نشر : January 8 ,2018 | Time : 12:54 | ID 102695 |

المرجع الجوادي الآملي: قضية العدو ليست الغلاء والاقتصاد بل معاداة الدين والإسلام

شفقنا العراق-اكد المرجع الديني آية الله الشيخ عبدالله الجوادي الآملي بان قضية العدو ليس الغلاء والاقتصاد بل معاداة الدين والاسلام، لذا علينا ان نفهم الدين ونؤمن به ونسعى للتحكم بالاجواء الحقيقية ولا ينبغي ان تصبح هذه الاجواء تحت تصرف الاخرين ليهزوا المجتمع بها.

وخلال استقباله لحشد من طلبة العلوم الدينية وعلماء الدين المنادين بحقوق الشعب، حذر آية الله الجوادي الآملي المسؤولين بانه لو جاء العدو فانه لا يفرق بين المسؤول وغير المسؤول ويفعل بحيث لا يبقى هنالك اثرا للدين والاسلام مثلما حولوا المساجد الى كنائس في الاندلس ولم يبقوا اثرا للدين.

واشار الى احداث الشغب الاخيرة في بعض مدن البلاد واحراق علم البلاد من قبل بعض المشاركين في هذه الاحداث وقال، لقد احروقوا العلم المنقوش عليه لفظ الجلالة اي ان قضيتهم هي معاداة الدين والاسلام وليست قضية اقتصادية وغلاء.

واعتبر انه لا ضير ان حدثت هنالك لحظة من الغفلة الا ان هذه الغفلة لا ينبغي ان تكون دائمية لانها لا تغتفر والعدو مترصد، مؤكدا ان عدم الغفلة هذا يجب ان يكون تجاه كل النظام والثورة كي لا تحدث مشكلة لهما.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها