بعد تعليق عضوية نائبين من الأحرار..شفقنا تسلط الضوء على قضية "مثنى السامرائي"
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

خطيب جمعة طهران: الكيان الصهيوني يريد اقتلاع جذور الاسلام وأمريكا تدعمه

القوات الأمنیة تعتقل دواعش بآمرلي وتعثر على انفاق بالانبار وتقتل انتحاریا بسامراء

ممثل السيد السيستاني يستقبل قيادات عسكرية وأمنية رفيعة المستوى

المدرسي یشید بالتقدم بملف العلاقة مع أربيل، ويدعو لرسم “خارطة طريق” لحل الأزمات

أزمة التأجیل..الوطني يلوح باللجوء للمحكمة الاتحادية، والمفوضية تعلن استعدادها لإجرا الانتخابات

الحکیم یشید بدور العشائر بتاريخ العراق واستجابة أبنائها لفتوى المرجعية العليا

الأمم المتحدة تثمن مساعي الحكومة العراقية وجهودها لإعادة الاستقرار ومكافحة الفساد

آیة الله العلوي الجرجاني: تدمير البيئة وقطع الأشجار محرم شرعا

خلال 2017..مركز أمير المؤمنين للترجمة ینجز ترجمة 9 كتب وطباعة 3000 نسخة

المرجع نوري الهمداني: الإسلام لا يولي اعتبارا للحدود في الدفاع عن المظلومين

ما هي مواصفات الرسول الأعظم المذكورة في التوراة؟

المرجع النجفي یدعو المرأة العراقية لجعل أخلاق السيدة الزهراء معيارا لسلوكها اليومي

هل التبنّي مشروع في الإسلام؟

المرجع الجوادي الآملي: عزة وكرامة الشعب الإيراني كانت نتيجة إتباعه لتعاليم القرآن

المرجع السبحاني يدعو لاتباع نهج جديد لكتابة القرآن

العتبة العلوية تواصل تحضيراتها لمؤتمر العتبات المقدسة وتقیم برامج لطلبة المدارس

تحذيرات من تأجيل الانتخابات..غير دستوري ويدخل البلاد إلى المجهول

"وجه رسالة شكر للسيد خامنئي وإیران"..هنية: سنجهض مؤامرة طاغوت العصر ترامب

سليماني: انتصار محور المقاومة على الإرهاب بالعراق وسوريا كان انتصارا لشعوب العالم

بعد فشل التصويت السري.. البرلمان يختار السبت موعدا للتصويت العلني على تحديد موعد الانتخابات

معصوم: علاقاتنا مع البحرين تاريخية ولها امتداداتها في مختلف المجالات

التحالف الوطني يرفض تأجيل الانتخابات ویناقش قانون الموازنة

العامري: كل الشعب العراقي لبى فتوى المرجعية في الدعوة للجهاد الكفائي

العبادي یشید بالعلاقات مع الریاض ویدعو السعودیة لدعم العراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارك بمعرض صنع في العراق

هل صحيح إن الله خلق "حواء" من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لاستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثا؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

مستشار خامنئي: لا تكرار للمفاوضات النووية ومزاعم ترامب لا أساس لها

كيف أخبرت الكتب السماوية عن النبي الأکرم وشريعته؟

في العلاقة مع "إسرائيل".. لا عتب على الهند كل العتب على بعض العرب

المرجع مكارم الشيرازي: عصمة النبي والأئمة الطاهرين من مسلمات عقائد الشيعة

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

السيد خامنئي: الجهاد في مواجهة إسرائيل سيأتي بثماره ويجب أن لا نسمح بتشكيل هامش أمن لها

خلال عام ۲۰۱۷..العتبة العلوية وزعت حوالي ۳ ملايين وجبة طعام

العبادي يؤكد على عدم تأجيل الانتخابات ويدعو لانتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية

الجعفري: النجف الاشرف تعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها العراق

بفوزه على الأردن..العراق يتصدر مجموعته ويتأهل لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما

"حذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد"..المرجع الفياض لـ"شفقنا":المرجعية الشيعية تقف أمام الأنظمة ولا علاقه لها بالحكومات

الجبوري يلتقي الرئيس الإيراني ويؤكد إن العراق اليوم على أعتاب مرحلة جديدة

المرجع النجفي: الأنظمة الجائرة تحاول عبر الفتن زعزعة واقع الشعوب الإسلامية لفرض سيطرتها

انطلاق مؤتمر طهران للبرلمانات الإسلامية، وروحاني يؤكد: الإرهاب صرف البوصلة عن فلسطين

وضع اللمسات الأخيرة لتقديم ملف تسجيل "زيارة الأربعين" ضمن لائحة التراث العالمي

بعد تفجيرات الكاظمية وساحة الطيران..لابد من حرمان "داعش" من فرصة الانتقام

ما ينسى.. وما لا يمكن أن ينسى!

الانتخابات العراقية وشبح النتائج

في أول زيارة له..السفير الأمريكي يزور كربلاء ويؤكد دعم بلاده للعراق في البناء والإعمار

مراجع الدين في إيران يعزون بمأساة ناقلة النفط ورحيل البحارة الإيرانيين

2018-01-10 19:05:53

بعد تعليق عضوية نائبين من الأحرار..شفقنا تسلط الضوء على قضية "مثنى السامرائي"

شفقنا العراق-متابعات-بعد تلويح رئيسه بإسقاط عضويتهما، قررت رئاسة البرلمان، الاربعاء، تعليق عضوية النائبين “رياض غالي الساعدي وعواد العوادي” لمدة 15 يوما واحالتهما الى التحقيق، لكن الساعدي اعتبر إن “رئيس مجلس النواب لا يحق له اصدار هذا القرار لانه لا بد من الاجتماع مع هيئة الرئاسة”.

تزداد قضية استقالة النائب مطشر السامرائي واختيار مثنى السامرائي بديلا له، غموضا، في وقت أثارت القضية ضجة إعلامية وفي حولها العديد من الأسئلة.

فالشكوك والتساؤلات طرحت بداية حول كيفية تنازل “مطشر السامرائي”، وهو الذي يسبق تسلسل “مثنى السامرائي” في قائمة متحدون، ولم يتبق على عمر البرلمان سوى 6 اشهر.

وفضلا عن طرح موضوع الاستقالة بصورة مفاجأة في جدول أعمال مجلس النواب، يوم الأربعاء، الـ 3 من كانون الثاني، يتحدث نواب عن امكانية ان “مثنى السامرائي” جاء البرلمان طلبا للحصانة لوجود ملفات فساد ضده لدى القضاء، في حين كان بإمكان “مطشر السامرائي” أن يأخذ اجازة اعتيادية الى الفترة المتبقية من عمر البرلمان”.

الأحرار تتهم الجبوري بـ “الإصرار” على تسمية مثنى السامرائي نائبا.. وتدعو إلى استجوابه

قبل يومين من تعليق عضوية الساعدي والعوادي، أكد نواب عن كتلة الاحرار، يوم الاثنين، أنهم سيقومون باستجواب رئيس البرلمان سليم الجبوري وفق القانون، داعين أعضاء مجلس النواب لسحب الثقة عنه واستجوابه و”لو كان ذلك في آخر يوم لعمر مجلس النواب”.

وحجة الدعوة، حسب الأحرار، كانت قيام الجبوري بمخالفات قانونية للنظام الداخلي للبرلمان، بسبب اصراره على تسلم مثنى السامرائي، منصب عضو برلماني على الرغم من ان البرلمان قام باجراءاته القانونية والدستورية لرفض ترشيح الأخير بشكل قانوني ومن خلال كتاب من المفوضية يؤكد عدم احقيته”.

ويثير إصرار الجبوري لتمرير التصويت على “مثنى السامرائي” أكثر من علامة استفهام في وقت ما زال البرلمان لم ينهي مناقشة الموازنة وقانون الانتخابات والاستجوابات.

وكانت جلسة البرلمان شهدت الثلاثاء، إشتباكاً بالأيدي بعد دخول مثنى السامرائي بديل النائب مطشر السامرئي الى جلسة البرلمان لتأدية اليمين الدستورية كبديل.

وذكر مصدر نيابي إن “نواب كتلة الاحرار اعترضوا على مثنى السامرائي ما ادى الى حدوث اشتباك بالايدي وتم الاعتداء عليه وغادر القاعة وانسحبت كتلة القوى العراقية من الجلسة”.

واضاف انه “ورغم اصرار رئيس البرلمان سليم الجبوري على استمرار الجلسة، لكن تقرر رفعها الى يوم الاحد المقبل”.

نائب عن القوى: تسوية أوامر القبض بحق بديل مطشر السامرائي

النائب عن اتحاد القوى العراقية، عبد القهار السامرائي، يقول ان أوامر القاء القبض بحق مثنى السامرائي المرشح عن النائب عن الاتحاد المستقيل مطشر السامرائي قد “تمت تسويتها”.

واستغرب السامرائي في برنامج “بجرأة” بثته قناة الفرات الفضائية “عدم السماح للبديل “مثنى السامرائي” من أداء القسم النيابي داخل قبة البرلمان”، مبينا ان ”عدم السماح له بتأدية القسم بمثابة لي الاذرع”.

وأوضح ان “النائب مطشر السامرائي قدم استقالته نهاية تشرين الثاني الماضي؛ لقلة سمعه بعد تعرضه لانفجار”، مشيرا الى انه” طيلة هذه الفترة مجلس النواب خاطب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن البديل وكان هناك بديلين احدهما يمتلك اعلى الأصوات وهو جاسم ممتاز ويليه مثنى السامرائي”.

ولفت الى ان “هذه الإجراءات ذهبت محلها القانوني وتمت إحالتها للمفوضية واختارت اعلى الأصوات في نفس الكيان وهو مثنى السامرائي”.

وبين عبد القهار السامرائي ان” أوامر القاء القبض بحق مثنى السامرائي تمت تسويتها وهي لم تذهب الى المحاكم“.

استقالة مطشر “غامضة” واختيار مثنى السامرائي بديلاً يزيدها “غموضا”

النائب عبد الإله النائلي، وجه اصابع الاتهام لرئاسة مجلس النواب، قائلا “انا على يقين من أن رئاسة مجلس النواب، هي طرف في موضوع الصفقة”. 

واوضح أنه “يوم الثلاثاء وضعت في جلسة البرلمان فقرة غير واضحة، هي استقالة نائب وتأدية اليمين الدستورية لنائب بديلا عنه، وهذا غير مألوف في سياقات عمل جلسات البرلمان، وعندما تعرض يجب كشف اسم النائب الذي يريد الاستقالة، وكذلك يعرض اسم البديل، ليعلم النواب الاسم ليصوتوا له، اما عرضها بطريقة مبهمة فهذا يثير علامات الاستغراب والاستفهمام، والكثير من اعضاء البرلمان يرفضون هذا الموضوع”. 

واضاف أنه “توجد تسريبات بوجود صفاقات للنائب المستقيل، ونتعامل كاعضاء مجلس النواب بطريقة قانونية، ويجب ان تعرض اسباب الاستقالة لنصوت، وكذلك يعرض رئيس المجلس اسم البديل والاصوات التي حصل عليها ليصوتوا له”. 

وفي هذا اللغط، ظهرات احاديث عن أن مثنى اشترى مقعد السامرائي، بصفقة تمت على متن طائرة قادمة الى العراق من الاردن، وقيمتها 500 ألف دولار، برعاية مسؤولين متنفذين كبار.

وكان مطشر السامرائي، قد قدم استقالته الى مجلس النواب، قبل شهر من الآن، إلا انها لم تدرج على جدول الاعمال وبقيت محفوظة لدى هيئة الرئاسة، وكان سبب الاستقالة هو “اسباب صحية”.

“الساعدي والعوادي تجاوزا السياقات القانونية خلال التصويت”

واتهم النائبان الساعدي والعوادي في بيان رئاسة البرلمان حول تعليق عضويتهما، بتجاوز السياقات القانونية خلال التصويت على “مثنى السامرائي”.

وقال بيان صادر من المكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب، أن “النائبين رياض غالي الساعدي وعواد العوادي اثارا في جلسة يوم الاثنين الموافق الثامن من كانون الثاني الجاري، لغطاً تجاوز السياقات القانونية خلال التصويت على احد النواب البدلاء التابعين لاتحاد القوى العراقية”، مبينا أن “رئيس مجلس النواب قرر وفقاً لصلاحياته الدستورية والقانونية شطب اقوال النواب (المذكورة اسمائهم في اعلاه) من جلسة يوم الاثنين الماضي، و تعليق عضويتهم لمدة 15 يوماً”.

وأضاف ان القرار تضمن “استقطاع عن الايام التي تعلق بها عضويتهم مبلغاً بقدر ما يستقطع عن النائب المتغيب بدون عذر مشروع، واحالة المومأ اليهما الى لجنة تطبيق قواعد السلوك النيابي لغرض التحقيق في المخالفة المسندة اليهم وفرض ما يتناسب من عقوبة قد تصل الى اسقاط العضوية”.

وفي معرض تعليقه على قرار رئاسة مجلس النواب، قال الساعدي، إن “الموضوع مستنكر ولا يحق لرئيس مجلس النواب اصدار هذا القرار وهو غير قانوني وغير صحيح لانه لا بد من الاجتماع مع هيئة الرئاسة”، لافتاً إلى أن “الموضوع يجب ان يعرض على مجلس النواب اذا كان هنالك مخالفات وغيرها وبالتالي قرار الجبوري غير قانوني ولايحتد به”.

واضاف انه “سنجمع تواقيع لاقامة شكوى ضد الجبوري لخرقة النظام الداخلي والتفرد باصدار قرارات غير صحيحة من خلال اصدار قرار لم يعرض على هيئة الرئاسة وعلى مجلس النواب علما اننا دافعنا عن القانون ووجود هذا البديل غير قانوني”. 

وتابع ان “اللجنة القانونية ايضا اكدت انه لا بد من مخاطبة القضاء حول البديل والملفات الفساد التي عليه ومخاطبة التعليم العالي حول الغش”، مبيناً ان “الغاية من القرار تمرير البديل لكي لا نحظر الجلسة المقبلة، علما ان لدي استجواب وزير التربية من كتلة الجبوري يوم 20 من شهر كانون الثاني ولدي ملفات على مثنى السامرائي في الاستجواب”.

ولفت إلى ان “النائب الذي يعمل خلل جريمة او ما شابه لا ترفع عنه الحصانة الا بعد تصويت اعضاء المجلس وكيف يتصرف الجبوري هذا التصرف الفردي؟”. 

وختم الساعدي قوله ان “الجبوري اهتم بموضوع مثنى السامرائي كونه مستشاره البديل والمقرب منه اكثر من قانون الموزانة والانتخابات حتى انه قطع قراءة قانون مهم وتم ادخال مثنى السامرائي من اجل التصويت عليه”.

“الجبوري أصر على تمرير صفقة مثنى السامرائي ليحميه من قضايا فساد”

رئيس كتلة الصادقون النيابية، حسن سالم، كان قد أكد، يوم الثلاثاء، ان هيئة رئاسة البرلمان تصر على تمرير صفقة مثنى السامرائي ليكون في مأمن من الاجراءات القانونية لمكافحة الفساد كون السامرائي عليه ملفات فساد في النزاهة.

وقال سالم انها “سابقة خطيرة ان يحصل مثل هذا الامر في مجلس النواب الذي اصبح عملية متاجرة وبيع المناصب والقضية فيها الكثير من الشبهات”.

واضاف ان “مثنى السامرائي، بديل النائب مطشر السامرائي متهم بقضايا فساد وعليه ملفات في النزاهة واوامر القاء قبض وهذه العملية تعتبر تحصين للبديل لغرض جعل الحصانة تحميه من قضايا الفساد وعندما يمثل الشعب في مجلس النواب بهذه الكيفية يمثل استخفاف بالشعب العراقي”، مؤكدا ان “هيئة الرئاسة تصر على تمرير الصفقة ليكون في مأمن من الاجراءات القانونية لمكافحة الفساد”.

واشار سالم إلى ان “القضية احيلت الى اللجنة القانونية البرلمانية واعطت اللجنة رأيها بوضوح ولكن رئيس البرلمان سليم الجبوري، لم يعطي الصورة الواضحة”، مبينا ان “اللجنة القانونية قالت ان القضية تحال الى القضاء وهو الذي يبت بهذه الاجراءات، لكن الجبوري حاول تمرير عملية الاستبدال وتأدية اليمين لمثنى السامرائي”.

نائبة عن الأحرار: تعرضت لمحاولة اغتيال بعدما فتحنا ملفات فساد مثنى السامرائي

من جانبها كشفت النائبة عن كتلة الأحرار، زينب الطائي، اليوم الأربعاء، عن استهداف مسلح تعرضت له امام جامع ام الطبول ببغداد، مبينة ان ذلك جاء بعد فتح كتلتها بعض ملفات الفساد منها ملف مثنى السامرائي والصحة والزراعة.

وقالت الطائي إن “يوم امس اثناء خروجنا من المنطقة الخضراء ومن امام جامع ام الطبول، جاءت رصاصة من جهة الزجاج الذي انا اجلس فيه، حيث ان سيارتي غير مضللة وعندما اسرعنا جاءت الرصاصة الثانية وكان من الواضح إن إطلاق النار باتجاهنا متعمد”.

وأضافت أن “الرسالة وصلت في هذه العملية بان نترك محاسبة الفاسدين”، مؤكدة “اننا لن يثنينا هذا الرصاص عن مواصلة عملنا”.

وتابعت “لم نستطيع معرفة الجهة التي اطلقت الرصاص لأن الموضوع مفاجئ وأحد عناصر حمايتي اخبرني بان الرصاص كان لسلاح قناص”.

وأكدت ان “من يواجه الفساد سيأتي سيتعرض لمثل هكذا عمليات”، موضحة ان “كتلة الاحرار فتحت الكثير من ملفات الفساد منها ملف مثنى السامرائي والصحة والزراعة وفي المحافظة”.

تحالف القوى: بعض النواب حاولوا فرض الوصاية على مجلس النواب

تحالف القوى العراقية، اعتبر إن “ما قام به ثلاثة نواب وهم كل من عواد العوادي ورياض غالي وحسن سالم من محاولة الاعتداء بالأيدي على مثنى عبد الصمد السامرائي أثناء تأدية اليمين الدستوري باعتباره البديل للنائب المستقيل مطشر السامرائي وعلى نائب اخر من الكتلة وفقا للقانون وإثارة الفوضى، يتنافى تماما مع النظام الداخلي والقانون والأعراف السياسية بل وحتى الاجتماعية وهي محاولة لمصادرة حق الناخبين من ابناء محافظة صلاح الدين كما يمثل إهدارا لكرامة مجلس النواب”.

وذكر بيان للتحالف، ان “هؤلاء النواب المعتدون قد أصروا على طلب رأي اللجنة القانونية في صحة الإجراءات المتبعة لاستبدال النائب المستقيل وكان من المفترض أن يقبلوا برأي اللجنة باعتبار أنهم طلبوا تحكيمها لكنهم أصروا على خرق القانون من خلال اللجوء الى العنف في سابقة خطيرة في عمل المجلس الذي يمثل أعلى سلطة دستورية يفترض باعضائها احترام الدستور والقانون”.

واضاف انه “كان يفترض بهؤلاء النواب إذا كانوا غير مقتنعين بإجراءات الاستبدال أن يلجؤوا الى الطرق القانونية المشروعة للبت فيها بدلا من اللجوء لاستخدام العنف ومحاولة تحويل الخلاف الشخصي بينهم وبين النائب البديل الى خلاف سياسي وفقا لمزاعم باطلة خصوصا ان النائب البديل مثنى عبد الصمد كان قد رفع دعوى قضائية واصدر القضاء وفقا لهذه الدعوى مذكرة القاء قبض بحق احد النواب الثلاثة”.

ولفت الى ان “الكتلة النيابية لتحالف القوى العراقية إذ تقدر موقف الكتل السياسية برفضها لهذا الاعتداء من قبل النواب الثلاثة فإنها ترفض رفضا قاطعا الاعتداء الصارخ وخرق القانون والنظام الداخلي للبرلمان والاستهانة بحرمته ومحاولة فرض الوصاية من قبل النواب المعتدين وتقرر الامتناع عن حضور جلسات البرلمان الا بعد ان يصدر النواب الثلاثة اعتذارا رسميا عن الاعتداء وتصرفهم اللاقانوني واثارة الفوضى داخل قبة البرلمان”.

النهاية

وكالات عراقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموضوعات:   جميع الأخبار ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

واع/الحشد يقتل انتحارياً شرقي سامراء

- وكالة انباء الاعلام العراقي