نشر : January 1 ,2016 | Time : 10:01 | ID 20665 |

العبادي یؤکد عزم القوات العراقية لتحرير الموصل ویدعو الدول لمنع تدفق الإرهابيين

Search Bigger

شفقنا العراق – هنأ رئيس الوزراء حيدر العبادي، الجمعة، الشعب العراقي وأبناء الطائفة المسيحية بحلول رأس السنة الميلادية الجديدة، وفيما وصف العام 2015 بأنه “عام الانتصارات”، أكد عزم القوات العراقية تحرير مدينة الموصل والقضاء على تنظيم “داعش” في 2016.

وقال العبادي في بيان “نهنئ أبناء شعبنا العراقي الكريم والأخوة المسيحيين في الوطن وفي جميع دول العالم برأس السنة الميلادية الجديدة”، معربا عن أمله بأن “يكون عام 2016 عام الوحدة وعام الانتصار النهائي وتطهير العراق من عصابة داعش بعزيمة وبسالة قواتنا البطلة والمقاتلين الغيارى الذين صنعوا فرحة الانتصار بتحرير الرمادي التي نعيشها هذه الأيام، والتي توجت عام الانتصارات الذي تم فيه تحرير مدن تكريت وبيجي ومناطق في ديالى والثرثار”.

وأضاف العبادي “لقد كان 2015 عام الانتصارات وتحرير مساحات واسعة ولم يتبق بيد داعش الا مساحة صغيرة، ونحن عازمون على تحرير الموصل وطرد آخر داعشي من العراق في العام 2016″، مبينا أن “ما يزيد من أهمية هذه الانجازات والانتصارات انها تحققت في ظل تحديات اقتصادية خطيرة تمثلت بانهيار أسعار النفط إلى مستويات غير مسبوقة وانخفاض الإيرادات المالية”.

وتابع أن ذلك “يعني أن العراقيين قادرون بصمودهم وتضحياتهم على تحقيق الانتصارات تلو الأخرى مهما بلغت التحديات، والمضي بنفس الهمة والعزيمة بعمليات التحرير حتى تتطهر ارض العراق بالكامل ويتحقق الأمن والاستقرار في جميع محافظات العراق العزيزة ليعود كل مهجر ونازح من ظلم الإرهاب إلى ديارهم امنين ونعمر ونبني بلادنا”.

العبادي للملك الاردني: على الدول تكثيف اجراءاتها لمنع تدفق الارهابيين

کما اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، لملك الاردن عبد الله الثاني، أن تنظيم “داعش” يتعرض لانهيارات كبيرة في العراق، ودعا الى مساهمة الدول بتكثيف اجراءاتها لمنع تدفق الارهابيين، واشار الى ان النصر على الارهاب نصر للجميع.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان أن “العبادي تلقى مكالمة هاتفية من الملك الأردني عبد الله بن الحسين”، مبينا ان “الملك عبد الله هنأ العبادي والشعب العراقي بالانتصارات المتحققة على عصابات داعش الارهابية وتحرير الرمادي”.

واكد ملك الاردن بحسب البيان ان “بلاده تقف الى جانب العراق في التحديات التي يتعرض لها، وفي حربه ضد الارهاب وانها جاهزة لتقديم اي دعم يحتاجه”.

بدوره قدم “العبادي شكره لملك الاردن على التهنئة”، مشيرا الى “ان النصر على الارهاب نصر للجميع، وان عصابات داعش تتعرض لانهيارات كبيرة ونأمل بان تساهم الدول بتكثيف اجراءاتها لمنع تدفق الارهابيين الى العراق، وفقا للبيان”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها