نشر : February 13 ,2018 | Time : 11:41 | ID 106356 |

فرنسا تؤکد دعمها للإعمار واستقرار العراق وتعرض وساطتها لحل الأزمة بين بغداد وأربيل

شفقنا العراق- ناقش رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مع وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ودعم العراق في الإعمار.

وأفاد بيان لمكتبه، اليوم، ان العبادي “استقبل في مكتبه مساء الاثنين، وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان والوفد المرافق له وجرى خلال اللقاء مناقشة تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ودعم العراق في الإعمار والاستقرار ورؤية العراق في التنمية الاقتصادية، اضافة الى مناقشة الاوضاع في المنطقة”.

واكد وزير الخارجية الفرنسي خلال اللقاء” استمرار بلاده بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار”، مبينا ان” استقرار العراق سيكون فرصة وانموذجا في المنطقة للإصرار على التحرير والبناء”.

واشاد ” بالدور الكبير لرئيس الوزراء حيدر العبادي والانتصارات التي تحققت في عهده وبقيادته وقدرته على توحيد البلد وإعماره”.

كما اكد الوزير الفرنسي” اهمية مؤتمر إعمار العراق الذي يعقد في الكويت بعد خروج العراق منتصراً على داعش وتحرير أراضيه”، مبينا ان” العراق بحاجة حاليا للإعمار، وان فرنسا ستشارك بقوة في هذا المؤتمر”.

فرنسا تعرض وساطتها لحل الأزمة بين بغداد وأربيل

أبدت فرنسا استعدادها للتوسط بين الحكومة الاتخادية ببغداد وحكومة اقليم كردستان في اربيل لحل الازمة بينهما.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، خلال إجتماعه مع رئيس حكومة كردستان، نيجيرفان بارزاني، أمس الإثنين، في أربيل على دعم بلاده ودعم الرئيس إيمانويل ماكرون لوضع الحلول وإنهاء المشاكل العالقة بين اربيل وبغداد، وعلى اساس الدستور العراقي بحسب بيان لحكومة كردستان.

وأعرب عن أمله “بأن تنتهي هذه المفاوضات بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الإتحادية بنتائج جيدة لتكون سبباً في بدء حوار جدي لمعالجة جميع المشاكل العالقة بين الطرفين، مشيرا بأن “فرنسا مستعدة للمساعدة لكي يصل الطرفان الى حلول مرضية”.

وعبر بارزاني، عن “ترحيبه بوزير الخارجية الفرنسي، مجددا شكره للرئيس الفرنسي الذي استقبل وفد إقليم كردستان بعد ما حدث في 16 من تشرين الاول الماضي، وكسر هذا الحصار السياسي والدبلوماسي الذي فُرض على إقليم كردستان”، مشيراً بأن “شعب وحكومة إقليم كردستان تثمن هذه المحاولات الكبيرة التي قامت بها فرنسا وخصوصاً محاولات الرئيس الفرنسي ماكرون”، مؤكداً بأن “الشعب الكردستاني لن ينسى الدعم والمساعدات التي قدمتها فرنسا ابداً”.

واشار البيان، بأنه تم التطرق خلال اللقاء، الى “الوضع العام في المنطقة، والمشروع السياسي في العراق، بالإضافة الى الانتخابات المقبلة في العراق وإقليم وردستان، ومرحلة ما بعد داعش، وتم الحديث ايضاً عن مؤتمر الكويت لإعادة اعمار العراق، واهمية مشاركة وفد حكومة إقليم كردستان في هذا المؤتمر، ومحاولة الإستفادة من المساعدات والمشاريع التي تقدم من خلاله”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها