نشر : February 12 ,2018 | Time : 16:11 | ID 106318 |

بسبب زيارة العراق..السلطات المصرية توقف عددا من أئمة الأوقاف

شفقنا العراق-أكد مستشار وزارة الأوقاف المصرية، صبرى عبادة، أن التحقيق الجارى مع “نشأت ذارع”، كبير الأئمة بوزارة الأوقاف، بسبب سفره إلى العراق دون إذن من الوزارة، موضحاً ان “ذارع” سافر بصحبة مجموعة من أئمة الأوقاف بأوراق تثبث انه شخص تابع لوزارة الاوقاف.

وأشار عبادة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى المصري وائل الإبراشى ببرنامج “العاشرة مساء” والمذاع على فضائية “دريم”، إلى إن زيارة الشيخ “نشأت ذارع” كبير أئمة الوزارة للعراق، كانت شخصية، وتم وقفه وكافة الدعاة الذين سافروا معه عن العمل؛ لأنهم يمثلون الوزارة، وكان يجب عليهم الحصول على إذن مسبق قبل السفر، مضيفاً أن أي شخص ينوي السفر للخارج يجب عليه الحصول على موافقة من جهة عمله.

وشدد  مستشار وزارة الأوقاف المصرية، على أن الأمن القومي خط أحمر، وهناك برتوكولات معينة لمشاركة الأئمة في المؤتمرات الخارجية أو الداخلية، متابعاً: “الدعاة الذين زاروا العراق ضربوا بقوانين الوزارة عرض الحائط؛ بسبب سفرهم بدون إذن”، موضحا أنه لا خلاف في التقريب بين المذاهب، لكن حسب لوائح معينة.

يذكر إن وفدا من علماء الازهر، زار العتبات المقدسة في كربلاء والنجف، خلال شهر كانون الثاني، والتقى بممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبدالمهدي الكربلائي وعدد من الشخصيات الدينية.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها