ما هو دين النبي الأکرم قبل بداية الوحي؟
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العراق یبحث مع بریطانیا ولبنان الانتخابات والرياضة، وامریکا تناقش إعادة الإعمار

هل يجزي في صلاة الفرض ان نكبر اربعاً ثم نقيم للصلاة مباشرة دون اكمال كل الاذان؟ 

روحاني لبارزاني: ضرورة حصول اكراد العراق على حقوقهم المشروعة باطار الدستور

رئيس البرلمان اعتبره قرارا ملزما..المحكمة الاتحادية تؤكد عدم جواز تغيير موعد الانتخابات

بارزاني لشمخاني: نفتخر بالصداقة مع إیران وسنبذل جهودنا لمنع التهديدات الأمنية ضدها

تركيا تطلع العراق على عمليتها واوغلو يصل إلى بغداد

حزب الله: أمريكا مصدومة لأن محور المقاومة هزمها فلم تعد تملك إلا التهديد والخيلاء

اجتماع ثلاثي بین إيران وروسيا وتركيا في سوتشي حول الحوار الوطني السوري

العتبة العلوية تحرز المرتبة الثانية بمسابقة الكتاب الحوزوي وتقيم ندوة حول تحقيق النصوص

بتوجيه من ممثل المرجعیة..العتبة العباسية تواصل أعمال اعادة تأهيل مرقد السيدة زينب

القوات العراقیة تدمر مضافات لداعش وتعثر علی مقراتهم بدیالی وتحبط هجوما ببغداد 

ما هي أبرز الشروط التي ألزمت بها بغداد وفد أربيل؟ وماذا علق علیها معصوم؟

ممثل المرجعیة یدعو لوضع معالجات قرآنية وقانونية ومجتمعية لظاهرة "الطلاق"

بعد زیارته الأولی للنجف..السفير الإيطالي: الرهبة والاحترام والتقدير لمرقد الإمام علي

صمود القيادي المعتقل حسن مشيمع يفضح نظام آل خليفة

ما هي قصة غار حراء وبدء الوحي؟

السيد السيستاني وألف لام التعريف..

عدوان تركي على سوريا في عفرين، واردوغان يؤكد: العملية ستمتد لحدود العراق

البرلمان يفشل مجددا في تحديد موعد الانتخابات ويقرر استئناف جلسته يوم الاثنين

بعد مباراة مجنونة..الأولمبي يخسر من فيتنام في ركلات الترجيح ويودع بطولة آسيا

قبل توجهه لطهران.. بارزاني يزور بغداد ويجتمع مع العبادي

منعا لاستغلالها للضغط على النظام..الشاهرودي يدعو لحل المشاكل الاقتصادية للشعب الإيراني

القوات الیمنیة تصد زحفین بلحج والبيضاء وتقتل جنود سعوديين بعسیر ونجران

الجيش السوري يطهر مئات الكيلومترات نحو إدلب ویدخل مطار ابو الضهور

هزات أرضية تضرب ديالی، ومئات حالات اختناق جراء العواصف الترابية بالنجف ومیسان

خلال استقبال وفد من شيعة السعودية..المرجع الحكيم یدعو لجعل الزيارة عبرة مذكّرة بأخلاق أهل البيت

ما هو حكم الربح الذي يؤخذ شهرياً إزاء مبلغ ما دون عقد؟

العتبة العباسیة تواصل انجاز المجموعة المخزنية وتفتح باب المشاركة ببرنامج ربيع المعرفة

عمار الحکیم: العراق يستعيد دوره الريادي في المنطقة كجسر للحوار

الأمم المتحدة: حرب العراق على داعش شردت 1.3 مليون طفل

البحرین: استمرار الاختفاء القسري لـ 15 مواطنا وسط قلق من انتقام السلطات من "رجب"

الطاهر الهاشمي: مؤتمر الأزهر لنصرة القدس تجلت فيه مبادئ الوحدة ونبذ الطائفية

لتوعية المجتمع..المرجع مكارم الشيرازي یدعو الحوزة العلمیة لدراسة الفضاء الافتراضي فقهيا

إطلاق سراح الشيخ زكزاكي هو الخيار الوحيد أمام السلطات في نيجيريا

السید السيستاني.. لماذا لا يفتي ضد الفاسدين؟!

جمعة غضب سابعة..مسيرة حاشدة في غزة، والاحتلال یقتحم حزما ویعتقل فتاة فلسطينية

السيد نصرالله: الاتهامات الأمريكية لحزب الله ظالمة ولا تستند إلى أي وقائع

احتجاجات واسعة في نيجيريا تطالب بالافراج عن الشيخ "الزكزاكي"

العبادي من کربلاء: لا يتحقق النصر إلا بالوحدة والتضحيات في البناء والإعمار ومحاربة الفساد

"أكدت إن عطاء الشعب يحتاج الى وفاء"..المرجعية العليا: نحن أعطينا الشهداء فنحن أمّة حيّة

العتبة الحسينية تعتزم إقامة مشروع ملتقى القراء الوطني، وتطلق برامج "معا لنرتقي"

خطيب طهران: الكيان الصهيوني يريد اقتلاع جذور الإسلام وأمريكا تدعمه

القوات الأمنیة تعتقل عناصر من داعش بآمرلي وتقتل انتحاریا في سامراء

ممثل السيد السيستاني يستقبل قيادات عسكرية وأمنية رفيعة المستوى

المدرسي یشید بالتقدم بملف العلاقة مع أربيل، ويدعو لرسم “خارطة طريق” لحل الأزمات

أزمة التأجیل..الوطني يلوح باللجوء للمحكمة الاتحادية، والمفوضية تعلن استعدادها لإجرا الانتخابات

الحکیم یشید بدور العشائر بتاريخ العراق واستجابة أبنائها لفتوى المرجعية العليا

الأمم المتحدة تثمن مساعي الحكومة العراقية وجهودها لإعادة الاستقرار ومكافحة الفساد

آیة الله العلوي الجرجاني: تدمير البيئة وقطع الأشجار محرم شرعا

خلال 2017..مركز أمير المؤمنين للترجمة ینجز ترجمة 9 كتب وطباعة 3000 نسخة

المرجع نوري الهمداني: الإسلام لا يولي اعتبارا للحدود في الدفاع عن المظلومين

ما هي مواصفات الرسول الأعظم المذكورة في التوراة؟

المرجع النجفي یدعو المرأة العراقية لجعل أخلاق السيدة الزهراء معيارا لسلوكها اليومي

هل التبنّي مشروع في الإسلام؟

المرجع الجوادي الآملي: عزة وكرامة الشعب الإيراني كانت نتيجة إتباعه لتعاليم القرآن

المرجع السبحاني يدعو لاتباع نهج جديد لكتابة القرآن

العتبة العلوية تواصل تحضيراتها لمؤتمر العتبات المقدسة وتقیم برامج لطلبة المدارس

تحذيرات من تأجيل الانتخابات..غير دستوري ويدخل البلاد إلى المجهول

"وجه رسالة شكر للسيد خامنئي وإیران"..هنية: سنجهض مؤامرة طاغوت العصر ترامب

سليماني: انتصار محور المقاومة على الإرهاب بالعراق وسوريا كان انتصارا لشعوب العالم

بعد فشل التصويت السري.. البرلمان يختار السبت موعدا للتصويت العلني على تحديد موعد الانتخابات

معصوم: علاقاتنا مع البحرين تاريخية ولها امتداداتها في مختلف المجالات

التحالف الوطني يرفض تأجيل الانتخابات ویناقش قانون الموازنة

العامري: كل الشعب العراقي لبى فتوى المرجعية في الدعوة للجهاد الكفائي

العبادي یشید بالعلاقات مع الریاض ویدعو السعودیة لدعم العراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارك بمعرض صنع في العراق

هل صحيح إن الله خلق "حواء" من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لاستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثا؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

2017-12-25 07:48:25

ما هو دين النبي الأکرم قبل بداية الوحي؟

شفقنا العراق-هناك سؤال يطرح: ما هو دين النبي (ص) قبل بداية الوحي؟ وقد جاء الرد على هذا السؤال في الموقع الالكتروني لمركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب المرجع السيد علي الحسيني السيستاني.

السؤال: ما هو دين النبي (ص) قبل بداية الوحي؟

الجواب: كان النبي محمد (صلى الله عليه وآله) على دين الحنيفية دين جده إبراهيم الخليل (عليه السلام) وكان آباؤه وأمهاته صلوات الله عليه أيضاً على دين الحنيفية.

وقد سئل أبو جعفر (عليه السلام) عن الحنيفية , فقال: (هي الفطرة التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله , وقال : فطرهم على المعرفة به).

وعن الصادق (عليه السلام ) انه قال: (كانت شريعة إبراهيم (عليه السلام) التوحيد والأخلاص وخلع الانداد وهي الفطرة التي فطر الناس عليها وهي الحنيفية وأخذ عليه الميثاق ان لا يعبد الا الله ولا يشرك به شيئا وأمره بالصلاة والامر والنهي ولم يحكم عليه أحكام فرض المواريث وزاده في الحنيفية الختان وقص الشارب ونتف الابط وتقليم الاظافر وحلق العانة وأمره ببناء البيت والحج والمناسك فهذه كلها شريعته), وفي رواية أخرى عدد عشرة أشياء من الحنيفية بأضافه اعفاء اللحى وطم الشعر والسواك والخلال وغسل الجنابة والطهور بالماء.

وقد كان العرب قبل الاسلام يعملون ببعض الاعمال التي هي من الحنيفية, فعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: ( ان العرب لم يزالوا على شيء من الحنيفية يصلون الرحم ويقرون الضيف ويحجون البيت ويقولون اتقوا مال اليتيم فان مال اليتيم عقال ويكفون عن شيء من المحارم مخافة العقوبة…….). هذا هو الرأي الأول: وهو ان النبي (صلى الله عليه وآله) كان يتعبد على دين إبراهيم (عليه السلام).

وهناك من يرى أن الرسول (صلى الله عليه وآله) كان يتعبد على دين الاسلام الذي جاء به فيما بعد، إلا انه لم يؤمر بتبليغ تلك الاحكام الى الناس حتى بلغ الأربعين، وهذا هو الرأي الثاني.

وهناك من يرى وهو الرأي الثالث ان نبينا لم يكن متعبداً بشريعة من تقدم من الانبياء , ولكن وافقت شريعته شريعة إبراهيم(ع) , فلذلك قال تعالى: (( فاتبعوا ملة ابراهيم )) (آل عمران:95), والا فالله تعالى هو الذي أوحى بها اليه وأوجبها عليه وكانت شريعة له. وقد روي عن أبي جعفر (عليه السلام): ان النبي (صلى الله عليه وآله) قال بعد ذكر إبراهيم (عليه السلام): (دينه ديني وديني دينه وسنته سنتي وسنتي سنته وفضلي فضله وانا افضل منه). وقد روي عن الصادق (عليه السلام) انه قال: (الحنيفية هي الاسلام).

ويذكر جعفر العاملي في (الصحيح من السيرة) : (أن ايمان النبي (صلى الله عليه وآله) وتوحيده قبل بعثته يعتبر من المسلمات , ولكن الاختلاف وقع في انه (صلى الله عليه وآله) هل كان متعبداً بشرع أحد من الانبياء قبله أو لا؟

وهل هو متعبد بشرع نوح أو إبراهيم أو عيسى أو بما ثبت أنه شرع أو لم يكن متعبداً بشرع أحد؟ ذهب الى كل فريق) (انظر, الصحيح من السيرة ج2 ص195).

ثم يذكر في موضع اخر: (نعم ثمة روايات كثيرة تلمح وتصرح بنبوته قبل بعثته أشار اليها المجلسي, وأشار العلامة الاميني أيضاً الى حديث: انه (صلى الله عليه وآله) كان نبياً وآدم بين الروح والجسد. ورواه عن العديد من المصادر من غير الشيعة, ولكن لا يمكن الحكم بمضمون هذه الروايات الا بعد التأكد من أسانيدها ودلائلها وثبوت ذلك بشكل قطعي حيث انه يراد اثبات , أمر اعتقادي بها والمطلوب في الاعتقادات هو القطع ولا يكفي ما دونه.

وبعد كل ما تقدم فان ما نستطيع نحن الجزم به هو أنه (صلى الله عليه وآله) كان مؤمناً موحداً , يعبد الله, ويلتزم بما ثبت له انه شرع الله تعالى مما هو من دين الحنيفية شريعة إبراهيم (عليه السلام) وبما يؤدي اليه عقله الفطري السليم وانه كان مؤيداً ومسدداً وانه كان افضل الخلق واكملهم خلقاً وخلقا وعقلا وكان الملك يعلمه ويدله على محاسن الاخلاق.

كما اننا نجدهم ينقلون عنه (صلى الله عليه واله) انه كان يلتزم بأمور لا تعرف الا من قبل الشرع وكان لا يأكل الميتة ويلتزم بالتسمية والتحميد الى غير ذلك مما يجده المتتبع لسيرته صلوات الله عليه) (الصحيح من السيرة ج2 ص198).

ثم يقول: (وقد حرصت الآيات القرآنية العديدة على ربط هذه الامة بابراهيم (عليه السلام) فلاحظ قوله تعالى: (( وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة ابيكم ابراهيم, هو سماكم المسلمين من قبل ))(الحج:78).

وقال تعالى: (( ومن احسن ديناً ممن اسلم وجهه لله وهو محسن واتبع ملة ابراهيم حنيفاً )) (النساء:125).

وقال سبحانه: (( قل صدق الله فاتبعوا ملة ابراهيم حنيفاً )) (آل عمران:95).

وقال جل وعلا: (( ان اولى الناس بأبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي , والذين امنوا )) (آل عمران:68).

وقال تعالى: (( وقالوا كونوا هوداً أو نصارى تهتدوا قل بل ملة ابراهيم حنيفا وما كان من المشركين ))(البقرة:135).

ثم نجد القرآن يصرح أيضاً ان النبي الاعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) شخصياً كان مأموراً أيضاً باتباع ملة إبراهيم (عليه السلام) فقد قال سبحانه: (( ثم اوحينا اليك ان اتبع ملة ابراهيم حنيفاً ما كان من المشركين )) (النحل:121)، وقال في موضع آخر: (( قل انني هداني… حنيفاً وما كان من المشركين )) (الانعام:161).

وهذا وان كان ظاهره انه (صلى الله عليه وآله) قد امر بذلك بعد البعثة وبعد نزول الوحي عليه, لكنه يثبت أيضاً انه لا مانع من تعبده (صلى الله عليه وآله) قبل بعثته بما ثبت له انه من دين الحنيفية ومن شرع إبراهيم (عليه السلام) , وليس في ذلك أي غضاضة ولا يلزم من ذلك ان يكون نبي الله إبراهيم (ع) أفضل من نبينا (صلى الله عليه وآله وسلم) فان التفاضل انما هو في ما هو أبعد من ذلك.

هذا كله لو لم نقتنع بالادلة الدالة على نبوته (صلى الله عليه وآله) من صغره (صلى الله عليه وآله وسلم) (الصحيح من السيرة ج2/ ص199).

النهایة

الموضوعات:   المسائل المنتخبة ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

واع/الحشد الشعبي يقتل ثلاثة دواعش في مطيبيجة

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/الحشد الشعبي يقتل ثلاثة دواعش في مطيبيجة

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/أنفجارعبوة ناسفة في الدورة جنوبي بغداد

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/العراق يزود مصر بـ6 شحنات من النفط الخام

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع/إصابة اربعة اشخاص بتفجير جنوبي بغداد

- وكالة انباء الاعلام العراقي