طهران قلقة ولكن تدعم العراق حكومة وشعبا
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

جمعة غضب سابعة..مسيرة حاشدة بغزة، والاحتلال یقتحم حزما ویعتقل فتاة فلسطينية

السيد نصرالله: الاتهامات الاميركية لحزب الله ليست جديدة ولكن يترتب عليها اثر جديد

احتجاجات واسعة بعدة مناطق بنيجيريا تطالب بالافراج عن "الزكزاكي"

العبادي من کربلاء: فتوى السيد السيستاني للجهاد الكفائي انتصرت باستجابة شعبنا الكبيرة

"أكدت إن عطاء الشعب يحتاج الى وفاء"..المرجعية العليا: نحن أعطينا الشهداء فنحن أمّة حيّة

العتبة الحسينية تعتزم إقامة مشروع ملتقى القراء الوطني، وتطلق برامج "معا لنرتقي"

خطيب طهران: الكيان الصهيوني يريد اقتلاع جذور الإسلام وأمريكا تدعمه

القوات الأمنیة تعتقل عناصر من داعش بآمرلي وتقتل انتحاریا في سامراء

ممثل السيد السيستاني يستقبل قيادات عسكرية وأمنية رفيعة المستوى

المدرسي یشید بالتقدم بملف العلاقة مع أربيل، ويدعو لرسم “خارطة طريق” لحل الأزمات

أزمة التأجیل..الوطني يلوح باللجوء للمحكمة الاتحادية، والمفوضية تعلن استعدادها لإجرا الانتخابات

الحکیم یشید بدور العشائر بتاريخ العراق واستجابة أبنائها لفتوى المرجعية العليا

الأمم المتحدة تثمن مساعي الحكومة العراقية وجهودها لإعادة الاستقرار ومكافحة الفساد

آیة الله العلوي الجرجاني: تدمير البيئة وقطع الأشجار محرم شرعا

خلال 2017..مركز أمير المؤمنين للترجمة ینجز ترجمة 9 كتب وطباعة 3000 نسخة

المرجع نوري الهمداني: الإسلام لا يولي اعتبارا للحدود في الدفاع عن المظلومين

ما هي مواصفات الرسول الأعظم المذكورة في التوراة؟

المرجع النجفي یدعو المرأة العراقية لجعل أخلاق السيدة الزهراء معيارا لسلوكها اليومي

هل التبنّي مشروع في الإسلام؟

المرجع الجوادي الآملي: عزة وكرامة الشعب الإيراني كانت نتيجة إتباعه لتعاليم القرآن

المرجع السبحاني يدعو لاتباع نهج جديد لكتابة القرآن

العتبة العلوية تواصل تحضيراتها لمؤتمر العتبات المقدسة وتقیم برامج لطلبة المدارس

تحذيرات من تأجيل الانتخابات..غير دستوري ويدخل البلاد إلى المجهول

"وجه رسالة شكر للسيد خامنئي وإیران"..هنية: سنجهض مؤامرة طاغوت العصر ترامب

سليماني: انتصار محور المقاومة على الإرهاب بالعراق وسوريا كان انتصارا لشعوب العالم

بعد فشل التصويت السري.. البرلمان يختار السبت موعدا للتصويت العلني على تحديد موعد الانتخابات

معصوم: علاقاتنا مع البحرين تاريخية ولها امتداداتها في مختلف المجالات

التحالف الوطني يرفض تأجيل الانتخابات ویناقش قانون الموازنة

العامري: كل الشعب العراقي لبى فتوى المرجعية في الدعوة للجهاد الكفائي

العبادي یشید بالعلاقات مع الریاض ویدعو السعودیة لدعم العراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارك بمعرض صنع في العراق

هل صحيح إن الله خلق "حواء" من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لاستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثا؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

مستشار خامنئي: لا تكرار للمفاوضات النووية ومزاعم ترامب لا أساس لها

كيف أخبرت الكتب السماوية عن النبي الأکرم وشريعته؟

في العلاقة مع "إسرائيل".. لا عتب على الهند كل العتب على بعض العرب

المرجع مكارم الشيرازي: عصمة النبي والأئمة الطاهرين من مسلمات عقائد الشيعة

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

السيد خامنئي: الجهاد في مواجهة إسرائيل سيأتي بثماره ويجب أن لا نسمح بتشكيل هامش أمن لها

خلال عام ۲۰۱۷..العتبة العلوية وزعت حوالي ۳ ملايين وجبة طعام

العبادي يؤكد على عدم تأجيل الانتخابات ويدعو لانتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية

الجعفري: النجف الاشرف تعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها العراق

بفوزه على الأردن..العراق يتصدر مجموعته ويتأهل لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما

"حذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد"..المرجع الفياض لـ"شفقنا":المرجعية الشيعية تقف أمام الأنظمة ولا علاقه لها بالحكومات

الجبوري يلتقي الرئيس الإيراني ويؤكد إن العراق اليوم على أعتاب مرحلة جديدة

المرجع النجفي: الأنظمة الجائرة تحاول عبر الفتن زعزعة واقع الشعوب الإسلامية لفرض سيطرتها

انطلاق مؤتمر طهران للبرلمانات الإسلامية، وروحاني يؤكد: الإرهاب صرف البوصلة عن فلسطين

2016-05-01 12:37:30

طهران قلقة ولكن تدعم العراق حكومة وشعبا

اكبر هاشمي رفسنجاني

شفقنا العراق-حذر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران اكبر هاشمي رفسنجاني الولايات المتحدة من ان اسقاط الانظمة بالقوة يهدد امن واستقرار العالم كما حصل في ليبيا، موجها رسالة الى الولايات المتحدة بان زمن منطق القوة قد ولى.

جاء ذلك لدى لقائه الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيتش، حيث اعرب رفسنجاني عن القلق ازاء الاوضاع في العراق والظلم الكبير الذي يجري على الشعب في هذا البلد، وقال في مرحلة كانوا مبتلين باستبداد عنيف من البعث وصدام، الذي ساق البلد اضافة الى العداء مع الجيران نحو الخراب والدمار.

واشار الى ان احتلال صدام للكويت كان للتغطية على ديونه الكثيرة في حربه على الجمهورية الاسلامية في ايران، متهما الغرب بتدمير البنية التحتية في العراق بذريعة تحرير الكويت.

ووصف رفسنجاني اوضاع العراق خلال السنوات الاخيرة بأنها مأساوية، مؤكدا ان النعرات العنصرية والطائفية اصبحت بلاء مزمنا يؤذي هذا البلد.

واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران اكبر هاشمي رفسنجاني ان من غير المقبول ان تحتل جماعة ارهابية ثلث مساحة العراق، ولا تستطيع الحكومة ولا الشعب مواجهتها بالشكل اللازم، ووصف دور العشائر في كثير من مسائل العراق بالمهم، منتقدا الاحزاب السياسية بانها من عوامل الفرقة بدل تقوية الوحدة.

وشدد رفسنجاني على ان ايران تدعم العراق حكومة وشعبا بكل ما تملك رغم ظروف الحظر، وذلك بناء على مسؤولياتها الانسانية والاسلامية، معتبرا ان الاصلاح السياسي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي يحتاج الى قراءة شاملة.

واشار الى ان اميركا ورغم اسقاطها لديكتاتور مثل صدام، لكنها تركت العراق بعد تلاشي اواصر النظام والشعب، لكن عوامل نفوذها بقوا في العراق، معربا عن استعداد بلاده لكافة اشكال التعاون اذا ما توفرت الارادة الحقيقية لدى المجتمع الدولي لحل مشاكل العراق.

واكد رفسنجاني ضرورة المواجهة الشاملة والاصولية للارهاب، معتبرا ان الغضب الشعبي وخاصة لدى فئة الشباب في الدول المختلفة هو من اسباب تسهيل التحاقهم بمجموعات مثل داعش.

واتهم رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران اكبر هاشمي رفسنجاني دول الاستعمار بانها وقفت ضد الشعب الايراني بتدبيرها الانقلاب على الحكومة المنتخبة للدكتور محمد مصدق عام 1953، وتشجيع العراق على الهجوم على ايران، ودعمه بشكل كامل على مدى 8 سنوات، والدخول في مواجهة مباشرة مع ايران الى حد اسقاط طائرة الركاب ايرباص وركابها المدنيين الـ 290 .

ووصف رفسنجاني مصادرة اموال ايران في الولايات المتحدة بانه نهب على اساس اكاذيب واتهام  المحاكم الاميركية، واعتبر ان ذلك يهدف الى ضرب اجواء الحوار المفتوحة بعد الاتفاق النووي، معتبرا ان لدى ايران مستندات ووثائق دامغة حول تورط اميركا في قتل شبابها ومواطنياها.

واضاف رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران اكبر هاشمي رفسنجاني: قولوا للاميركيين بان زمن منطق القوة قد ولى، ربما يمكن اسقاط انظمة في بلد ما كما حصل في ليبيا، لكن الفوضى في هذا البلد تهدد السلم والامن في كل العالم.

من جانبه اعرب المندوب الاممي الى العراق يان كوبيتش عن اشادته بشخصية الشيخ رفسنجاني واعتزازه بلقاءه، مشيرا الى انه على مدى مهامه الدبلوماسية في اسيا الوسطى والقوقاز، كان صيت الشيخ الرفسنجاني ذائعا كشخصية فاعلة ومؤثرة على مستوى العلاقات الاقليمية والدولية.

كما اشاد بدور ايران في محاربة الارهاب على المستوى الاقليمي والدولي، وقال: عندما شغل ارهابيو داعش مدن العراق، وهدموا بيوت الناس، وشردوهم، وتحركوا نحو بغداد، جاء الدعم الايراني لمساعدة الشعب العراقي.

واشار كوبيتش الى حجم الاستثمارات الايرانية الكبير في العراق واكد ضرورتها في الظروف الحالية للعراق، منوها الى ان القوات العراقية تسجل كل يوم انتصارات في مواجهة داعش.

وندد بجرائم داعش الكثيرة في العراق واخرها تفجير بغداد (يوم السبت)، معتبرا ان استخدام الاسلحة الكيماوية من قبل داعش تهديد للشعب العراقي والمنطقة والعالم.

وشدد كوبيتش على ضرورة حفظ وحدة العراق ارضا وشعبا، داعيا الى مساعدة الشعب العراقي في مواجهة داعش التي تمثل عدوا للبشرية.

النهاية

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

كيف تتخلص من السموم؟

- شبکه الکوثر