نشر : February 13 ,2018 | Time : 14:25 | ID 106399 |

الظواهر التركيبية في الصحيفة الباقرية

خاص شفقنا-ضمن سلسلة “قراءة في كتاب” والتي تنشرها وكالة “شفقنا” وفي دراسة نحوية دلالية، وبعد قراءة الصحيفة الباقرية والنظر الدقيق في المادة اللغوية التي احتوتها، ارتأى الكاتب نوري عبد الكريم نعمة ان يُصاغ عنوان كتابه بـ” الظواهر التركيبية في الصحيفة الباقرية”، وفي رغبة منه وحرصه على ان يكون ميدان دراسته نصا رصينا لا يعتريه الضعف، كان ذلك النص هو “الصحيفة الباقرية الجامعة لأدعية الإمام محمد بن علي الباقر “ع””، ولا شك ان نصا لشخص مثل الإمام الباقر الذي بقر العلوم وتبحر فيها، فضلا عن كونه ينتمي الى حقبة زمنية عرفت بالفصاحة والبلاغة او ما اطلق عليها في عرف النحويين بـ”عصر الاستشهاد النحوي”، وبوصفه نصا لم يدرس دراسة اكاديمية سابقة في حدود علم الكاتب واطلاعه، فكان نصا يستحق الدراسة.

اعتمد الكاتب في الجانب التطبيقي كتاب الصحيفة الباقرية الجامعة لأدعية الامام محمد بن علي الباقر عليهما السلام تأليف السيد محمد باقر الموحد الابطحي، تحقيق مؤسسة الإمام المهدي “عج”- قم المقدسة، وذلك بوصفها محققة تحقيقا علميا ولما عرف عن جامعها من كثرة التأليف في ميدان الادعية.

تهدف هذه الدراسة الى تلمّس بلاغة تلك الظواهر التركيبية وما حملته من مضامين دلالية ونفسية، في سياق أدعية الامام الباقر مستعينا على ذلك بالتحليل النصي التطبيقي على وفق منهج وصفي مازج بين الدراسة النحوية، والدراسة الدلالية، بغية استقصاء حالات الاستعمال اللغوي لكل ظاهرة ورصد اللفتات الدلالية بغية اسقتصاء حالات الاستعمال اللغوي التي تحملها تلك الظواهر بوصفها عدولا في النسق التركيبي للنص الباقري المدروس.

الكتاب الصادر عن دار الولاء لصناعة النشر والمتوفر في مكتبة الشيخ بهاء الدين العاملي العامة في بيروت، يقع في 286 صفحة، جاءت خطة الدراسة فيه على ثلاثة فصول مسبوقة بتمهيد ومتلوة بخاتمة بأهم نتائج الكتاب وبثبت بمصادر الكتاب ومراجعه.

فكان التمهيد على فقر ثلاث، الفقرة الأولى التعريف بـ “صاحب الصحيفة الباقرية الامام الباقر “ع” واما الفقرة الثانية فقد كانت للتعريف بـ”الصحيفة الباقرية” وجاءت الفقرة الثالثة على شقين: الأول التعريف بالظاهرة والثاني التعريف بالتركيب وأما الفصول فقد كان الفصل الأول بعنوان ظاهرة التقديم والتأخير وقد اشتمل على مباحث ثلاثة: المبحث الاول التقديم والتأخير في المرفوعات المبحث الثاني التقديم والتأخير في المنصوبات المبحث الثالث التقديم في شبه الجملة. وكان الفصل الثاني بعنوان ظاهرة التكرار وقد ضم مباحث اربعة المبحث الاول تكرار الاسم والمبحث الثاني تكرار الفعل والمبحث الثالث تكرار الحرف والمحبث الراب تكرار الجملة وكان الفصل الثالث بعنوان ظاهرة الاطلاق والتقييد، اشتمل على مباحث خمسة: المبحث الاول: التقييد بالنواسخ، والمبحث الثاني : التقييد بالمفاعيل، والمبحث الثالث: التقييد بالشرط، والمبحث الرابع: التقييد بالنفي، والمبحث الخامس: التقييد بالقصر.

اما اهم المصادر والمراجع التي نهل الكتاب منها، فكانت من كتب اللغة والنحو، وفي مقدمتها كتاب سيبويه، وكتاب الاصول في النحو لابن السّرّاج، وكتاب المقتضب للمبرّد، وكتاب الخصائص لإبن جنّي، فضلا عن افادة الباحث من كتب البلاغة والتي منها: كتاب دلائل الاعجاز للجرجاني، وكتاب مفتاح العلوم للسّكاكي، فضلا عن كتب التفسير ومنها تفسير التحرير والتنوير لابن عاشور، والميزان في تفسير القرآن للطباطبائي، والأمثل في تفسير كتاب الله المنزل للشيرازي، وكتب شروح الادعية، وغيرها من المصادر والمراجع والاطاريح والرسائل والبحوث المثبتة في قائمة المصادر والمراجع، ولا ينكر الباحث بعض الصعوبات التي واجهت البحث والتي منها عدم وجود شرح للنص المدروس فضلا عن كونه لم يُدرَس دراسة اكاديمية سابقة في حدود اطلاع الباحث وعلمه.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها