ارتفاع حصيلة انتفاضة القدس بيومها الـ ۲۸ وسط استمرار الاشتباکات بالضفة وغزة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الحكيم ينسحب من المجلس الأعلى ويؤسس تيارا سياسيا جديدا

روحاني یثمن مساعي قوات حرس الثورة ویدعو للوحدة والتضامن بين جميع القوات

العبادي: العراق لن يبخل على من قدم التضحيات لحمايته من الإرهاب

ممثل السيد السيستاني يؤكد على أهمية إبراز الهوية القرآنية للمجتمع

السلطات السعودية تصادق على إعدام 36 مواطنا من الأحساء والقطيف والمدينة المنورة

الصدر: نستمد القوة والعزم من الصحفيين الأحرار والأقلام الواعية

البرلمان يصوت على مشروع قانون موازنة 2017 ويؤجل التصويت على قانون حرية التعبير والتظاهر

حجة الإسلام ورعي لـ"شفقنا": السيد السيستاني لعب دورا كبيرا بالعراق باعتماده العقلانية السلوكية واستيعاب الشروط الزمانية

عشرات القتلى والجرحى بتفجير انتحاري غربي كابول، وطالبان تعلن مسؤوليتها

ممثل المرجعية العليا: هناك مخطط لتجاهل مكانة أهل البيت العلمية والتعتيم عليها

السيد السيستاني يشكر المرجع الصافي الكلبايكاني على رسالة التهنئة لتحرير الموصل: "بطولات العراقيين تبعث على الفخر والاعتزاز"

العتبة العلوية تقيم ندوة بحثية حول الامام الصادق وتوزع سلة غذائية على العوائل المتعففة

معصوم: العراق يسعى لإقامة أفضل العلاقات مع إيران بكافة المجالات

الجيش يتسلم أمن الموصل، ويواصل عمليات التطهير ويعثر على مركز تدريب لداعش

استعادة كامل جرد فليطة و70% من جرد عرسال، والجيش يقض مضاجع الإرهابيين بالرقة

الحوزة العلمية في ايران تدعو احرار العالم الى اطلاق صرخات مسلمي ميانمار

الجعفري: علاقاتنا لا تقوم على أساس القرب الجغرافي بل على أساس المواقف السياسية والاقتصادية

ممثل السيد السيستاني یدعو الشباب الى التفوق الدراسي وبناء شخصية المواطن الصالح

لاريجاني: العراق يملك نفوسا كبيرا وإمكانيات ومصادر واسعة

من هم الأصوليون والمتكلمون والمحدثون والاخباريون؟

إدلب وأكذوبة "المعارضة المعتدلة" في سوريا

فتوى السيد السيستاني للدفاع المقدس ومقدرة تعزيز الحياة

شمخاني: الأراضي العراقية تحررت بدعم من المرجعية الدينية وبالاعتماد علي القدرات المحلية

المالكي: موقف روسيا حال دون تدمير الشرق الأوسط ورسم خارطة جديدة له

تركيا تجدد رفضها لاستفتاء الاقليم، والعراق یناقش رومانیا وایران االتعاون العسكري

الإمام الصادق عليه السلام، دوره وجهاده

کربلاء تعلن عن موعد افتتاح مجمع العباس السكني

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي لارتداء الخاتم، والسجود على العقيق وتختم المرأة

خاص شفقنا.. "جبل عامل في العهد العثماني" للكاتب سيف أبو صيبع

الجيش السوري یصل لمشارف الفرات ویتقدم بالسخنة ویوقف الاعمال القتالية بالغوطة

بالصور: مراسم ازالة الغبار عن ضریح الإمام الرضا بحضور السید خامنئي والمرجع السبحاني

الجعفري يشكر إيران لدعم العراق في محاربة داعش ويأمل مشاركتها بالإعمار

آية الله الكرباسي: بقاء منظومة الحشد هو ضمان لجيش عراقي قوي قادر على اجتياز كافة التهديدات

انفجارات عنيفة تهز تلعفر، والقوات الأمنية تسقط طائرتين مسيرتين بالموصل

حزب الله: نحن واجهنا التيار التكفيري الذي يعتبر أداة المشروع الاميركي – الإسرائيلي

وزير الدفاع من طهران: فتوى السید السیستاني ضمنت النصر للعراق وشكلت سندا كبيرا للجيش

مفتي السعودية: لايجوز قتال الإسرائيليين ويمكن الاستعانة بهم لضرب حزب الله وحماس

خطيب لبناني من أهل السنة: تمنينا أن يكون لدينا سيد سيستاني واحد بدلا من ألف عرعور

هل يجوز استخدام "المنديل الورقي" في حمام لا يتوفر فيه الماء؟

فتوى الدفاع المقدسة للمرجعیة العليا والوعي التحرري

كل العراقيين ضد "داعش"

كيف يمكن الاجابة عن الشبهات المثارة حول مسألة السرداب؟

العبادي: الحشد الشعبي مؤسسة أمنية أساسية ومن واجب الحكومة حمايتها

العتبة العباسية تواصل فتح آفاق التعاون مع المؤسسات والمراكز التحقيقية في إيران

القوات الأمنية تشتبك مع الدواعش بالحدود السورية، وتطلق عملية بالرمادي

البرلمان یصوت على مشروع قانون اصلاح النزلاء ويناقش أسباب أزمة المياه

ما هو حكم بيع العقار دون تحديد السعر؟

المقاومة تحرر مناطق جديدة بجرود عرسال وتسيطر على مرتفعات الكرة في جرود فليطة

العتبة العلویة تقیم ورشة "وحدي افشل كلنا ننجح" وتصدر اختبار محرمات الإحرام للحجاج

العامري والكعبي يرفضان التجاوزات على الحشد، والفیاض یعده ذراعا من اذرع العراق الأمنية

أمير قطر يعدّل قانون مكافحة الإرهاب ویدعو للحوار وینفي الرجوع عن سياسته الخارجية

کربلاء تنهي المرحلة الأولى من مشروع أمير القراء وتقیم ندوة دور المراسلات الحربيات

3 شهداء و350 مصاب بمواجهات جمعة الغضب بالقدس، وحماس تدعو لتصعيد المواجهة

القوات العراقیة تصد هجوما بالأنبار وتدمر مضافة لداعش بالشرقاط

السلطات البحرینیة تعتقل الشيخ العالي وتبعد زوجة الشيخ الدقاق من البحرين وتسحب جنسيتها

حزب الله بين "داعش" والكونغرس الأمريكي

المرجعية العليا تحرص على أن تكون عوائل الشهداء المضحية بأفضل حال في حياتها

قراءة انطباعية في نصائح سماحة السيد السيستاني (۳)

رويترز: بن نايف قيد الاقامة الجبرية والملك سلمان سجل بيان التنازل عن العرش

المرجعية الدينية تحدد المسار السياسي

السید خامنئي: لولا الشهداء وتضحياتهم البطولية لكانت البلاد خاضعة تحت الاحتلال

خطیب جمعة الكاظمية: دعوات التقسيم الزائفة بشمال العراق هي ضمن المخطط الصهيوني

العتبة الحسينية تقیم مؤتمر "الآثار والتراث رمز الحضارة" ودورة "مستشارة لكل بيت"

البريد العراقي یخلد الدکتور الوائلي باصدار طابع بريدي تذكاري لأول رجل دين

المالكي: لا يحق للكرد الانفصال عن العراق، والبارزاني يحلم بدولة كردستان الکبری

خطيب جمعة الناصرية يدعو لعرض استثمار الكهرباء على الاستفتاء الشعبي

امام جمعة طهران: السعودية تعهدت بتقديم كافة التسهيلات للحجاج الإيرانيين

القوات العراقیة تلاحق خلايا إرهابیة بدیالی وتعثر على سجن كبير بالموصل

المرجعية العليا تحذر من التقاعس في تحرير باقي المدن وتشدد على ضرورة حماية المدنيين

رقيب بالجيش الأمريكي یعترف بقتله أكثر من 2746 عراقيا خلال 5 سنوات

2015-10-29 10:32:14

ارتفاع حصيلة انتفاضة القدس بيومها الـ ۲۸ وسط استمرار الاشتباکات بالضفة وغزة

شفقنا العراق – افادت مصادر دولیة ، بأن شابا فلسطينيا استشهد الليلة الماضية في تل الرميدة وسط الخليل ، لترتفع حصيلة انتفاضة القدس منذ بداية تشرين الاول الجاري و في يومها الـ ۲۸ الى ۶۴ شهيداً بينهم ۱۴ طفلاً كما اقتحمت قوة كبيرة من الاحتلال الصهيوني ، فجر اليوم الاربعاء ، مدينتي الخليل و القدس و شنت حملة اعتقالات فيما لازالت تحتجز جثامين خمسة وعشرين شهيداً عقاباً لذويهم ، الذين نظموا في الخليل مسيرة حاشدة سارت باتجاه شارع الشهداء المغلق .

7ce747c0-8257-4066-80b8-55d90168b247

و أشارت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان ، إلى أن 23.4% من الشهداء هم من الأطفال ، فيما بلغ عدد الشهداء في الضفة الغربية بما فيها القدس 46 شهيدا، وفي قطاع غزة 17 شهيدا، من بينهم أم حامل وطفلتها ذات العامين، فيما استشهد شاب من منطقة حورة بالنقب، داخل الأراضي المحتلة عام 48 .

وأضاف البيان أن 50 مواطنا أصيبوا، أمس ، بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط في مواجهات مع الاحتلال في طولكرم ورام الله والخليل ، كما ان 34 مواطنا أصيبوا بالرصاص الحي، منهم 25 في مواجهات مع الاحتلال بالخليل، و8 في مواجهات بالبيرة، وإصابة في طولكرم ، وأن 15 مواطناً أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الخليل ورام الله، فيما أصيب طفل برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط بالرأس في مواجهات مع الاحتلال في طولكرم، ووصفت حالته بالخطيرة .

و فجر الاربعاء ، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني ، مدينتي الخليل والقدس و شنت حملة اعتقالات طالت 6 مواطنين من الخليل و2 من القدس .

و أفادت المصادر  بان قوة كبيرة من جنود الاحتلال اقتحمت مخيم العروب للاجئين شمال الخليل و قامت بمداهمة منزل الصحفي علاء الطيطي واعتقلت شقيقه ، فيما اعتقلت الشاب أيمن شاكر الجنيدي عقب مداهمة منزله ، ونقلته الي جهة غير معلومة .

كما داهمت قوات الاحتلال منازل أخرى في المدينة و قامت باعتقال الناشط في شباب ضد الإستيطان محمد زغير والأسير المحرر عبيدة داوُدَ الرجبي و الاسير المحرر محمد مسك .

و افاد شهود عيان ان قوات الاحتلال اعتقلت منزل رئيس رابطة علماء فلسطين والمحاضر في جامعة الخليل في كلية الشريعة الشيخ الدكتور مصطفى شاور بعد مداهمة منزله في الخليل واقتادته الي جهة مجهولة .

من ناحية أخري اقتحمت قوات الاحتلال بلدة حزما قضاء مدينة القدس المحتلة، واعتقلت شابين بعد مداهمة منازلهم .

هذا و لازالت سلطات الاحتلال الصهيوني تحتجز جثامين خمسة وعشرين شهيداً ، عقاباً لذويهم ، الذين نظموا في الخليل مسيرة حاشدة سارت باتجاه شارع الشهداء المغلق ، و الشاهد على عمليات إعدام طالت شباناً و شابات ، قبل أن تفرقهم قوات الاحتلال بوابل من الرصاص والغاز المسيل للدموع .

و في رام الله تحولت مسيرة دعت إليها الفصائل و القوى الوطنية إلى تظاهرة غاضبة أمام الحاجز العسكري عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، فقمعتها قوات الاحتلال بالرصاص وقنابل الغاز.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عشرات الفلسطينيين في مدن الضفة و في القدس ووضعت بوابات حديدية على حاجز حوارة قرب نابلس ومدخل قرية نعلين غرب رام الله .

جرح فلسطيني برصاص الاحتلال وسط غزة

أفاد مراسل الميادين بجرح فلسطيني برصاص قوات الاحتلال بشرق البريج وسط قطاع غزة، ومئات المواطنين الفلسطينيين يشاركون في مسيرات متفرقة في مدينة غزة ومناطق التماس مطالبين بضرورة حماية المسجد الأقصى من الاعتداءات الإسرائيلية وضمان استمرارية انتفاضة القدس.

الغزيون ينتفضون تضامناً مع الضفة والقدس

هي انتفاضة القدس قد انطلقت ولا رجعة عنها، كلمات صدحت بها حناجر عشرات النسوة في غزة ممن شاركن في مسيرة تضامنية مع الضفة والقدس، دعت إليها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

في ساحة المجلس التشريعي وقف عشرات المواطنين بدعوة من “حركة الأحرار الفلسطينية” منددين بالاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

وللأسبوع الثالث على التوالي ينتفض الغزيون تضامناً مع الضفة والقدس، مسيرات لا تتوقف، بعضها يجوب شوارع غزة وأخرى تجد في مناطق التماس طريقة لإيصال رسالتها.

بالرصاص والغاز المسيل للدموع هاجم الاحتلال الإسرائيلي مسيرة شبابية انطلقت من مخيم البريج وسط القطاع ، حيث أصيب بعض المشاركين في المواجهة التي باتت شبه يومية.

وقد أضحت مشاهد الدخان وأصوات الرصاص في المناطق الحدودية أمراً مألوفاً بعد اندلاع انتفاضة الأقصى، حيث يحرص الغزيون على إبقاء مناطق التماس مشتعلة دوماً.

معلومات عن عملية طعن في الضفة الغربية

وسائل الإعلام الإسرائيلية تتحدث عن عملية طعن في منطقة غوش عتسيون بالضفة الغربية ، بعد استشهاد فلسطينيين إثنين زعمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أنهما كانا يحاولان تنفيذ عملية طعن في المنطقة نفسها.

بالتكبير والهتاف ودعّت عائلة جرادات في بلدة سعير قضاء الخليل ابنها إياد تسعة عشر عاماً إلى مثواه الأخير في جنازة مهيبة فيما تنتظر العائلة تسليم جثمان الشهيد رائد جرادات المحتجز لدى إسرائيل.

خمسة وعشرون شهيداً تحتجز إسرائيل جثامينهم عقاباً لذويهم، أهالي الشهداء في الخليل نظّموا مسيرة حاشدة سارت باتجاه شارع الشهداء المغلق والشاهد على عمليات إعدام طالت شباناً وشابات قبل أن تفرقهم قوات الاحتلال بوابل من الرصاص والغاز المسيل للدموع.

في رام الله تحولت مسيرة دعت إليها الفصائل والقوى الوطنية إلى تظاهرة غاضبة أمام الحاجز العسكري عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، فقمعتها قوات الاحتلال بالرصاص وقنابل الغاز.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عشرات الفلسطينيين في مدن الضفة وفي القدس ووضعت بوابات حديدية على حاجز حوارة قرب نابلس ومدخل قرية نعلين غرب رام الله.

حماس: انتفاضة القدس قلبت الصورة رأساً علي عقب وقطعت الطريق أمام محاولات الصهاينة للانقضاض علي الأقصي

رأي القيادي البارز في حركة «حماس» إسماعيل رضوان أن من أهم الإنجازات التي حققها الشعب الفلسطيني عبر «انتفاضة القدس» المستمرة لليوم الثامن و العشرين على التوالي ، هو إفشال المحاولات الصهيونية الحثيثة لحسم قضية المسجد الأقصي ، لافتا إلي أن سلطات الاحتلال حاولت تنفيذ مخططها للانقضاض علي الأقصي ، مستغلة حالة الانقسام السياسي بين الضفة الغربية و قطاع غزة ، إلي جانب الواقع العربي المتشرذم والمتردي .

و قال رضوان : لا شك في أن هذه الانتفاضة المباركة أربكت حسابات الاحتلال، وقلبت الصورة رأساً علي عقب (..) و إن الكيان الغاصب وبعدما ظن أن الواقع مؤاتياً للانقضاض علي المسري الشريف وتهويده بدعم غير محدود من قبل الإدارة الأمريكية ؛ فوجئ بهذا الفعل البطولي والنضالي الشبابي علي امتداد الأرض السليبة ، دون اعتبار للقيود التي فرضها العدو، ولا حتي للحواجز الجغرافية التي صنعها طيلة السنوات الفائتة من أجل خدم مشروع الإحلالي . وأضاف القيادي في حركة «حماس» : إن هذه الانتفاضة أكدت للعالم أجمع أن المساس بالمسري الشريف هو مساس بالعقيدة الإسلامية، وبأرواح الشعب الفلسطيني بأكمله .

ورأي رضوان أن الشباب الواعد و المنتفض ، بعث برسالة من دمه الطاهر أن القدس هي خط أحمر؛ و أن المساس بالمسجد الأقصي إنما هو مساس بالعقيدة.. مساس بالمبدأ.. مساس بأرواحنا وفلذات أكبادنا وأغلي ما نملك؛ ولأجل ذلك كانت هذه الانتفاضة للرد علي العنجهية الصهيونية، ولوضع حد لمسلسل الجرائم التي يقترفها الاحتلال وسوائب المستوطنين صباح- مساء؛ تلك الجرائم الموصوفة والتي ترقي إلي مستوي الجرائم ضد الإنسانية .

وأكد إسماعيل رضوان أن هؤلاء الشباب المنتفضين الأحرار قد أكدوا من خلال انتفاضتهم وبكل قوة ‘أن الشعب الفلسطيني لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يقبل الضيم أو المهانة أو التعدي علي حقوقه ومقدساته’ .

النهایة

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)