جمعة الغضب.. مواجهات في الضفة وغزة والقدس وحرق مرقد النبي يوسف
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

الحكيم ينسحب من المجلس الأعلى ويؤسس تيارا سياسيا جديدا

روحاني یثمن مساعي قوات حرس الثورة ویدعو للوحدة والتضامن بين جميع القوات

العبادي: العراق لن يبخل على من قدم التضحيات لحمايته من الإرهاب

ممثل السيد السيستاني يؤكد على أهمية إبراز الهوية القرآنية للمجتمع

السلطات السعودية تصادق على إعدام 36 مواطنا من الأحساء والقطيف والمدينة المنورة

الصدر: نستمد القوة والعزم من الصحفيين الأحرار والأقلام الواعية

البرلمان يصوت على مشروع قانون موازنة 2017 ويؤجل التصويت على قانون حرية التعبير والتظاهر

حجة الإسلام ورعي لـ"شفقنا": السيد السيستاني لعب دورا كبيرا بالعراق باعتماده العقلانية السلوكية واستيعاب الشروط الزمانية

عشرات القتلى والجرحى بتفجير انتحاري غربي كابول، وطالبان تعلن مسؤوليتها

ممثل المرجعية العليا: هناك مخطط لتجاهل مكانة أهل البيت العلمية والتعتيم عليها

السيد السيستاني يشكر المرجع الصافي الكلبايكاني على رسالة التهنئة لتحرير الموصل: "بطولات العراقيين تبعث على الفخر والاعتزاز"

العتبة العلوية تقيم ندوة بحثية حول الامام الصادق وتوزع سلة غذائية على العوائل المتعففة

معصوم: العراق يسعى لإقامة أفضل العلاقات مع إيران بكافة المجالات

الجيش يتسلم أمن الموصل، ويواصل عمليات التطهير ويعثر على مركز تدريب لداعش

استعادة كامل جرد فليطة و70% من جرد عرسال، والجيش يقض مضاجع الإرهابيين بالرقة

الحوزة العلمية في ايران تدعو احرار العالم الى اطلاق صرخات مسلمي ميانمار

الجعفري: علاقاتنا لا تقوم على أساس القرب الجغرافي بل على أساس المواقف السياسية والاقتصادية

ممثل السيد السيستاني یدعو الشباب الى التفوق الدراسي وبناء شخصية المواطن الصالح

لاريجاني: العراق يملك نفوسا كبيرا وإمكانيات ومصادر واسعة

من هم الأصوليون والمتكلمون والمحدثون والاخباريون؟

إدلب وأكذوبة "المعارضة المعتدلة" في سوريا

فتوى السيد السيستاني للدفاع المقدس ومقدرة تعزيز الحياة

شمخاني: الأراضي العراقية تحررت بدعم من المرجعية الدينية وبالاعتماد علي القدرات المحلية

المالكي: موقف روسيا حال دون تدمير الشرق الأوسط ورسم خارطة جديدة له

تركيا تجدد رفضها لاستفتاء الاقليم، والعراق یناقش رومانیا وایران االتعاون العسكري

الإمام الصادق عليه السلام، دوره وجهاده

کربلاء تعلن عن موعد افتتاح مجمع العباس السكني

السيد السيستاني یحدد الحکم الشرعي لارتداء الخاتم، والسجود على العقيق وتختم المرأة

خاص شفقنا.. "جبل عامل في العهد العثماني" للكاتب سيف أبو صيبع

الجيش السوري یصل لمشارف الفرات ویتقدم بالسخنة ویوقف الاعمال القتالية بالغوطة

بالصور: مراسم ازالة الغبار عن ضریح الإمام الرضا بحضور السید خامنئي والمرجع السبحاني

الجعفري يشكر إيران لدعم العراق في محاربة داعش ويأمل مشاركتها بالإعمار

آية الله الكرباسي: بقاء منظومة الحشد هو ضمان لجيش عراقي قوي قادر على اجتياز كافة التهديدات

انفجارات عنيفة تهز تلعفر، والقوات الأمنية تسقط طائرتين مسيرتين بالموصل

حزب الله: نحن واجهنا التيار التكفيري الذي يعتبر أداة المشروع الاميركي – الإسرائيلي

وزير الدفاع من طهران: فتوى السید السیستاني ضمنت النصر للعراق وشكلت سندا كبيرا للجيش

مفتي السعودية: لايجوز قتال الإسرائيليين ويمكن الاستعانة بهم لضرب حزب الله وحماس

خطيب لبناني من أهل السنة: تمنينا أن يكون لدينا سيد سيستاني واحد بدلا من ألف عرعور

هل يجوز استخدام "المنديل الورقي" في حمام لا يتوفر فيه الماء؟

فتوى الدفاع المقدسة للمرجعیة العليا والوعي التحرري

كل العراقيين ضد "داعش"

كيف يمكن الاجابة عن الشبهات المثارة حول مسألة السرداب؟

العبادي: الحشد الشعبي مؤسسة أمنية أساسية ومن واجب الحكومة حمايتها

العتبة العباسية تواصل فتح آفاق التعاون مع المؤسسات والمراكز التحقيقية في إيران

القوات الأمنية تشتبك مع الدواعش بالحدود السورية، وتطلق عملية بالرمادي

البرلمان یصوت على مشروع قانون اصلاح النزلاء ويناقش أسباب أزمة المياه

ما هو حكم بيع العقار دون تحديد السعر؟

المقاومة تحرر مناطق جديدة بجرود عرسال وتسيطر على مرتفعات الكرة في جرود فليطة

العتبة العلویة تقیم ورشة "وحدي افشل كلنا ننجح" وتصدر اختبار محرمات الإحرام للحجاج

العامري والكعبي يرفضان التجاوزات على الحشد، والفیاض یعده ذراعا من اذرع العراق الأمنية

أمير قطر يعدّل قانون مكافحة الإرهاب ویدعو للحوار وینفي الرجوع عن سياسته الخارجية

کربلاء تنهي المرحلة الأولى من مشروع أمير القراء وتقیم ندوة دور المراسلات الحربيات

3 شهداء و350 مصاب بمواجهات جمعة الغضب بالقدس، وحماس تدعو لتصعيد المواجهة

القوات العراقیة تصد هجوما بالأنبار وتدمر مضافة لداعش بالشرقاط

السلطات البحرینیة تعتقل الشيخ العالي وتبعد زوجة الشيخ الدقاق من البحرين وتسحب جنسيتها

حزب الله بين "داعش" والكونغرس الأمريكي

المرجعية العليا تحرص على أن تكون عوائل الشهداء المضحية بأفضل حال في حياتها

قراءة انطباعية في نصائح سماحة السيد السيستاني (۳)

رويترز: بن نايف قيد الاقامة الجبرية والملك سلمان سجل بيان التنازل عن العرش

المرجعية الدينية تحدد المسار السياسي

السید خامنئي: لولا الشهداء وتضحياتهم البطولية لكانت البلاد خاضعة تحت الاحتلال

خطیب جمعة الكاظمية: دعوات التقسيم الزائفة بشمال العراق هي ضمن المخطط الصهيوني

العتبة الحسينية تقیم مؤتمر "الآثار والتراث رمز الحضارة" ودورة "مستشارة لكل بيت"

البريد العراقي یخلد الدکتور الوائلي باصدار طابع بريدي تذكاري لأول رجل دين

المالكي: لا يحق للكرد الانفصال عن العراق، والبارزاني يحلم بدولة كردستان الکبری

خطيب جمعة الناصرية يدعو لعرض استثمار الكهرباء على الاستفتاء الشعبي

امام جمعة طهران: السعودية تعهدت بتقديم كافة التسهيلات للحجاج الإيرانيين

القوات العراقیة تلاحق خلايا إرهابیة بدیالی وتعثر على سجن كبير بالموصل

المرجعية العليا تحذر من التقاعس في تحرير باقي المدن وتشدد على ضرورة حماية المدنيين

رقيب بالجيش الأمريكي یعترف بقتله أكثر من 2746 عراقيا خلال 5 سنوات

2015-10-16 16:22:43

جمعة الغضب.. مواجهات في الضفة وغزة والقدس وحرق مرقد النبي يوسف

شفقنا العراق – اندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الصهيوني، بعد ظهر اليوم الجمعة في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين، وقطاع غزة؛ استجابة لجمعة الغضب التي دعت لها فصائل المقاومة الفلسطينية.

جمعة الغضب

ونقل “المركز الفلسطيني للإعلام”، عن مصادر محلية قولها، “إن مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال قرب حاجز بيت إيل، شمال البيرة، في رام الله، ما أدى إلى إصابة شاب على الأقل بالرصاص التوتو، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع”.

وشهدت أرجاء متفرقة من الخليل جنوب الضفة المحتلة مواجهات عنيفة سجل خلالها وقوع إصابات.

كما اندلعت مواجهات على مدخل مخيم الفوار جنوب مدينة الخليل ومفرق مدرسة طارق بن زياد في البلدة القديمة من الخليل.

واصيب أحد المسعفين بجروح بعد استهداف الاحتلال مركبة إسعاف بشكل مباشر على المدخل الشمالي للخليل، وهو المدخل الذي شهد تنفيذ عملية طعن واستشهاد منفذها.

واندلعت مواجهات عنيفة في منطقة رأس الجورة بعد وصول مسيرة نظمتها حركة حماس إلى منطقة جسر حلحول، واستخدم الاحتلال فيها قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي والمطاط وقنابل التوتو.

وكانت مسيرة أخرى انطلقت من مسجد الحسين وسط الخليل باتجاه دوار المنارة دعت لها حركة فتح، ومسيرة أخرى انطلقت من مساجد بيت أمر شمال الخليل، باتجاه مدخل البلدة الجنوبي، حيث اندلعت المواجهات العنيفة بعد صلاة الجمعة.

كما اندلعت مواجهات أخرى على مدخل مخيم العروب شمال الخليل.

وتطورت الأحداث في مدينة الخليل، حيث أغلقت سلطات الاحتلال كافة الطرق المؤدية إلى المدينة، فيما تم إطلاق النار بشكل كثيف باتجاه الشبان الذين يواجهون قوات الاحتلال.

وقالت مصادر محلية إن الاحتلال استهدف بشكل متعمد كافة وسائل الإعلام الموجودة في المكان، وأطلق عليهم الرصاص والغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وأكدت مصادر محلية في بلدة بيت أمر شمال الخليل أن ثلاثة إصابات بالرصاص الحي وصلت مستشفى الأهلي بالخليل، حيث أصيبوا بالرصاص أثناء المواجهات المستمرة على مدخل البلدة.

وفي بيت لحم، جنوب الضفة، اندلعت مواجهات على المدخل الشمالي للمدينة تخللها رشق قوات الاحتلال بالحجارة، فيما أطلقت تلك القوات أعيرة نارية وقنابل مسيلة للدموع تجاه المتظاهرين،وشهدت محاور التماس في قلقيلية وطولكرم مواجهات مماثلة.

كما أطلقت قوات الاحتلال أعيرة نارية تجاه مجموعة من الشبان تظاهروا قرب حاجز بيت فوريك في نابلس، بينما منعت أجهزة أمن السلطة مسيرة جماهيرية من التوجه إلى حاجز حوارة جنوب المدينة، شمال الضفة المحتلة.

أمن السلطة يمنع مسيرة حوارة

وأفاد “المركز الفلسطيني للإعلام” أن الأجهزة الأمنية للسلطة انتشرت في محيط مسجد الحاج معزوز المصري وسط مدينة نابلس، وحالت دون توجه المسيرة صوب حاجز حوارة.

وكانت المسيرة انطلقت عقب صلاة الجمعة استجابة لدعوة حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، ضمن فعاليات “جمعة غضب” نصرة للمسجد الأقصى والقدس، وتنديدا بجرائم الاحتلال، وتأكيدا على استمرار انتفاضة القدس.

وردّد المشاركون بالمسيرة الهتافات الداعية لاستمرار عمليات طعن الجنود والمستوطنين، وكافة أشكال المقاومة.

على الصعيد ذاته، شددت قوات الاحتلال إجراءاتها على حاجز حوارة جنوب المدينة، وأكد شهود عيان أن قوات الاحتلال حشدت أعدادا كبيرة من جنودها وآلياتها العسكرية؛ تحسّبًا لوقوع مواجهات عقب صلاة الجمعة، كما تواجد على مقربة من الحاجز العشرات من المستوطنين.

كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال قرب باب العامود في القدس المحتلة، عقب صلاة الجمعة، وفي غزة، شهدت محاور التماس مع قوات الاحتلال شرق خان يونس والبريج، وغزة، والشمال، تظاهرات مع قوات الاحتلال المتمركزة داخل السياج الأمني الفاصل بين القطاع والأراضي المحتلة منذ عام 1948.

وأفادت المصادر الطبية أنه أصيب ثلاثة شبان شرق مخيم البريج، ورابع شرق غزة، وخامس شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، فيما لا يزال التوتر يسيطر على المشهد في كل محاور التماس مع الاحتلال في الضفة وغزة.

هنية: الانتفاضة في بداية الطريق وقرارنا مواصلتها

ومن جهته أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، أن الانتفاضة مازالت في بداية الطريق، مشدداً على وجوب استمرارها ومواصلة الدفاع عن مدينة القدس والمسجد الأقصى، وتعميق روح المقاومة، من أجل قطع كل محاولات اخماد الانتفاضة.

نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية

وبحسب “المركز الفلسطيني للاعلام”، قال هنية في كلمة مسجلة له خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر “ملتقى الرواد في العالم الإسلامي”، بإسطنبول اليوم الجمعة، “قرارنا مواصلة الانتفاضة، واستمرار العنفوان والمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي”.

واكد على أن “سكاكين الانتفاضة، تنوب عن الشعب الفلسطيني، والأمتين العربية والإسلامية، بالدفاع عن حرماتها ومقدساتها والأقصى المبارك”.

وشدد على أن العمليات الفردية التي يمارسها الفلسطينيون بغزة والضفة، تعبّر عن حقيقة الشعب، مشيرا إلى أن الانتفاضة تزداد قوة، واشتعالًا وتواصلًا واستمرارًا وعمقا، وإرادة وصلابة وتحديًا، مع دخولها أسبوعها الثالث.

وأضاف هنية، أنّ بواكير الانتفاضة كانت ماثلة للجميع، “ولم تكن الهبة مفاجئة، فالانسداد السياسي، والاحتقان الشعبي والحصار الظالم، واستفزازات العدو بالأقصى، وعربدة المستوطنين، وبناء الجدار وتهويد القدس والاستمرار في التنكيل بأسرانا في سجون الاحتلال، كل ذلك كان يؤذن بالانفجار”.

وتابع: “شعبنا سئم جميع اللقاءات والمفاوضات، ويمتلك اليوم القرار، وزمام المبادرة، ويتقدم بكل عنفوان، ولا يبالي من كثرة التضحيات والدماء”.

ودعا نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إلى توجيه الدعم والمساندة السياسية والمالية والإعلامية والميدانية في جميع المحافل الدولية والإقليمية، نحو القضية الفلسطينية، مطالبًا المؤتمر، بالتركيز على القضية الفلسطينية، وأن ينبثق عنه خطوات عملية.

فلسطين: حرق مرقد النبي يوسف [ع] والحاق اضرار جسيمة به

کما أضرم محتجون يُعتقد انهم فلسطينيون صباح الجمعة النار في مرقد النبي يوسف [ع] في مدينة نابلس بالضفة الغربية، الأمر الذي أدى إلى إصابته بأضرار جسيمة.

ويصلي اليهود عند القبر الذي يعتقد بأنه قبر النبي يوسف، ابن النبي يعقوب عليهما السلام.

فلسطين: حرق مرقد النبي يوسف [ع] والحاق اضرار جسيمة به

ويأتي اليهود إلى الصلاة عند القبر تحت حماية الجيش الإسرائيلي مرة في الشهر على أن يتم التنسيق مع السلطات الفللسطينية.

ونُقِلت المنطقة التي يوجد بها القبر إلى مسؤولية السلطات الفلسطينية بموجب اتفاقيات أوسلو.

وتعرض القبر للنهب والحرق في بدء الانتفاضة الثانية في أكتوبر/تشرين الأول عام 2000.

ويأتي هذا الهجوم بعد ساعات من دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، القيادة الفلسطينية إلى وقف سلسلة الهجمات.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الشرطة الفلسطينية تمكنت في النهاية من إبعاد المحتجين الفلسطينيين عن الموقع.

وأدان رئيس السلطة التنفيذية محمود عباس إضرام النار في الضريح قائلا إن الأضرار التي لحقت به سيتم إصلاحها، وسط تحذيرات من أن ذلك قد يؤجج وتيرة العنف المتصاعد منذ أكثر من أسبوعين

النهایة

من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)