ارتفاع حصيلة انتفاضة القدس بيومها الـ ۲۸ وسط استمرار الاشتباکات بالضفة وغزة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

أهالي سنجار يناشدون "السيد السيستاني" بإغاثتهم وتوفير مستشفى ومراكز صحية

المرجع الشيخ الفياض يستلم بطاقة الناخب الالكترونية ويثمن جهود مفوضية الانتخابات

العتبة الحسينية تعلن قرب افتتاح معرض كربلاء الدولي وتواصل دورها الإعلامي

ممثل السید السیستاني یؤکد ضرورة الاهتمام بالأسلوب القصصي للقرآن من أجل نقل المبادئ

الحكيم: علينا الاستعداد لانتصار الدولة والعراق أمام فرصة تاريخية لخدمة شعبه

ليبرمان: الأسد حسم المعركة ولن نتعايش مع وضع يكون فيه لإيران ميناء ومطار في سوريا

العبادي یناقش بريطانيا تعزيز العلاقات وإعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة

تحذيرات من افتعال "بارزاني" لأزمة جديدة ومكتب العبادي يحدد شروط الحوار مع "أربيل"

المرجع الحكيم یدعو الأمم المتحدة لتوثيق جرائم داعش ومحاسبة الجهات التي مولت الإرهابيين

العنف ضد الروهينجا مستمر، وزعيمة ميانمار تطرح أزمة أراكان على قمة "آسيان"

ما هو حكم مواصلة الصلاة والإقامة لم تكن صحيحة؟

هل أن النبي الأكرم والأئمة في مرتبة واحدة؟

المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية.. خامسا: "لا تقتلوا القدوة داخل المجتمع"

المرجع النجفي للسفير الفرنسي: العراق للجميع والسلام هو خيارنا الأول والأخير

السيد خامنئي: الذين راهنوا على "داعش" وخططوا له سيحاولون زعزعة الأوضاع بالمنطقة

العبادي: أنتمي لـ "الدعوة" ولا أترك هذا الالتزام لكنني ملتزم بالعمل باستقلالية

مقتل واصابة 58 شخصا على الأقل بانفجار سيارة مفخخة في طوزخورماتو

المرجع النجفي: واجبنا الشرعي هو الوقوف والخدمة لأبناء شهداء وجرحى العراق

الجامعة المستنصرية تطلق فعاليات ملتقى الطف العلمي التاسع بالتعاون مع العتبات المقدسة

السيد السيستاني: ننادي دائما بأن يكون السلم والمحبة الأساس بين جميع مكونات المجتمع العراقي

بالصور: موسم الأحزان يغادر كربلاء المقدسة والعتبة الحسينية تشكر الحسينيين

الصدر يعلن دعمه للعبادي لولاية ثانية ویطالب باحتواء الحشد في الأجهزة الأمنية

ممثل المرجعية العليا يوجه بإرسال وفد لصلاح الدين للتفاوض بهدف إعادة النازحين إلى قرى آمرلي

مسؤولة أممية تزور مرقد الإمام علي وتلتقي بمراجع الدين في النجف الأشرف

استهداف النجف الأشرف.. لماذا؟

روحاني: الفضل في هزيمة داعش يعود إلى العراق وسوريا جيشا وشعبا

وساطة مصرية-فرنسية لإبقاء الحريري، وقطر تتهم السعودية بالتدخل في شؤون لبنان

سليماني: إحباط مؤامرة "داعش" تحققت بفضل القیادة الحکیمة للسيد السيستاني والسید خامنئي

في زيارة غير معلنة..الأسد یلتقي بوتين ویناقش معه مبادئ تنظيم العملية السياسية

ما هي أوجه الفرق بين أهل السنة والوهابية التكفيرية؟

کربلاء تطلق مؤتمرا علميا نسويا ومهرجانا سينمائيا دوليا وتواصل مساعدة النازحین

المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية رابعا.. الحوار

ما حكم المؤذن إذا نسي "أشهد أن لا إله إلا الله" سهوا؟

أربيل تندد بقرار المحكمة الاتحادية والعبادي يرحب، والکتل الكردستانية تناقش الحوار مع بغداد

ردود فعل عربية-إيرانية منددة ببيان وزراء الخارجية العرب ضد حزب الله وإیران

السيد نصرالله مخاطبا الوزراء العرب: إذا أردتم مساعدة لبنان فلا تتدخلوا فيه ولا ترسلوا الإرهابيين إليه

حمدان لـ"شفقنا": البيان العربي رد على الانتصارات التي تحققت في البوكمال والعراق

الجعفري یدعو منظمة التعاون للقيام بخطوات عملية لدعم العراق في مواجهة داعش

البرلمان يؤجل التصويت على مشروع قانون انتخابات المحافظات ويرفع جلسته إلى الاثنين

معصوم: "السيد السيستاني" يدعم تطوير العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية

رد صاعق من طهران على بيان وزراء الخارجية العرب: السعودية تنفذ سياسات إسرائيل

السيد خامنئي: واثقون من بناء القرى المدمرة أفضل مما مضى بفضل الله وعزيمة الشباب

العتبة العباسية تنظم مهرجان "الرسول الأعظم" وتفتح أبوابها للتسجيل للخطابة النسوية

ما معنى قوله تعالى.. (وإنك لعلى خلق عظيم)؟

المحكمة الاتحادية تصدر حكما بعدم دستورية الاستفتاء، وبارزاني یعده صادرا من جانب واحد

معصوم يدعو المفوضية للحياد التام، والحكيم يؤكد أهمية الهدوء السياسي

بالصور: السید خامنئي يتفقد المناطق التي ضربها الزلزال في كرمنشاه

الملا: فصائل المقاومة تكتسب شرعيتها من فتوي السید السيستاني

أزمة الروهينجا..الصين تدعو لحل ثنائي، والبابا يزور ميانمار، وامریکا تطالب بفتح تحقيق

حديث عن موافقة أربيل على شروط بغداد، ومعصوم يكشف سبب تأخر الحوار

وسط تحفظ عراقي-لبناني..وزراء الخارجية العرب ينددون بـ "التدخلات الإيرانية"

المرجع السبحاني يدعو الحكومة الإيرانية إلى بناء علاقات مناسبة مع مصر والسعودية

العتبة الحسينية تطلق مشروع "ريحانه المصطفى" وتنهي برنامج النصر

القوات الأمنية تصد هجومين في تل صفوك وتتحرك باتجاه الجزيرة الكبرى

المرجع نوري الهمداني: تعاليم الإسلام تحتم علينا مكافحة الظالمين والدفاع عن المظلومين

صُنّاع "داعش" غاضبون على حزب الله لإعطابه "مُنتجهم"

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي "للهدية"

موقع سعودي: محمد بن سلمان ينجو من محاولة إغتيال

الجيش السوري وحلفاؤه يحررون "البوكمال" بمشاركة اللواء قاسم سليماني

مكتب السيد السيستاني: يوم الاثنين أول أيام شهر ربيع الأول

بالصور: مكاتب مراجع الدين في مدينة قم تحيي ذكرى استشهاد ثامن الأئمة

الناصري: كل ما عندنا من أفراح وخيرات هي ببركة النبي الأكرم

انطلاق حملة لترميم المدارس في البصرة بالتعاون مع معتمد المرجعية العليا

بالصور: إحياء ذکری استشهاد الإمام الرضا في مكتب السید السیستاني في قم المقدسة

بالصور: الملايين تحيي ذكرى استشهاد الامام الرضا في مشهد المقدسة

البرلمان يؤجل التصويت على قانون هيئة الإعلام ويستعد لمناقشة قانون الانتخابات

دعوات متواصلة للحوار بين بغداد وأربيل، وأنباء عن استعداد الإقليم لإلغاء نتائج الاستفتاء

سوريا: استهداف منطقة السيدة زينب، والجيش یسيطر على معظم البوكمال

انعقاد مؤتمر الناشطين الثقافيين الرضويين، ومتولي العتبة یدعو للتعريف بمحاسن كلام أهل البیت

محمد.. رسول الإنسانية والخُلق العظيم

2015-10-29 10:32:14

ارتفاع حصيلة انتفاضة القدس بيومها الـ ۲۸ وسط استمرار الاشتباکات بالضفة وغزة

شفقنا العراق – افادت مصادر دولیة ، بأن شابا فلسطينيا استشهد الليلة الماضية في تل الرميدة وسط الخليل ، لترتفع حصيلة انتفاضة القدس منذ بداية تشرين الاول الجاري و في يومها الـ ۲۸ الى ۶۴ شهيداً بينهم ۱۴ طفلاً كما اقتحمت قوة كبيرة من الاحتلال الصهيوني ، فجر اليوم الاربعاء ، مدينتي الخليل و القدس و شنت حملة اعتقالات فيما لازالت تحتجز جثامين خمسة وعشرين شهيداً عقاباً لذويهم ، الذين نظموا في الخليل مسيرة حاشدة سارت باتجاه شارع الشهداء المغلق .

7ce747c0-8257-4066-80b8-55d90168b247

و أشارت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان ، إلى أن 23.4% من الشهداء هم من الأطفال ، فيما بلغ عدد الشهداء في الضفة الغربية بما فيها القدس 46 شهيدا، وفي قطاع غزة 17 شهيدا، من بينهم أم حامل وطفلتها ذات العامين، فيما استشهد شاب من منطقة حورة بالنقب، داخل الأراضي المحتلة عام 48 .

وأضاف البيان أن 50 مواطنا أصيبوا، أمس ، بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط في مواجهات مع الاحتلال في طولكرم ورام الله والخليل ، كما ان 34 مواطنا أصيبوا بالرصاص الحي، منهم 25 في مواجهات مع الاحتلال بالخليل، و8 في مواجهات بالبيرة، وإصابة في طولكرم ، وأن 15 مواطناً أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الخليل ورام الله، فيما أصيب طفل برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط بالرأس في مواجهات مع الاحتلال في طولكرم، ووصفت حالته بالخطيرة .

و فجر الاربعاء ، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني ، مدينتي الخليل والقدس و شنت حملة اعتقالات طالت 6 مواطنين من الخليل و2 من القدس .

و أفادت المصادر  بان قوة كبيرة من جنود الاحتلال اقتحمت مخيم العروب للاجئين شمال الخليل و قامت بمداهمة منزل الصحفي علاء الطيطي واعتقلت شقيقه ، فيما اعتقلت الشاب أيمن شاكر الجنيدي عقب مداهمة منزله ، ونقلته الي جهة غير معلومة .

كما داهمت قوات الاحتلال منازل أخرى في المدينة و قامت باعتقال الناشط في شباب ضد الإستيطان محمد زغير والأسير المحرر عبيدة داوُدَ الرجبي و الاسير المحرر محمد مسك .

و افاد شهود عيان ان قوات الاحتلال اعتقلت منزل رئيس رابطة علماء فلسطين والمحاضر في جامعة الخليل في كلية الشريعة الشيخ الدكتور مصطفى شاور بعد مداهمة منزله في الخليل واقتادته الي جهة مجهولة .

من ناحية أخري اقتحمت قوات الاحتلال بلدة حزما قضاء مدينة القدس المحتلة، واعتقلت شابين بعد مداهمة منازلهم .

هذا و لازالت سلطات الاحتلال الصهيوني تحتجز جثامين خمسة وعشرين شهيداً ، عقاباً لذويهم ، الذين نظموا في الخليل مسيرة حاشدة سارت باتجاه شارع الشهداء المغلق ، و الشاهد على عمليات إعدام طالت شباناً و شابات ، قبل أن تفرقهم قوات الاحتلال بوابل من الرصاص والغاز المسيل للدموع .

و في رام الله تحولت مسيرة دعت إليها الفصائل و القوى الوطنية إلى تظاهرة غاضبة أمام الحاجز العسكري عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، فقمعتها قوات الاحتلال بالرصاص وقنابل الغاز.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عشرات الفلسطينيين في مدن الضفة و في القدس ووضعت بوابات حديدية على حاجز حوارة قرب نابلس ومدخل قرية نعلين غرب رام الله .

جرح فلسطيني برصاص الاحتلال وسط غزة

أفاد مراسل الميادين بجرح فلسطيني برصاص قوات الاحتلال بشرق البريج وسط قطاع غزة، ومئات المواطنين الفلسطينيين يشاركون في مسيرات متفرقة في مدينة غزة ومناطق التماس مطالبين بضرورة حماية المسجد الأقصى من الاعتداءات الإسرائيلية وضمان استمرارية انتفاضة القدس.

الغزيون ينتفضون تضامناً مع الضفة والقدس

هي انتفاضة القدس قد انطلقت ولا رجعة عنها، كلمات صدحت بها حناجر عشرات النسوة في غزة ممن شاركن في مسيرة تضامنية مع الضفة والقدس، دعت إليها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

في ساحة المجلس التشريعي وقف عشرات المواطنين بدعوة من “حركة الأحرار الفلسطينية” منددين بالاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

وللأسبوع الثالث على التوالي ينتفض الغزيون تضامناً مع الضفة والقدس، مسيرات لا تتوقف، بعضها يجوب شوارع غزة وأخرى تجد في مناطق التماس طريقة لإيصال رسالتها.

بالرصاص والغاز المسيل للدموع هاجم الاحتلال الإسرائيلي مسيرة شبابية انطلقت من مخيم البريج وسط القطاع ، حيث أصيب بعض المشاركين في المواجهة التي باتت شبه يومية.

وقد أضحت مشاهد الدخان وأصوات الرصاص في المناطق الحدودية أمراً مألوفاً بعد اندلاع انتفاضة الأقصى، حيث يحرص الغزيون على إبقاء مناطق التماس مشتعلة دوماً.

معلومات عن عملية طعن في الضفة الغربية

وسائل الإعلام الإسرائيلية تتحدث عن عملية طعن في منطقة غوش عتسيون بالضفة الغربية ، بعد استشهاد فلسطينيين إثنين زعمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أنهما كانا يحاولان تنفيذ عملية طعن في المنطقة نفسها.

بالتكبير والهتاف ودعّت عائلة جرادات في بلدة سعير قضاء الخليل ابنها إياد تسعة عشر عاماً إلى مثواه الأخير في جنازة مهيبة فيما تنتظر العائلة تسليم جثمان الشهيد رائد جرادات المحتجز لدى إسرائيل.

خمسة وعشرون شهيداً تحتجز إسرائيل جثامينهم عقاباً لذويهم، أهالي الشهداء في الخليل نظّموا مسيرة حاشدة سارت باتجاه شارع الشهداء المغلق والشاهد على عمليات إعدام طالت شباناً وشابات قبل أن تفرقهم قوات الاحتلال بوابل من الرصاص والغاز المسيل للدموع.

في رام الله تحولت مسيرة دعت إليها الفصائل والقوى الوطنية إلى تظاهرة غاضبة أمام الحاجز العسكري عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، فقمعتها قوات الاحتلال بالرصاص وقنابل الغاز.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عشرات الفلسطينيين في مدن الضفة وفي القدس ووضعت بوابات حديدية على حاجز حوارة قرب نابلس ومدخل قرية نعلين غرب رام الله.

حماس: انتفاضة القدس قلبت الصورة رأساً علي عقب وقطعت الطريق أمام محاولات الصهاينة للانقضاض علي الأقصي

رأي القيادي البارز في حركة «حماس» إسماعيل رضوان أن من أهم الإنجازات التي حققها الشعب الفلسطيني عبر «انتفاضة القدس» المستمرة لليوم الثامن و العشرين على التوالي ، هو إفشال المحاولات الصهيونية الحثيثة لحسم قضية المسجد الأقصي ، لافتا إلي أن سلطات الاحتلال حاولت تنفيذ مخططها للانقضاض علي الأقصي ، مستغلة حالة الانقسام السياسي بين الضفة الغربية و قطاع غزة ، إلي جانب الواقع العربي المتشرذم والمتردي .

و قال رضوان : لا شك في أن هذه الانتفاضة المباركة أربكت حسابات الاحتلال، وقلبت الصورة رأساً علي عقب (..) و إن الكيان الغاصب وبعدما ظن أن الواقع مؤاتياً للانقضاض علي المسري الشريف وتهويده بدعم غير محدود من قبل الإدارة الأمريكية ؛ فوجئ بهذا الفعل البطولي والنضالي الشبابي علي امتداد الأرض السليبة ، دون اعتبار للقيود التي فرضها العدو، ولا حتي للحواجز الجغرافية التي صنعها طيلة السنوات الفائتة من أجل خدم مشروع الإحلالي . وأضاف القيادي في حركة «حماس» : إن هذه الانتفاضة أكدت للعالم أجمع أن المساس بالمسري الشريف هو مساس بالعقيدة الإسلامية، وبأرواح الشعب الفلسطيني بأكمله .

ورأي رضوان أن الشباب الواعد و المنتفض ، بعث برسالة من دمه الطاهر أن القدس هي خط أحمر؛ و أن المساس بالمسجد الأقصي إنما هو مساس بالعقيدة.. مساس بالمبدأ.. مساس بأرواحنا وفلذات أكبادنا وأغلي ما نملك؛ ولأجل ذلك كانت هذه الانتفاضة للرد علي العنجهية الصهيونية، ولوضع حد لمسلسل الجرائم التي يقترفها الاحتلال وسوائب المستوطنين صباح- مساء؛ تلك الجرائم الموصوفة والتي ترقي إلي مستوي الجرائم ضد الإنسانية .

وأكد إسماعيل رضوان أن هؤلاء الشباب المنتفضين الأحرار قد أكدوا من خلال انتفاضتهم وبكل قوة ‘أن الشعب الفلسطيني لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يقبل الضيم أو المهانة أو التعدي علي حقوقه ومقدساته’ .

النهایة

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)