير المباركة.

وفي ازدواجية طافحة و انحياز طائفي تكفيري لدى القبيلة الخليفية فأنها لا تستدعي ولا تجرّم الخطباء المنتمون للتيار السلفي التكفيري والذي يحرض ضد الاغلبية الشيعية في البحرين ويدعو لقتلهم جهاراً، وأبرز تلك الابواق هو اليمني الاصل النائب السابق في البرلمان الرسمي السلفي “جاسم السعيدي” وعدد من اعلامييّ وكُتّاب الصحف الرسمية الذين يعتبرون جهاراً بأن المذهب الجعفري هو “خارج عن الدين” -بحسب وصفهم-.

تأتي هذه الإزدواجية المعلنة والصريحة بعد تصريح لوزير داخلية الكيان الخليفي في مؤتمر وزراء داخلية “العرب” في تونس 2 مارس 2016 بأن المذهب الشيعي هو مذهب “مبتدع” مما انعكس على كل أبواق الكيان في البحرين بمهاجمة محبي أهل البيت “ع” جهاراً والذين يمثلون الغالبية السكانية الأكبر في البحرين.

الكيان الخليفي يخادع المجتمع الدولي بأكذوبة الأفراج عن “زينب الخواجة

في خطوة وصفت بالطبيعية على الكيان الخليفي المتوغل بالجرائم و المكائد ضد الشعب البحراني الأعزل، صرحت إدارة السجن التي ترزح فيه “الخواجة” بعدم إقرار الإفراج عنها من قاضي تنفيذ “العقاب” وذلك بعد رخص أعلامي مبتذل من أجهزة الكيان الخليفي التي ادعت أنه تم الافراج عن “الخواجة” لأسباب أنسانية.!

و على أثر ذلك، قالت مريم الخواجة  إن شقيقتها الأسيرة  زينب الخواجة التقت (الأربعاء 11 مايو/ أيار 2016) شرطية برتبة “رائد” في السجن أبلغتها أن قاضي تنفيذ العقاب أكد عدم وجود قرار بالإفراج عنها.

وقالت مريم، عبر حسابها في تويتر، إن “زينب الخواجة التقت اليوم مع الرائدة في السجن والسجينة الروسية (أرينا بوجوتوفا )التي تم ذكرها في تصريح الخارجية وأبلغتهم أن إدارة السجن غير ملزمة بالتصريح” و أن إدارة السجن لا تتبع الخارجية او تصريحاتها.

يأتي ذلك ضمن “نهج الخديعة” التي وصفت به منظمة هيومن رايتس فيرست الكيان الخليفي المحتل للبحرين منذ عقود من الزمن.

النهایة

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

الأزهر ينعى ضحايا الطائرة الإيرانية

- وكالة الانباء العراقية

ظریف یصل الى موسکو

- وكالة تسنیم

حدث فی مثل هذا الیوم

- وكالة تسنیم

واع/اشتباكات بين عناصر داعش والحشد غرب كركوك

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/انفجار بالقرب من ساحة ميسلون ببغداد

- وكالة انباء الاعلام العراقي