نشر : April 16 ,2018 | Time : 13:51 | ID 112331 |

العتبة العلوية تواصل برنامجها التبليغي، وتختتم المستوى الأول من مشروع لقراءة العراقية

شفقنا العراق- واصل قسم الشؤون الدينية متمثلاً بشعبة التعليم والتوجيه الديني في العتبة العلوية المقدسة برنامجه التبليغي في المدارس حيث واصلت وحدة الزائر الصغير في الشعبة برنامجها الخاص بالمدارس الابتدائية لمحافظة النجف الاشرف حيث أقيمت حلقة خاصة من برنامج الزائر الصغير في مدرسة (التهذيب الابتدائية).

وقال مسؤول الشعبة السيد علي الشرع للمركز الخبري للعتبة العلوية المقدسة “ركز البرنامج خلالها على كيفية تهيئة النفوس لمواجهة صعاب الحياة من خلال استخدام اسلوب القصة التفاعلية واستمطار الأفكار مع اقامة فعاليات برنامج الزائر الصغير المتضمنة فقرة المرسم التي تساعد في استثمار الاشكال الهندسة في رسم المواضيع المختلفة وفقرة الابتكارات والاعمال اليدوية التي ركزت على تطبيقات من فن الاوريغامي”.

وفي ختام البرنامج وزعت الهدايا على الطلبة وهي عبارة عن مجموعة من اصدارات برنامج الزائر الصغير في المجالات التعليمية وتنمية المهارات ثم قراءة دعاء الفرج لصاحب الزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف).

کما أقام دار القرآن الكريم التابع لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة حفل ختام مشروع الرعاية العلوية للقراءة العراقية في قاعة عمار بن ياسر (رضوان الله عنه) في دار ضيافة الإمام الحسن (عليه السلام) لتكريم الأساتذة والمشاركين في المشروع.

وقال المشرف على المشروع السيد هاني الموسوي للمركزالخبري للعتبة العلوية المقدسة “في ختام المستوى الأول من مشروع الرعاية العلوية للقراءة العراقية أُقيم محفلاً قرآنياً مباركاً لتكريم أساتذة وطلبة المشروع، بعد أن استمر 8 أيام متتالية تضمنت دروساً مكثفةً في الصوتِ والنغمِ والأحكامِ والتدريب الصوتي، بالإضافة إلى إقامة محافل قرآنية خاصة بطلبة المشروع في العديد من المزارات المنتشرة داخل محافظة النجف الأشرف.”

وأضاف الموسوي: “أُفتتح الحفل بتلاوة عطرة للقارئ المشارك في المشروع من محافظة البصرة عبد الحسين بستان البزوني، ثم ألقى رئيس قسم الشؤون الدينية عبد السادة الجابري كلمة تحدث فيها عن أهمية القرآن الكريم وعن فئة حملة القرآن وعن أهداف المشروع مؤكداً دعمه لهذه الامكانيات والطاقات القرآنية، بعدها ألقى أستاذ الأنغام في المشروع السيد حيدر الكاظمي كلمة تحدث فيها عن الطريقة العراقية وانطلاق هذا المشروع من بيت امير المؤمنين (عليه السلام) من دار القرآن الكريم وهي انطلاقة خير ومفتاح لفهم وحفظ هذه الطريقة العراقية كما تقدم بشكره لدار القرآن الكريم على هذه المبادرة لإحياء هذه الطريقة، ثم كانت كلمة لآية الله الشيخ حسن الجواهري تحدث فيها عن فضل القرآن الكريم وأهمية العمل به، وختاماً تم تكريم أساتذة المشروع بدروعٍ تثميناً لجهودهم المبذولة طيلة أيام المشروع، وكذلك تم تكريم الطلبة المشاركين بشهادات تقديرية .”

يذكر إن دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة أطلقت مشروع الرعاية العلوية للقراءة العراقية الذي يُعد أول مشروع في العراق يختص بالقراءة العراقية، تم تقسيمه على ثلاث مستويات، شارك 30 طالباً في المستوى الاول منه وسيعقبه مستويان آخران، حيث سينطلق المستوى الثاني في العطلة الصيفية.

هذا وانجزت الكوادر المهنية والهندسية في شعبة التأسيسات الصحية التابعة الى قسم الصيانة الهندسية اعمال مد انبوب جديد لنقل المياه الصالحة للشرب((RO الى الصحن الحيدري الشريف بطول 700 متر.

وقال مسؤول شعبة التأسيسات الصحية التابعة الى قسم الصيانة الهندسية في العتبة العلوية المقدسة أسامة نعمة عبد الواحد، في تصريح للمركز الخبري للعتبة المقدسة، ان” الكوادر الهندسية والمهنية في شعبة التأسيسات الصحية انجزت اعمال مد خط ماء جديد لتغذية نقاط مشارب الصحن الشريف والذي يعد اضافة جديدة الى الخدمات التي تقدمها العتبة العلوية المقدسة للزائرين الكرام”.

واضاف, ان” طول الانبوب الذي تم انجازه  يقدر بطول 700 متر ابتداءً من محطة تصفية وتحلية المياه التابعة الى العتبة العلوية المقدسة مروراً بشارع الشيخ الطوسي وصولا الى داخل الصحن الشريف, باستخدام انابيب عالية المواصفات تم تغليفها بمواد عازلة من المعادن والالمنيوم للمحافظة عليها واطالة عمرها الافتراضي”.

مبينا, ان” الخط القديم الناقل لمياه الشرب تم استخدامه لتجهيز مبردات الهواء والمراوح والمرشات داخل الصحن الشريف”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here