اللوبي الصهيوني يستغل عته ترامب لتحقيق مصالحه على حساب مصالح أمريكا
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

السيد خامنئي: الجهاد في مواجهة إسرائيل سيأتي بثماره ويجب أن لا نسمح بتشكيل هامش أمن لها

خلال عام ۲۰۱۷..العتبة العلوية وزعت حوالي ۳ ملايين وجبة طعام

العبادي يؤكد على عدم تأجيل الانتخابات ويدعو لانتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية

الجعفري: النجف الاشرف تعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها العراق

بفوزه على الأردن..العراق يتصدر مجموعته ويتأهل لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما

"حذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد"..المرجع الفياض لـ"شفقنا":المرجعية الشيعية تقف أمام الأنظمة ولا علاقه لها بالحكومات

الجبوري يلتقي الرئيس الإيراني ويؤكد إن العراق اليوم على أعتاب مرحلة جديدة

المرجع النجفي: الأنظمة الجائرة تحاول عبر الفتن زعزعة واقع الشعوب الإسلامية لفرض سيطرتها

انطلاق مؤتمر طهران للبرلمانات الإسلامية، وروحاني يؤكد: الإرهاب صرف البوصلة عن فلسطين

وضع اللمسات الأخيرة لتقديم ملف تسجيل "زيارة الأربعين" ضمن لائحة التراث العالمي

بعد تفجيرات الكاظمية وساحة الطيران..لابد من حرمان "داعش" من فرصة الانتقام

ما ينسى.. وما لا يمكن أن ينسى!

الانتخابات العراقية وشبح النتائج

في أول زيارة له..السفير الأمريكي يزور كربلاء ويؤكد دعم بلاده للعراق في البناء والإعمار

مراجع الدين في إيران يعزون بمأساة ناقلة النفط ورحيل البحارة الإيرانيين

إدانات إقليمية ودولية لـ"تفجير ساحة الطيران": الإرهاب لا يزال يهدد العراق

الجعفري يؤكد على ضرورة وجود علاقات جيدة مع السعودية، ويدعو إلى دراسة تجربة الحشد

بحجة وقوعها تحت الاحتلال..الديمقراطي يقاطع الانتخابات النيابية في كركوك

التحالف لم يدم إلا يوما..انسحاب "الفتح" من "نصر العراق" بسبب "انتخابي"

استشهاد وإصابة 120 مدنيا بتفجير مزدوج في ساحة الطيران، والعبادي يعقد اجتماعا طارئا

بغياب وزير الكهرباء..البرلمان يؤجل استجواب الفهداوي، وينهي قراءة ثلاثة قوانين

ما هو المقصود من «كون الشيء مما یحتاج إليه و كونه عرضة للاستعمال»؟

الحرب على اليمن ونفاق الغرب الفاضح.. ألمانيا مثالاً

ما معنى قوله تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ)؟

الصدر رفض الانضمام إليها.. العبادي والحكيم والعامري يتحالفون بقائمة انتخابية واحدة

الأزهر: تصريحات ترامب العنصرية البغيضة تتنافى مع قيم التعايش والتسامح

الشيخ الزكزاكي بعد ظهوره المفاجئ: الجيش النيجيري لم يحقق مآربه من اعتقالي

العبادي والعامري يوقعان على "نصر العراق"، وعلاوي ينفي تحالفه مع الخنجر

البرلمان يكشف عن موعد مناقشة قانوني الموازنة والانتخابات النيابية

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثانيا: التعصب الفكري

العتبة العلوية تستقبل 17 ألف متطوع خلال 2017 وتنجز أعمال صيانة منظومات التدفئة

إزاحة الستار عن "موسوعة كربلاء"، وتکریم 150 فائزا بمشروع التنمية الحسينية

استاذ بجامعة الأزهر: "نهج البلاغة" خیر دلیل علی أن الإمام علي أعقل العقلاء من بعد النبي

یونامي تعلن موقفها من الانتخابات، وروسیا تسقط دیونا ضخمة عن العراق

الجيش السوري يحرر الطريق بين خناصر وتل الضمان، ويطرد النصرة من عدة قرى في حلب

شفقنا تتابع.. ما هي أبرز التحالفات الشيعية والسنية والكردية؟ وما هي آخر التطورات؟

القوات العراقیة تحبط مخططا إرهابيا بالکاظمیة وتعتقل 56 داعشيا بالحويجة وتواصل عملیاتها

آیة الله علوي الجرجاني يؤكد على ضرورة حضور طلاب الحوزة في میادین الدفاع عن الإسلام

"الدعوة" يقرر عدم المشاركة بالانتخابات ویعلن عن دعمه لإئتلافين

بعد إعلانه عن تشكيل ائتلاف النصر..العبادي يدعو الكيانات السياسية للانضمام إليه

العتبة العباسية تطلق فعاليات مؤتمر الكفيل العالمي وتعتزم تخليد ذكری شهداء الحشد

هل يعتبر ماء الغسلة الأولى من الغائط ماء طاهرا أو نجسا؟ وهل ينجس ما يلاقيه؟

ظهور الشيخ الزكزاكي انتصار لأتباع أهل البيت في نيجيريا

من عين أبي هريرة واليا على البحرين وكيف تم ذلك؟

المرجع النجفي يدعو إلى احترام القانون والتعامل الحسن مع المواطنين والوافدين إلى النجف

إیران تكشف عن خياراتها لمواجهة نقض "الاتفاق النووي"، والصین وروسیا یطالبان بالالتزام به

العراق يوقع اتفاقية موحدة مع 6 دول عربية، ویتفق مع إيران في مجال النقل الجوي

اردوغان يتهم أمريكا بدعم الإرهابيين بالأسلحة ويدعوها لمراجعة سياستها

2018-01-06 13:01:22

اللوبي الصهيوني يستغل عته ترامب لتحقيق مصالحه على حساب مصالح أمريكا

خاص شفقنا-بعد ايام قليلة سيكون دونالد ترامب قد انهى عاما واحدا في البيت الابيض كرئيس للويلات المتحدة الامريكية، الا ان هذا العام مرّ على معظم الامريكيين ثقيلا جدا بسبب السيساسة الكارثية التي ينتهجها ترامب على الصعيدين الداخلي والخارجي.

التاريخ الفاضح والشخصية الخرقاء والقرارات الصبيانية والتصريحات المتهورة والتصرفات السوقية للرئيس الامريكي ترامب ، لم تدع اي مجال للشك ان الرجل غير متزن وان هناك ارادة تعمل على استغلاله لتحقيق اهداف تتناقض بالكامل مع مصلحة الولايات المتحدة الامريكية.

اتخاذ مواقف عنصرية ازاء ير الامريكيين وخاصة المسلمين، والخروج من المعاهدات والاتفاقيات الدولية، وبناء جدار يعزل امريكا عن جيرانها، بعث الحياة في المنظمات العنصرية الامريكية التي تؤمن بتفوق الجنس الابيض، التهديد بالانسحاب من الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1، والتهديد بتدمير كوريا الشمالية بالاسلحة النووية، والتدخل السافر في شؤون الداخلية للدول الاخرى وبشكل صلف يتعارض مع القوانين الدولية، والاعتراف بالقدس عاصمة لـ”اسرائيل” ونقل السفارة الامريكية اليها، ووقف دعم المنظمات الدولية العاملة في الاراضي الفلسطينية المحتلة للضغط على الفلسطينيين بتقديم المزيد من التنازلات لـ”اسرائيل”، وقيادة انقلاب على بعض الامراء السعوديين لصالح الامير محمد بن سلمان، وتحريض السعودية والامارات والبحرين على مقاطعة قطر، والتحريض على الحرب ضد اليمن، واتهام كل منافسيه بالداخل الامريكي بتهمك غير اخلاقية، والاتهامات التي اخذت تتكثف يوما بعد يوم في تواطئه مع روسيا في الانتخابات الرئاسية ضد منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، وفضائح الاقالات لكل من يعارضه او يتجرأ على مخالفته داخل ادارته، وعدائه اللافت للصحافة التي وصفها بانها عدوة الشعب، واطلاق يد ابنته ايفانكا وزوجها جاريد كوشنر في البيت الابيض، بعد ان عينه ترامب مستشاراً له، كما أوكل إليه الكثير ملف “السلام” في الشرق الأوسط، بينما المعروف عن كوشنر بانه يهودي ومن اكبر ممولي بناء المستوطنات في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

كل هذه القضايا دفعت الصحافة الامريكية وحتى الغربية الى ان تدق ناقوس الخطر، بشأن الاخطار التي تهدد امريكا ومصالحها ومكانتها في العالم، بسبب شخصية ترامب غير المتزنة والنزقة، وهي نقاط ضعف تمكن اللوبي الصهيوني من خلالها السيطرة عليه واستغلاله عبر صهره كوشنر، لخدمة اهدافها على مستوى العالم اجمع وخاصة في الشرق الاوسط.

صحيفة واشنطن بوست الامريكية، انتقدت بشدة تعامل ترامب مع أزمة كوريا الشمالية، مؤكدة أن سياسات ترامب تقود أمريكا نحو الانهيار، وانتقدت تغريداته بهذا الخصوص، وتساءلت عما إذا كانت حكومة أمريكا يمكنها أن تعمل بشكل طبيعي بينما يتحدث ترامب عن “زره” الموجود على مكتبه لإطلاق السلاح النووي يعتبر أكبر وأقوى من “زر” خصمه كيم المسلح بالنووي أيضا.

ووصفت الصحيفة أفعال ترمب المتزايدة بالجنون، معتبرة أن الرئيس الامريكي يشكل ضررا هائلا لمكانة بلاده في العالم، وإن إستراتيجيته للبقاء السياسي متأصلة بالرغبة في تدمير مؤسسات البلاد نفسها، مؤكدة في الوقت ذاته أن أمريكا تملك فرصة للتصحيح الذاتي، ولكن ترامب يقود البلاد بسرعة نحو نقطة الانهيار.

 صحيفة “يو اس توداي” الأمريكية، وجهت انتقادات لاذعة لترامب، تحت عنوان: “هل سيكف ترامب عن تعليقاته التي تزداد انحطاطا”؟ وذلك بعد توجيه ترامب انتقادات مسيئة للسناتورة الديمقراطية كريستن جيليبراند.

وقالت الصحيفة بهذا الشأن: “في تغريدته الأخيرة، أشار ترامب بوضوح إلى أن السناتورة كانت مستعدة لإقامة علاقات جنسية من أجل تمويله حملتها.. ترامب أظهر بذلك أنه ليس أهلا لمنصبه”.

صحيفة “نيويورك بوست” خصصت مقالا غريبا، يتألف من ثلاث كلمات فقط، خاطبت فيه ترامب بخصوص نشاطه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، تحت عنوان “توقف، فقط توقف”، انتقدت فيه هجوم ترامب هجوما على الصحفية ميكا بريجينسكي وزميلها جو سكاربورو، اللذين يقدمان برنامج “مورنينغ غو”، في قناة “إم إس إن بي سي”، بعدما انتقدا عمل إدارته، حيث وصف ترامب بريجينسكي بأنها “بلهاء ومجنونة”، وسكاربورو بأنه مريض نفسيا.

صحيفة “الأوبزرفر” البريطانية وفي مقال تحت عنوان “مصالح الولايات المتحدة وبريطانيا متباعدة، انسوا “العلاقة الخاصة”، كتبت تقول ان ترامب ألحق العار بأمريكا، فهو يحرّض على الكراهية والعنف ضد الأقليات العرقية والدينية.

وأوضحت الصحيفة، أن “ترامب ألحق العار بأمريكا وأن الشعب الأمريكي سينقلب ضده ويطرده من منصبه، وكلما حدث ذلك بسرعة كان أفضل لهم ولعموم العالم”.

وشددت الصحيفة على أن “شعار ترامب “أمريكا أولا” بما يحمله من نزعة “قوموية” ورهاب من الأجانب، يشير إلى أنه ليس لديه الوقت لعلاقات متكافئة ومتوازنة بين الأمم، ولا حتى للوصول إلى حلول وسط وتفاهمات قائمة على الاتفاق في الآراء”.

صحيفة “موندو إسبانيكو” الإسبانية نقلت عن فرانك ديبريما صديق أستاذ في كلية وارتون لإدارة الأعمال والمالية في جامعة ولاية بنسلفانيا، وليم تي كيلي، حيث درس ترامب، في أكثر من مناسبة أنّ ترامب أغبى طالب من طلابه، وهو يعتقد أنه يعرف كل شيء بالفعل.

الملفت ان ترامب صاحب الرقم القياسي الأول فيما يخص معدلات فقدان التأييد الشعبي؛ فقد حصد لقب أسرع رئيس أمريكي يفقد تأييد أكثر من نصف الأمريكيين، إذ وصلت نسبة المعارضين له إلى 51% من الشعب الأمريكي يوم 28 يناير (كانون الثاني) 2017، أي بعد ثمانية أيام فقط من توليه المنصب، أما في منتصف كانون الاول/ديسمبر الحالي فقد بلغت نسبة مؤيديه 38%، مقابل 56.4% للمعارضين.

الصحف الأمريكية والعالمية، تجاوزت هذه الايام مرحلة انتقاد ترامب، واضحت تتحدث عن امكانية إبعاد ترامب عن منصبه، كما دعا الى ذلك آل غرين نائب الحزب الديموقراطي عن ولاية تكساس، الذي تقدم بطلب سحب الثقة عن ترامب، مرفقا بمجموعة من الإجراءات البرلمانية لإقناع الكونغرس الأمريكي بإجراء تصويت على قراره المقترح.

وقال غرين ان ترامب جلب بتصريحاته الازدراء والسخرية والعار لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وزرع الخلاف بين طوائف الشعب الأمريكي؛ وبهذا يثبت أنه غير قادر على أن يكون الرئيس، وقد خان ثقة الشعب الأمريكي به، وتسبب في أذى جلي لشعب الولايات المتحدة، كما أنه ارتكب مخالفات كبيرة في البيت الأبيض.

غرين ليس الوحيد في دعوته هذه فهناك العديد من النواب الامريكيين طالبوا بعزل ترامب لما جلبه من عار لامريكا، بل ان مقربين منه طالبوا بذلك ايضا وبشكل اقوى، فهذه صحيفة التايمز كتبت في مقال تحت عنوان “مستشار لترامب يشكك في قواه العقلية”، إن الرجل الذي كان اليد اليمنى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب شكك علنا في قواه العقلية وقدرته على الرئاسة وتكهن بأن يستقيل قبل أن تجبره إدارته على الاستقالة.

المقال الذي كتبه  ريس بليكليلي من واشنطن وكاثرين فيلبس المراسلة الدبلوماسية للصحيفة، نقل عن ستيف بانون، المستشار الاستراتجي السابق لترامب، قوله إنه لا يستبعد استخدام المادة 25 من الدستور الأمريكي لإقالة ترامب، وذلك حسبما جاء في كتاب “النار والغضب في بيت ترامب الأبيض”، الذي كتبه مايكل فوكس.

وجاءت شكوك بانون حول الصحة العقلية لترامب، حسبما أشارت الصحيفة، بعد أن وجه ترامب اللوم للجانبين في أحداث العنف العرقي في بلدة تشارلوتسفيل في أغسطس/آب الماضي، قبل أن يحاول تصحيح موقفه ويوجه اللوم للمتظاهرين من النازيين الجدد.

وتضيف الصحيفة إنه إثر ذلك عاد ترامب ليوجه اللوم للجانبين، في خطاب غاضب، ترك الكثيرين في إدارته متشككين في قدرته على أداء مهامه.

وجاء في الكتاب أيضا، حسبما أشارت الصحيفة، أن بانون أبدى تشككه في أن يتمم ترامب فترة رئاسته وقال إن فرصة عزله أو استقالته أو بقائه متساوية ويصل كل منها إلى 33.3 بالمئة.

كل هذه المواقف والتصريحات المشككة بالقدرات العقلية لترامب صحيحة، الا انها مرت من امام السبب الرئيسي وراء كل ما يحدث مرور الكرام، لانها تخاف من انتقام اللوبي الصهيوني في امريكا، الذي يعتبر المحرض الرئيسي لترامب على اتخاذ كل الاجراءات والمواقف التي اتخذها حتى الان، وعلى الصحافة الامريكية وعلى النخب الامريكية ان تمتلك الشجاعة الكافية للاشارة الى الجهة التي تستغل عته ترامب لتحقيق اهدافها على حساب مصالح امريكا، قبل فوات الاوان.

النهایة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموضوعات:   مقالات ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)