نشر : April 11 ,2018 | Time : 08:37 | ID 111768 |

الزیارة الکاظمیة.. تعطیل الدوام في ۸ محافظات وترجیحات بوصول أعداد الزائرين لـ ١٠ ملایین

شفقنا العراق-اعلنت عدد من المحافظات، عن تعطيل الدوام الرسمي يوم الخميس المقبل بمناسبة استشهاد الإمام الكاظم.

وفي بغداد، وجه رئيس الوزراء حيدر العبادي، بتعطيل الدوام الرسمي في العاصمة يوم الخميس المقبل باستثناء المؤسسات الخدمية والأمنية.

كما اعلنت مجالس محافظات ذي قار، وواسط، وميسان، ووبابل، والبصرة، والمثنى، والديوانية تعطيل الدوام الرسمي يوم الخميس المقبل، بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم عليه السلام.

هذا ورجحت العتبة الكاظمية المقدسة وصول اعداد الزائرين، المعزين بذكرى استشهاد الامام موسى بن جعفر الكاظم، عليه السلام، الى عشرة ملايين زائر.

وقال نائب الأمين العام للعتبة والمتحدث باسمها الشيخ عدي الكاظمي “نتوقع وصول اعداد الزائرين الى عشرة ملايين زائر”، مبينا إنه “لا توجد احصائية أولية لإعداد الزائرين الأجانب الى الان”.

هذا وشرعت القيادات الأمنية والخدمية بالاستعدادا للزيارة منذ وقت مبكر، لاستقبال حشود الزائرين المتوجهين إلى مرقد الإمامين الكاظمين عليهما السلام وتوفير الخدمات والحماية اللازمة إليهم.

بدوره حرصَ موكب خدّام العتبة العتبة الكاظمية المقدسة على رفع شعار الحزن والأسى، لإحياء ذكرى استشهاد رهين السجون الإمام موسى بن جعفر عليه السلام، حيث قام باستقبال المواكب الحسينية المعزّية الوافدة لزيارة الإمامين الجوادين عليهما السلام في موكبهم المُقام في مُسقف صحن باب المُراد، وإحياء الشعائر الدينية وإقامة مجالس العزاء والتأبين بهذه المناسبة الأليمة فضلاً عن تقديم الخدمات اللازمة للزائرين الكرام حاملين شعار “شرف الخدمة”.

کما باشرت دائرة صحة بغداد/الكرخ في تهيئة جميع مؤسساتها الصحية وتجهيزها بالأجهزة والمستلزمات الطبية اللازمة لاستقبال هذه الذكرى الأليمة.

وبغية الارتقاء بالخدمات المقدمة لزائري العتبة الكاظمية باشرت فرق جمعية الهلال الأحمر العراقي بأداء مهامها الطبية والصحية المختلفة ونشر مفارزها في طرق مسير الزائرين.

وقال رئيس إدارة العمليات في الهلال الأحمر العراقي السيد أحمد كاظم ان “الجمعية اكملت جميع استعداداتها لتقديم الخدمات للزائرين حيث تم نصب أكثر من 150 خيمة كمحطات استراحة مجهزة باسعافات أولية وعلاجات طيبة ومياه معدنية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here