السید السیستاني والبيان رقم ۱
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

وزير الخارجية الأمريكي يؤكد للعبادي رفض بلاده لاستفتاء كردستان

الجعفري: العراق يقف على أعتاب مرحلة جديدة وعلينا إعادة الاستقرار

القوات الأمنية تحرر "أيسر الشرقاط" وتتقدم في قاطع عمليات الحويجة

السيد نصرالله: لو لم يتلقف الشعب العراقي فتوى السيد السيستاني لاحتل داعش كل العراق

كربلاء تقیم ندوة شعرية لتعميم “الشعر الأربعيني” وتشهد توافد مواكب العزاء العاشورائي

النهضة الحسينية.. نهضة الحرية والتوحيد الخالص

الجعفري وشكري یبحثان العلاقات بين بغداد والقاهرة ویحذران من مخاطر استفتاء كردستان

الجيش السوري يسيطر على 8 قرى بريف دير الزور الغربي ويصل حدود الرقة

القوات العراقیة تحرر تل شعير وسدير الوسطى والعليا، وتواصل تقدمها بالحويجة والشرقاط

الحكيم: المرجعية الدينية هي الخيمة التي يشعر جميع العراقيين بأنها صمام أمانهم

العبادي یعلن موقفه الثابت برفض استفتاء كردستان، ومعصوم یدعو للاحتكام الى الدستور

استفتاء كردستان؛ تهدید ترکي واعتراض أمريكي ودعوات دولية للتأجيل، وسط إصرار الكرد

اصدار کتاب «أسئلة وأجوبة حول الإمام الحسين ونهضته المباركة» للمرجع الروحاني

هل يصح إطلاق كلمة "العبد الصالح" على الصلحاء والأولياء؟

ممثل المرجعية العليا: قوات الحشد الشعبي استرخصت دماءها وأثبتت أنها بحق من أنصار الإمام الحسين

هل يجوز للفتاة أو المرأة المتزوجة أن تذهب لمجالس العزاء الحسيني من دون موافقة الأب أو الزوج؟

لا تهديدات ترامب ولا اعتداءات نتنياهو يمكن أن تُطيل بعمر "داعش"

العبادي یجدد رفضه لإستفتاء الإقلیم وينفي امتلاكه قناة فضائية ويشدد على استقلالية الاعلام

النهضة الحسينية نهضة إصلاح للمجتمع الإسلامي

خطيب جمعة طهران یصف "ترامب" بالمعتوه والداعي للحرب والكذاب والمراوغ

خطيب الناصرية يدعو الى الحذر من الخروق الامنية خلال شهر محرم

عتبات العراق ترفع رایة الإمام الحسین وتطلق برامجها لإحیاء المحرم وتتشح بالحزن والسواد

روحانی: ثقافتنا العاشورائیة هي سر انتصاراتنا، وسنبقي ندافع عن الشعوب المظلومة

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الزائرين في بغداد وتحریر عدة قری بالشرقاط والحویجة

المرجعية الدینیة العلیا تؤكد أهمية تجسيد مبادئ الثورة الحسينیة ورفض كل قيادة فاسدة

السيد نصر الله: اذا كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقفت الدنيا في وجهنا

السید المدرسي: أزمة استفتاء كردستان ناجمة عن غياب دور الأمم المتحدة

المرجع السبحاني یدعو لتأسيس مدرسة للدراسات الإسلامية وتكريس روح الاجتهاد بين الطلاب

المرجع الصافي الكلبايكاني یدعو خطباء المنبر لإحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ما حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ؟

هل أن المعارف الدينية نسبية؟

من نافذة عاشوراء.. الاإمام موسى الصدر

حول الفوارق بين أهل السنة والوهابية ..!

ممثل المرجعیة العليا: الشعائر الحسينية كانت عاملا أساسيا في استجابة فتوى السید السیستاني

القوات الأمنية تحرر قضاء عنة وقيادات داعش تهرب من الشرقاط

مكتب السید السيستاني يعلن غدا الجمعة غرة شهر المحرم الحرام

الصدر يصف استفتاء كردستان بـ"الانتحار" ويحذر إسرائيل من التدخل بالشأن العراقي

ممثل السید السیستاني يدعو للحفاظ على النصر ومحاربة الفساد

كيف يستعد خطباء المنبر الحسيني لاستقبال شهر المحرم؟

تعرف علی تفاصيل راية قبة أبي الفضل العباس التي سترفع خلال شهر المحرم

العتبة العباسیة تحتفل بتخرج دورة المنهج الحق وتختتم برنامجها الكشفي الصيفي

السید خامنئي: "عاشوراء" بقيت حية طوال الزمان الماضي وتصبح أكثر وسعة عاما بعد عام

إكمال الصفحة الاولى من عملية الحويجة وتحریر قرى جديدة بالشرقاط ومواصلة التقدم بعنة

الحوثي يعلق على استفتاء كردستان ویحذر من مساع أميركية-إسرائيلية لتقسيم العراق

ما هي بنود مبادرة رئاسة الجمهورية لحل ازمة استفتاء كردستان؟

الكويت تصدر توجيهات لمواطنيها الراغبين بزيارة العتبات الدينية بالعراق

اجتماعات حول استفتاء کردستان بظل تصعید ورفض دولي ومحلي، ومتابعة مبادرة معصوم

إنطلاق عملیات تحرير الحويجة واستعادة عدة قرى في أيسر الشرقاط ومقتل 36 داعشيا

العبادي من الشرقاط: ندافع عن المواطنين بعيدا عن انتمائهم واننا بالمراحل الاخيرة للتحرير

مكتب السيد السيستاني يواصل دعمه لنازحي الشرقاط ویوزع علیهم 2600 سلة غذائية

ممثل المرجعیة العلیا یفتتح جامعة وارث الانبياء التابعة للعتبة الحسینیة في كربلاء

هل يجب إزالة الطبقة الدهنية عن البشرة للطهارة في الأيام الحارة؟

هل الشخص الروحاني يعرف كل شيء عن الشخص المقابل له بدون ان تكون هناك معرفة سابقة بينهما؟

المرجع الحكيم يوصي خدمة المواكب الحسينية بالالتزام بسيرة سید الشهداء وترسيخها في نفوس الأجيال

العالم لن يترك مصيره بيد رجل مشكوك في قواه العقلية

الجيش السوري یتقدم بحويجة صقر ويصد هجوما للنصرة ويكثف غاراته على المسلحين

روحاني یرد علی تهدیدات ترامب ویدعو لإغاثة مسلمي ميانمار واطلاق الحوار اليمني

حزب الله يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية ویحذر من المشروع الصهيوني لتدمير المنطقة

القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

المرجعية العليا بين أزمة النجف وأزمة كردستان

مجمع أهل البيت یصدر بیانا بمناسبة "المحرم" ویدعو للحفاظ على مكتسبات الثورة الحسينية

العراق یناقش بلجيكا وروسیا العلاقات واستفتاء كردستان، واليابان تدعم نازحي الموصل

بارزاني یلتقي معصوم بالسليمانية، والمالكي يعلن موقفه من مبادرة کوبیتش

المواكب الحسینیة تواصل استعدادتها للمحرم، والعتبات تباشر بخططها الأمنیة والخدمیة

تحذير دولي غير مسبوق تجاه أربيل، وبارزاني يمهل بغداد والمجتمع الدولي 3 أيام لتقديم البديل

القوات الأمنية تطوق عنة من 3 محاور وتقتل وتعتقل 79 داعشیا بالموصل والأنبار

القوات الخليفية تواصل استهداف مظاهر عاشوراء في البحرين

وفد لجنة الإرشاد يزور القوات المرابطة في كركوك ويدعوها إلى أخذ الحيطة والحذر

ترامب وخطاب الكراهية والجهل

المرجع نوري الهمداني: "الشعائر الحسينية" صانت التشيع على مر التاريخ ويجب ألا نتوانى في إحياءها

2016-02-20 16:23:51

السید السیستاني والبيان رقم ۱

شفقنا العراق-عندما تتهدم جسور الثقة بين المشاركين بالعملية السياسية؛ بسبب المحاصصة، وتسقط الهوية الوطنية، ويكون (الباج الحزبي) هو التعريف الشخصي للمواطن؛ يتحتم على كل مواطن التفكير 1000 مرة قبل إختياره من يمثله في البرلمان؛ لقد أصبح المعمم مثار سخرية عندما تقمص السراق دور الشيخ والسيد، لذا يجب أن تكون المرحلة المقبلة، مرحلة إنقلاب حقيقي لإخراج كل من سرق وأفسد وليقل الشعب مقاله.

لم تستطع الحكومات المتعاقبة، وضع إستراتيجية إقتصادية، وإصلاحات حقيقية سياسية كبيرة في الفترات الماضية؛ بسبب التدخلات والتداخلات والمحاصصة الحزبية، على الحكومة الآن التوجه بفتح باب الإستثمار والتبادل التجاري مع الدول، لتقليل العجز المالي، وتفعيل الإتفاقات السياسية لتعزيز الأمن.

تأجيج الفتنة الطائفية؛ ومحاولة قتل الروح الوطنية، وشق الصف الوطني تم عبر بث سموم التفرقة بواسطة رجال إستأجرتهم الدول الداعمة للإرهاب، وولجوا السياسة لإكمال مشوار البعث، الذي يحاول قادته العودة الى السلطة لتنفيذ مآربهم الخبيثة.

خضع العراق لتجربة تعدد الأحزاب؛ وهذه التجربة، جعلت من معظم العراقيين يتمنون عودة الطاغوت الأوحد؛ بسبب غياب أبسط مقومات الحياة، وإنعدام الأمن والخدمات، وإهدار ثروات البلاد، المعارك ضد داعش، دخلت مراحلها الأخيرة، والتي ستحدد مستقبل المنطقة ككل، وربما أبعد من ذلك، حيث نستطيع القول أن ما يحدث بدايةٌ لحرباً عالمية ثالثة متعددة المحاور، فالوعود التي يطلقها الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بتصفية داعش لا يصدقها جميع اللاعبين الأساسيين على الساحة السياسية الآن، حيث تحوم الشكوك حول النوايا الحقيقية، للحرب على داعش، والتي يُعتقد إنها عملية إستبدال لا أكثر.

لم تعد المرجعية الرشيدة بزعامة المرجع الأعلى (السيد علي السيستاني)؛ تثق بالكم السياسي، وتبحث الآن عن النوع الذي بإستطاعته إخراج العراق من (كارثة الإنهيار الإقتصادي والأمني)، في خطابها الفائت: أعربت المرجعية عن إمتعاضها الشديد بعدم الإهتمام لمطالب التغيير والإصلاح، وهذا الخطاب كان بمثابة، إطلاق رصاصة الرحمة بوجه كل اللاعبين السياسيين دون إستثناء، ونعتقد إن المرجعية ستفاجئ الجميع بمساندتها لحكومة تكنوقراط، قد تتشكل في أي لحظة بعيداً عن المحاصصة الحزبية.

كان الأجدر إحتواء المخلصين والمجاهدين وعدم تصفيتهم وتنحيتهم وإحالتهم على التقاعد؛ والذي حصل، من دوافع إنتقامية كان أمراً طبيعاً؛ بسبب الجهل السياسي، وغُلبة العاطفة، التي أججتها دولاً عادت العراق بسبب الحروب الصدامية، وقلة الخبرة السياسية وعدم ضبط النفس، وتفضيل المصالح الوطنية، على المصالح الفئوية والخاصة.

جميع المؤسسات العسكرية والمدنية، بكامل عددها وعدتها تم هيكلتها، بعد دخول القوات الأمريكية الى العراق وإنهاء الدولة العراقية، والحكومة مازالت غير قادرة على لملمة مكونات الشعب التي بعثرها السياسيين والمحاصصة الحزبية والطائفية، العراق بين مخالب الإرهاب وضعف السلطة؛ صِراعٌ يتواصل بين أبناء الشعب العراقي وأعداءه، بمباركة أيادٍ خارجية نجحت بكسب بعض المحسوبين على الوطن، وأيادٍ داخلية أوصلت الحال في العراق الى منعطفٍ خطيرٍ جداً.

مما تقدم نستطيع القول: إن من تسلموا السلطة وأدارة زمام الأمور في العراق؛ مازالوا يلفّون، داخل دوائر مغلقة، يبحثون عن مخرج للأزمات ولو كان صغيراً؛ بإنتظار البيان رقم “۱” الذي سيخرج العراق من أزمته ونراه غير بعيد!

بقلم: أثير الشرع

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)