العميد حطيط لـ”شفقنا”: لبنان لن يقع بالفخ الإسرائيلي واحتمال نشوب حرب مستعبد
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العتبة العباسية تقيم معرضا للوثائق النادرة بالقاهرة، ومدير المخطوطات العربية يصفها بالمتميزة

المرجع النجفي: كل ما نقدمه لعوائل الشهداء لا يُعد إلا جزءاً من الواجب الشرعي والوطني لهم

خطبة الجهاد الكفائي وخطبة التغيير

المدرسي یدعو العشائر لتوحيد صفوفها ونبذ المناكفات والقيام بدور إيجابي بتنمية العراق

هل يجوز نقل الأعضاء من انسان متوفى؟ وهل يجوز شراء عظام الموتى؟

خطيب الناصرية: عدم إقرار الميزانية يضر الطبقة الوسطى والفقيرة ويميت الأسواق

القبانجي: المرجعية الدينية والشعب أحبطوا مشروع "الحرب الطائفية" في العراق

تجمع العلماء: المقاومة حققت انتصارات هامة بالعراق وأفشلت مشروعا أمريكيا باليمن

رغم القصف التركي.. الجیش السوري ينتشر في تل رفعت ويكسر محاولة تطويق عفرين

خطیب جمعة طهران: أمريكا والصهاينة بصدد إطلاق إجماع إقليمي ودولي ضد إيران

حثت على عدم اليأس من التغيير.. المرجعية العليا: التغيير يحتاج لمنهج وبدونه لا يمكن معالجة الأخطاء

العتبة الكاظمية تواصل إنجاز مشروع باب القبلة، وأمينها یدعو للتفاني بخدمة الزائرين

العتبة العلوية تقيم برنامج الزائر الصغير، وتستكمل جوانب مؤتمر العام لممثلي العتبات

التحالف الدولي يقر بقتل 841 مدنيا بالعراق وسوريا منذ بدء العملیات ضد داعش

معصوم: نحرص على مواصلة الحرب ضد الإرهاب بدعم الأصدقاء في الأسرة الدولية

العبادي يوافق على مقررات منح حقوق وامتيازات الشهداء والجرحى والمفقودين

سليماني: تاريخ المنطقة لم يشهد ظاهرة بوحشية داعش

هل حذرت المرجعية الدينية العليا الأمة من داعش؟ (٥)

ما هو حكم عملية "أطفال الأنابيب"؟

کربلاء تعقد مؤتمر "العشائر العراقية تستضيء بفكر المرجعية بتصحيح السنن العشائرية"

المرجع النجفي: هناك قواسم مشتركة بين المذاهب الإسلامية يجب التمسك بها لإنهاء التشدد

سفير السلام السويدي: فتوى المرجعية غيرت مسار الحرب وصنعت السلم والسلام بالعراق

انتشار القوات السورية على جبهات القتال بعفرين، ومجلس الأمن يناقش وقف النار بالغوطة

علماء البحرين يعزون أهالي "شهداء الحرية" ویؤکدون على ضرورة استمرار الحراك

العبادي من البصرة: عمليات التطهير مستمرة، والعالم له ثقة كبيرة بالعراق

مداهمات واعتقالات بالضفة، واستشهاد فلسطیني بالسجون، والمصادقة على وحدات استيطانية

ألف جندي باكستاني بالسعودية لتوفير الحراسة لابن سلمان، والبرلمان يعارض بشدة

الرئيس اللبناني: جاهزون للمساهمة بإعمار العراق، وهناك جهنم العرب وليس الربيع العربي

انطلاق أعمال الملتقى الفكري السادس لممثلي العتبات المقدسة بالنجف الأشرف

العبادي يؤكد لوفد أمريكي أهمية إنهاء النزاعات والتوجه للبناء

العتبة الحسينية تحرز المراتب الأولى بمسابقة علوم القرآن، وتنظم دورة في بناء الذات

العراق يتصدر لائحة الدول الأكثر فسادا بالعالم، ونيوزيلندا الأقل

محاضرة إرشادية حول سيرة أمير المؤمنين وندوة علمية حول واقعة الطف بالكوفة

هل العدالة من الشروط الواقعیة لصحة الطلاق؟

العتبة العباسية تقيم دورة لتطوير أداء الخطباء والخطيبات، وتطلق برنامجا لأداء مناسك العمرة

"تكبيرة الإحرام في الصلاة" في استفتاءات السيد السيستاني

ما هو مدلول وصية الرسول الأعظم إلى الإمام علي؟

المرجع النجفي: الزهراء قدمت تضحيات کبیرة في سبيل علو الإسلام والمحافظة على الدين

الجعفري یبحث مع السفير السوري سير العلاقات بين بغداد ودمشق وسبل تطويرها

الهجرة تعلن عودة أكثر من ٣.٣ مليون عراقي إلى مناطقهم الأصلية

القوات الیمنیة تصد هجوما بتعز وتدمر آليات سعودية وتدك تجمعاتهم بالجوف وجيزان وعسير

استهداف مضافات داعشية بحمرين وإحباط هجومین بالحدود السورية وسط اشتباکات بالأنبار

روحاني یدعو لإنهاء الحرب على اليمن ویؤکد: لا يمكن التفاوض على قدراتنا الدفاعية

العتبة العلوية توزع وجبات طعام بذکری شهادة الزهراء وتتأهب للملتقى الفكري لممثلي العتبات

متولي العتبة الرضوية: الزهراء أسقطت بالدموع وخطبها الثورية أقنعة النفاق

العبادي والجبوري يبحثان مع الرئيس اللبناني العلاقات الثنائية ومكافحة الاٍرهاب

بسبب انتقاد الحكومة على تويتر..القضاء البحريني يحكم بالسجن على "رجب" خمس سنوات

"الثنائي الشيعي" سيبني أقوى تكتّل بالمجلس المقبل في لبنان.. ماذا عن القوى الأخرى؟

کربلاء تصدر کتاب "فاطمة في نهج البلاغة"، وتطلق برنامجا تنمويا للارتقاء بواقع الشباب

الأنسية الحوراء فاطمة الزهراء في آيات القرآن الكريم

اليمن.. مقاومة وصمود بمشروع قرآني وعطاء ثوري وطني

حقيقة السعادة والشقاء وتنوع سننهما في “أصول تزكية النفس وتوعيتها”.. للسيد محمد باقر السيستاني

المرجع الحكيم يدعو العشائر العراقية للتآلف والتآزر والثبات على مبدأ أهل البيت

ممثل المرجعية العليا: فاطمة الزهراء أم نموذجية وزوجة مثالية وقدوة لنساء العالم

ما هي المعاملات المحرمة؟

رغم القصف التركي..القوات الشعبیة السورية تدخل عفرين، وأردوغان ینفي

وکیل المرجعية بالکویت: الزهراء هي المرأة الوحيدة التي قرن الباري رضاه برضاها

دعا للالتزام بسلوك الدعاية الانتخابية الصحيحة.. العبادي: ماضون ببسط السلطة الاتحادية

في ذکرى مصابها.. محنة الاغتراب عن السیدة فاطمة الزهراء

بمشاركة وكيل السيد السيستاني..مسيرة عزاء في ذكرى استشهاد الصديقة الكبرى

بالصور: مكاتب مراجع الدين في قم تحيي ذكرى استشهاد فاطمة الزهراء

بالصور: المرجع وحيد الخراساني والمرجع الصافي الكلبايكاني يشاركان في مسيرة العزاء الفاطمي

العتبة العلویة تقيم ندوات ثقافية حول الحياة الزوجية وتواصل برنامج "القارئ الصغير"

اجتماع رئاسي رفيع يبحث الانتخابات المقبلة، والحكومة تحدد المواليد المشمولة للتصويت

بمشاركة أكثر من مليون زائر..إحياء "الزيارة الفاطمية" في النجف الأشرف

فاطمة الزهراء.. البنت والزوجة والأم

مقتل ٥ من عناصر الأمن الإيراني في اشتباكات وعمليات دهس في طهران

الكاتب المسيحي ميشال كعدي لـ"شفقنا": الزهراء أولى المعلمات ولها الدور الأبرز في تحقيق عظمة الإسلام

الرئيس اللبناني: الانتصار على الإرهاب أعاد ثقة العراقيين بأمنهم

العتبة الحسينية تقیم المعرض السنوي للكتب والصناعات اليدوية وتطلق حملة "وهج الحسين"

2018-02-08 15:04:22

العميد حطيط لـ”شفقنا”: لبنان لن يقع بالفخ الإسرائيلي واحتمال نشوب حرب مستعبد

خاص شفقنا- بيروت-قبل ما يقارب اسبوع على إعلان الدولة اللبنانية توقيع العقود مع تحالف الشركات النفطية العالمية التي حصل على رخصتيّ استكشاف وإنتاج النفط في الرقعتين 4 و9 من المياه البحرية اللبنانية، خرج وزير دفاع العدو الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان ليصف منح لبنان عطاءات للتنقيب في الحقل رقم 9 الواقع على الحدود البحرية بين لبنان والاراضي الفلسطينية المحتلة بالامر “الاستفزاي” جداً وحض الشركات العالمية على عدم تقديم عروضها مدعياً ان البلوك رقم 9 هو ملك لإسرائيل وليس للبنان.

ويمثل “البلوك 9” احد قطاعات الغاز الطبيعي والنفط، المقسمة الى 10 بلوكات في البحر اللبناني، وتأمل بيروت ان تدر عليها استثمارات البلوكات عوائد مجزية.

وفي هذا السياق، اشار العميد المتقاعد امين حطيط في حديث خاص لوكالة “شفقنا”، انه في العام 2007 وبالإتفاق مع قبرص، حدد لبنان النقاط الرئيسية لتحديد منطقته الإقتصادية، ولدى مراجعة هذه الإتفاقية تبين ان هناك خطأ ما حصل في تحديد النقطة التي تشكل الزاوية الجنوبية الغربية من المربع المتشكل للمنطقة الاقتصادية، فصحح هذا الخطأ وابلغ قبرص والامم المتحدة بهذا التصحيح، فحدث تباين بين المساحة الاولى والمساحة الثانية قدره 860 كلم2، هذه المساحة رفضت اسرائيل الاعتراف للبنان بها واصرت على تملكها، فبقيت الى اليوم قيد النزاع بين لبنان واسرائيل.

واشار الى ان “اسرائيل طالبت بمنطقة شمال هذه المنطقة، معتبرا ان مطابلتها بالبلوك 9 هو مقدمة للمطالبة ايضا بالبلوك 8 و البلوك 10″، وقال: “لا اعتقد ان اسرائيل تتصور بأن لبنان يقبل بطلبها و هذه المنطقة لا يمكن ان تدخل أصلا في ميدان الصراع”.

وأضاف “ان طرح اسرائيل لامتلاك البلوك 9 هو من اجل الضغط على لبنان للتنازل عن مساحة الـ860 كلم2 التي تعتبر جزء من المنطقة الإقتصادية الخالصة للبنان، فكان التصعيد في المواقف الاسرائيلية وكانت الجهوزية اللبنانية واضحة للدفاع عن الحقوق اللبنانية”.

وفي ظل هذه البيئة المتوترة، اشار العميد حطيط الى انه طرح وزير الطاقة الإسرائيلي حل النزاع عبر تحكيم طرف ثالث الا وهو الولايات المتحدة الاميركية برئاسة ترامب، المنحازة كليا لإسرائيل، ويأتي ضمن هذه البيئة أيضا وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون و يتبعه سترفيلد من اجل الضغط على لبنان للقبول بالتنازل في المنطقة الإقتصادية المتنازع عليها مقابل تراجع اسرائيل عن المطالبة بالبلوك 9.

واكد على ان لبنان لن يقع بالفخ الإسرائيلي او يستجيب للمطالب الأمريكية مهما كانت درجة الضغوطات عليه، لانه متحصن بحقه السيادي وقوته الدفاعية التي يملكها من جيش ومقاومة ووحدة وطنية، ويستطيع ان يحمي حدوده وحقوقه على حد سواء بالطريقة المناسبة.

ولفت الى ان المناورات التي تجري الآن أو التصريحات التهديدية التي تطلق أو الممارسات العدوانية على الأرض من بينها بناء الجدار الفاصل على الحدود اللبنانية الفلسطينية، فهي أفعال من قبيل جسّ النبض وسبر الأغوار من جهة، ومن جهة أخرى فهي رسائل تريدها إسرائيل متعدّدة الاتجاهات للداخل الإسرائيلي أولاً وللخارج أيضاً.

وردا على سؤال حول احتمال نشوب حرب، قال العميد حطيط: ان احتمال الحرب مستبعد في لبنان مع اسرائيل الآن، لان اسرائيل ليست جاهزة لحرب تذهب اليها وهي لم تسد الثغرات في جبهتها الداخلية، واعتقد انها تناور الان، فاذا استطاعت ان تقتنص شيئا من لبنان تكون قد كسبت و إلا فإنها ستتراجع.

وختم بالقول: كما دافع لبنان عن حقوقه في الارض الجنوبية فيستطيع ان يدافع عن حقوقه النفطية لاحقا.

هذا وتواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي بناء الجدار الاسمنتي مقابل رأس الناقورة وعند الخط البحري للمنطقة المتنازع عليها وسط استنفار للجيش اللبناني، ويذكر ان المجلس الاعلى للدفاع، وبعد اجتماعه في القصر الجمهوري، اعطى الغطاء السياسي للقوى العسكرية لمواجهة اي اعتداء إسرائيلي على الحدود في البر والبحر، فيما اكد رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ان الاتصالات مستمرة لمعالجة الاعتداءات البرية والبحرية.

النهایة

الموضوعات:   مقابلات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

حدث فی مثل هذا الیوم

- وكالة تسنیم

بدون قراءة الفاتحة!

- شبکه الکوثر

واع/أوامر أمنية عاجلة لمكافحة التسول في بابل

- وكالة انباء الاعلام العراقي