نشر : January 5 ,2018 | Time : 10:39 | ID 102349 |

المرجع الجوادي الآملي: الأعداء يحاولون استغلال الفرصة للقضاء على النظام الإسلامي

شفقنا العراق- بين المرجع الديني آية الله الجوادي الاملي أنه اذا سيطر الاجانب على البلد سوف لم يرحموا اي شخص، مضيفا عندما تحصل مشاكل في الداخل يحاول العدو أن يستغل الفرصة للقضاء على النظام الاسلامي… ان الاعداء قبل الثورة الاسلامية كانوا يهينون الشعب الايراني واليوم ايضا اذا يفتح المجال لهم سوف لن يرحموا اي من افراد الشعب.

أشار المرجع الديني اية الله الشیخ عبدالله الجوادي الاملي امس الخميس الى اعمال الشغب التي حصلت في الايام الماضية، قائلا: اذا لم يحضر الشعب في الساحات والميادين ولم يساعدوا الحكومة لم يتحقق الانتصار لان الشعب يمثل محور الحكم.

وشدد المفسر البارز للقران الكريم على ضرورة تواجد المسؤولين بين الناس وتضامنهم معهم لانه اذا لم يكن كذلك سوف ينهزموا.

وبين أنه اذا سيطر الاجانب على البلد سوف لم يرحموا اي شخص، مضيفا عندما تحصل مشاكل في الداخل يحاول العدو أن يستغل الفرصة للقضاء على النظام الاسلامي… ان الاعداء قبل الثورة الاسلامية كانوا يهينون الشعب الايراني واليوم ايضا اذا يفتح المجال لهم سوف لن يرحموا اي من افراد الشعب.

وأكد اية الله الجوادي الاملي على أن التظاهر حق للشعب، مصرحا ينبغي أن يعرف الجميع أن حق التظاهر لا يعني خروج افراد الى شارع ويخربوا الممتلكات العامة والخاصة ويحرقوا علم البلد الذي نقشت عليه كلمة الله.

وتابع أنه كما شاهد الجميع أن الشعب خرج امس في مظاهرات مهيبة واعلن وقوفه الى جانب النظام الاسلامي.

وختم قائلا: أن الذي يؤدي الى وحدة الشعب ويمنع الفوضى هو التمسك بحبل الله تعالى.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها