نشر : February 8 ,2016 | Time : 18:47 | ID 25247 |

مجلس النواب يناقش مشروع قانون حظر البعث والكيانات المنحلة

البرلمان يناقش مشروع قانون حظر حزب البعث والكيانات المنحلة والأحزاب {موسع}

شفقنا العراق – عقد مجلس النواب جلسته الاعتيادية السادسة من فصله التشريعي الثاني ، وسنته التشريعية الثانية برئاسة سليم الجبوري رئيس المجلس ، وبحضور 198 نائبا .

NB-108044-635436982615708352

وذكر بيان لمجلس النواب ، انه ” في مستهل الجلسة وجه رئيس المجلس رؤساء الكتل النيابية للعمل من أجل المضي بتشريع مشروعي قانون المساءلة والعدالة ، وقانون حظر حزب البعث ، والكيانات المنحلة ، والأحزاب ، والأنشطة العنصرية ، والإرهابية ، والتكفيرية ؛ للتصويت عليهما بالتوازي ” .

وجرى خلال الجلسة قراءة تقرير ومناقشة مشروع قانون حظر حزب البعث ، والكيانات المنحلة ، والأحزاب ، والأنشطة العنصرية ، والإرهابية ، والتكفيرية ، والمقدم من لجان المصالحة ، والمساءلة والعدالة ، والأمن والدفاع ، والقانونية .

وفي مداخلات النواب ، لفتت النائبة رنكين عبدالله الى ان التنظيمات الاخرى غير حزب البعث المنحل تم التطرق اليها في قانون الاحزاب ، مما يفرض ان يقتصر القانون على الحزب المنحل .

واقترحت النائبة شيرين دينو شمول جميع الاحزاب والكيانات السياسية التي تتبنى افكارا متعصبة ضمن القانون .

وأوضح النائب عباس البياتي أن القانون يستهدف من استمر بنشطاته حزب البعث ، ولمنع عودة حزب البعث الى الحياة السياسية ، أو من يجدد انتماءه للحزب .

واستفسر النائب ظافر العاني عن مسألة شمول اعضاء حزب البعث العراقي ضمن الجناح السوري ممن عارضوا النظام البائد في مشروع القانون .

ودعت النائبة عالية نصيف الى استمرار عمل هيأة المساءلة والعدالة في مهامها مع فتح المجال لتقديم الطعون .

ولفت النائب عمار طعمة الى اهمية منع عودة حزب البعث المنحل ، او اي من قياداته الى الحياة السياسية .

وطالبت النائبة حنان الفتلاوي بتعريف واضح ومحدد للتسميات التي يتضمنها مشروع القانون ، وخاصة ما يتعلق بالارهاب ، والعنصرية .

من جهته شدد النائب حسن سالم على أن حزب البعث يمثل المقدمة الأساسية لداعش الإرهابية .

ونوه النائب محمود المشهداني إلى أن مشروع القانون يعد من القوانين التي لاتستطيع ان تبني عملية سياسية حقيقية ، معلنا معارضته للقانون لكن من دون التخلي حق مقاضاة المجرمين ، والمتورطين بدماء العراقيين ، بعدها تقرر رفع الجلسة إلى الثلاثاء من الأسبوع المقبل .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها