مسيرات غضب فلسطينية ومواجهات مع الاحتلال وسط حملات دهم واعتقال بالضفة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

السید خامنئي یدعو الوثائقيين الشباب للالتزام بالحفاظ على النهج الثوري للأفلام

الأسد: السياسة التركية بنيت أساسا على دعم الإرهاب والتنظيمات المسلحة

العبادي يجدد التزام الحكومة بالموعد الدستوري لاجراء الانتخابات ويتلقى دعوة لزيارة تركيا

العراق یبحث مع بریطانیا ولبنان ملف الانتخابات والرياضة، وأمریکا تناقش إعادة الإعمار مع الكويت

هل يجزي في صلاة الفرض أن نكبر أربعاً ثم نقيم للصلاة مباشرة دون إكمال كل الأذان؟ 

روحاني يؤكد على ضرورة حصول أكراد العراق على حقوقهم المشروعة في إطار الدستور

رئيس البرلمان اعتبره قرارا ملزما..المحكمة الاتحادية تؤكد عدم جواز تغيير موعد الانتخابات

بارزاني: نفتخر بالصداقة مع إیران وسنبذل جهودنا لمنع التهديدات الأمنية ضدها

تركيا تطلع العراق على عمليتها واوغلو يصل إلى بغداد

حزب الله: أمريكا مصدومة لأن محور المقاومة هزمها فلم تعد تملك إلا التهديد والخيلاء

اجتماع ثلاثي بین إيران وروسيا وتركيا في سوتشي حول الحوار الوطني السوري

العتبة العلوية تحرز المرتبة الثانية بمسابقة الكتاب الحوزوي وتقيم ندوة حول تحقيق النصوص

بتوجيه من ممثل المرجعیة..العتبة العباسية تواصل أعمال اعادة تأهيل مرقد السيدة زينب

القوات العراقیة تدمر مضافات لداعش وتعثر علی مقراتهم بدیالی وتحبط هجوما ببغداد 

ما هي أبرز الشروط التي ألزمت بها بغداد وفد أربيل؟ وماذا علق علیها معصوم؟

ممثل المرجعیة یدعو لوضع معالجات قرآنية وقانونية ومجتمعية لظاهرة "الطلاق"

بعد زیارته الأولی للنجف..السفير الإيطالي: الرهبة والاحترام والتقدير لمرقد الإمام علي

صمود القيادي المعتقل حسن مشيمع يفضح نظام آل خليفة

ما هي قصة غار حراء وبدء الوحي؟

السيد السيستاني وألف لام التعريف..

عدوان تركي على سوريا في عفرين، واردوغان يؤكد: العملية ستمتد لحدود العراق

البرلمان يفشل مجددا في تحديد موعد الانتخابات ويقرر استئناف جلسته يوم الاثنين

بعد مباراة مجنونة..الأولمبي يخسر من فيتنام في ركلات الترجيح ويودع بطولة آسيا

قبل توجهه لطهران.. بارزاني يزور بغداد ويجتمع مع العبادي

منعا لاستغلالها للضغط على النظام..الشاهرودي يدعو لحل المشاكل الاقتصادية للشعب الإيراني

القوات الیمنیة تصد زحفین بلحج والبيضاء وتقتل جنود سعوديين بعسیر ونجران

الجيش السوري يطهر مئات الكيلومترات نحو إدلب ویدخل مطار ابو الضهور

هزات أرضية تضرب ديالی، ومئات حالات اختناق جراء العواصف الترابية بالنجف ومیسان

خلال استقبال وفد من شيعة السعودية..المرجع الحكيم یدعو لجعل الزيارة عبرة مذكّرة بأخلاق أهل البيت

ما هو حكم الربح الذي يؤخذ شهرياً إزاء مبلغ ما دون عقد؟

العتبة العباسیة تواصل انجاز المجموعة المخزنية وتفتح باب المشاركة ببرنامج ربيع المعرفة

عمار الحکیم: العراق يستعيد دوره الريادي في المنطقة كجسر للحوار

الأمم المتحدة: حرب العراق على داعش شردت 1.3 مليون طفل

البحرین: استمرار الاختفاء القسري لـ 15 مواطنا وسط قلق من انتقام السلطات من "رجب"

الطاهر الهاشمي: مؤتمر الأزهر لنصرة القدس تجلت فيه مبادئ الوحدة ونبذ الطائفية

لتوعية المجتمع..المرجع مكارم الشيرازي یدعو الحوزة العلمیة لدراسة الفضاء الافتراضي فقهيا

إطلاق سراح الشيخ زكزاكي هو الخيار الوحيد أمام السلطات في نيجيريا

السید السيستاني.. لماذا لا يفتي ضد الفاسدين؟!

جمعة غضب سابعة..مسيرة حاشدة في غزة، والاحتلال یقتحم حزما ویعتقل فتاة فلسطينية

السيد نصرالله: الاتهامات الأمريكية لحزب الله ظالمة ولا تستند إلى أي وقائع

احتجاجات واسعة في نيجيريا تطالب بالافراج عن الشيخ "الزكزاكي"

العبادي من کربلاء: لا يتحقق النصر إلا بالوحدة والتضحيات في البناء والإعمار ومحاربة الفساد

"أكدت إن عطاء الشعب يحتاج الى وفاء"..المرجعية العليا: نحن أعطينا الشهداء فنحن أمّة حيّة

العتبة الحسينية تعتزم إقامة مشروع ملتقى القراء الوطني، وتطلق برامج "معا لنرتقي"

خطيب طهران: الكيان الصهيوني يريد اقتلاع جذور الإسلام وأمريكا تدعمه

القوات الأمنیة تعتقل عناصر من داعش بآمرلي وتقتل انتحاریا في سامراء

ممثل السيد السيستاني يستقبل قيادات عسكرية وأمنية رفيعة المستوى

المدرسي یشید بالتقدم بملف العلاقة مع أربيل، ويدعو لرسم “خارطة طريق” لحل الأزمات

أزمة التأجیل..الوطني يلوح باللجوء للمحكمة الاتحادية، والمفوضية تعلن استعدادها لإجرا الانتخابات

الحکیم یشید بدور العشائر بتاريخ العراق واستجابة أبنائها لفتوى المرجعية العليا

الأمم المتحدة تثمن مساعي الحكومة العراقية وجهودها لإعادة الاستقرار ومكافحة الفساد

آیة الله العلوي الجرجاني: تدمير البيئة وقطع الأشجار محرم شرعا

خلال 2017..مركز أمير المؤمنين للترجمة ینجز ترجمة 9 كتب وطباعة 3000 نسخة

المرجع نوري الهمداني: الإسلام لا يولي اعتبارا للحدود في الدفاع عن المظلومين

ما هي مواصفات الرسول الأعظم المذكورة في التوراة؟

المرجع النجفي یدعو المرأة العراقية لجعل أخلاق السيدة الزهراء معيارا لسلوكها اليومي

هل التبنّي مشروع في الإسلام؟

المرجع الجوادي الآملي: عزة وكرامة الشعب الإيراني كانت نتيجة إتباعه لتعاليم القرآن

المرجع السبحاني يدعو لاتباع نهج جديد لكتابة القرآن

العتبة العلوية تواصل تحضيراتها لمؤتمر العتبات المقدسة وتقیم برامج لطلبة المدارس

تحذيرات من تأجيل الانتخابات..غير دستوري ويدخل البلاد إلى المجهول

"وجه رسالة شكر للسيد خامنئي وإیران"..هنية: سنجهض مؤامرة طاغوت العصر ترامب

سليماني: انتصار محور المقاومة على الإرهاب بالعراق وسوريا كان انتصارا لشعوب العالم

بعد فشل التصويت السري.. البرلمان يختار السبت موعدا للتصويت العلني على تحديد موعد الانتخابات

معصوم: علاقاتنا مع البحرين تاريخية ولها امتداداتها في مختلف المجالات

التحالف الوطني يرفض تأجيل الانتخابات ویناقش قانون الموازنة

العامري: كل الشعب العراقي لبى فتوى المرجعية في الدعوة للجهاد الكفائي

العبادي یشید بالعلاقات مع الریاض ویدعو السعودیة لدعم العراق

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارك بمعرض صنع في العراق

هل صحيح إن الله خلق "حواء" من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

2017-12-21 11:45:09

مسيرات غضب فلسطينية ومواجهات مع الاحتلال وسط حملات دهم واعتقال بالضفة

شفقنا العراق- اندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال الإسرائيلي، في عدد من نقاط الاحتكاك بالضفة الغربية، وسط حالة من الغضب التي تشهدها الأراضي الفلسطينية رفضا لإعلان ترمب القدس عاصمة للاحتلال.

وسبقت المواجهات، مسيرات حاشدة من المفترض أن تشهدها مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة كافة، استجابة للدعوات لجعل اليوم يوم غضب أمام الاحتلال.

فعلى معبر قلنديا الرابط ما بين رام الله والقدس المحتلة، تجمع العشرات من طلبة المدارس والشبان، ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة، فيما أطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والقنابل الغازية. وفي بلدة سلواد إلى الشرق من مدينة رام الله، اندلعت مواجهات صباح اليوم بين الشبان وجنود الاحتلال.

فيما علت مآذن المساجد ومكبرات الصوت بمدينة نابلس بالتهليلات والتكبيرات، والدعوات المؤيدة للدفاع عن مدينة القدس والمسجد الأقصى.

وتسود حالة من التوتر الشديد في مدينة القدس المحتلة، عقب ليلة اعتقالات واسعة نفذها جنود الاحتلال بحق قيادات مقدسية ونشطاء رافضين لإعلان ترمب.

ويخشى الاحتلال الإسرائيلي أن تتصاعد المواجهات خلال ساعات اليوم، خاصة بعد الخروج بالمسيرات الجماهيرية بعد ساعات ظهر اليوم

کما انطلقت مسيرات جماهيرية، مساء الاربعاء، في عدد من مدن الضفة الغربية وقطاع غزة، تلبية لدعوة من الفصائل الفلسطينية للتنديد بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإعتراف بالقدس عاصمة ل”إسرائيل”، والفيتو الأمريكي في مجلس الأمن.

واندلعت مواجهات في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، بعد مسيرة غاضبة من الفيتو الامريكي، كما اندلعت مواجهات على جسر حلحول شمال الخليل، بعد مسيرة جابت مدينة الخليل بدعوة من حركة فتح.

واعتصم المئات من المواطنين في منطقة دوار ابن رشد بالخليل، للتعبير عن رفضهم للفيتو الامريكي وقرار ترامب، كما اعتصم المئات من المواطنين في مدينة حلحول.

وبنفس السیاق اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين.

وكانت انطلقت مسيرة من منطقة كفر عقب وتوجهت إلى المدخل الجنوبي لمدينة رام الله عند حاجز قلنديا وشارك فيها موظفو المؤسسات الرسمية والشعبية وممثلو الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية .

واما عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم اندلعت مواجهات ، في اعقاب مسيرة انطلقت من باب الزقاق بمشاركة المؤسسات والنقابات المختلفة، واتجهت إلى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم.

هذا ووشهدت مدينة نابلس مهرجانا مركزيا شارك فيه المئات من المواطنين وممثلي القوى والمؤسسات الرسمية والسعبية، ومن ثم انطلقت مسيرة باتجاه الحاجز العسكري لقوات الاحتلال في حوارة جنوب مدينة نابلس.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال عند جدار الضم والتوسع، اطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين. وكانت مسيرة انطلقت من حي النقار غرب قلقيلية باتجاه جدار الضم والتوسع وتصدت لها قوات الاحتلال.

وبدعوة من لجنة المتابعة للقوى الوطنية والاسلامية في غزة، انطلقت مسيرة من ساحة السرايا الى ميدان الجندي المجهول في مدينة غزة، حيث أحرقت العلم الامريكي كما رفعت صور بنيامين نتنياهو وحول عنقه سكين.

القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خالد البطش طالب المنظومة العربية بمعاقبة امريكا على موقفها السيء من خلال طرد السفراء وتجميد الصفقات التجارية والامنية والعسكرية مع الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل.

وقال محمد الغول عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: “في هذا اليوم امريكا تضع نفسها في اطار العدو المباشر للشعب الفلسطيني والشعوب العربية”.

وتجمع الاف المواطنين على دوار جمال عبد الناصر وسط المدينة استجابة لدعوة من فصائل العمل الوطني الفلسطيني للتأكيد على رفض زيارة المبعوث الامريكي للاراضي الفلسطينية، والتأكيد على أن مدينة القدس العاصمة الابدية للدولة الفلسطينية.

ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية وهتفوا لمدينة القدس وعروبتها، مؤكدين أن قرار الادارة الامريكية مجحف بحق ابناء الشعب الفلسطيني ومخالف ايضا لكافة الاتفاقيات الدولية والقانونية.

استمرار الاعتقالات في الضفة والاحتلال يغلق حاجز حزما قرب القدس

أغلقت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس، حاجز حزما جنوب شرق مدينة القدس المحتلة بشكل تام، دون معرفة الأسباب.

وذكرت مصادر محلية في البلدة أن هذا الإغلاق تزامن مع حركة نشطة لقوات كبيرة من جيش الاحتلال وأفراد من الشرطة الإسرائيلية.

وجاءت هذه الأحداث بعيد حدوث مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدتي عناتا، وأبو ديس قرب القدس المحتلة، في ختام فعاليات رافضة لإعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة ل”إسرائيل”، حيث أصيب عشرات المواطنين بعيارات معدنية والاختناق بسبب كثافة إطلاق الغاز السام.

هذا واعتقلت قوة من المستعربين الليلة الماضية أربعة فتية من بلدة جرير قضاء رام الله فيما شنت قوات الاحتلال حملات دهم في عدة مناطق بالضفة المحتلة.

فقد أفادت مصادر محلية، أن قوة خاصة باغتت مواطني بلدة دير جرير خلال المواجهات التي اندلعت بالبلدة واعتقلت كلاً من قيس حشيش زعبود شاهر ووعد ابو الليل ومحمد فيصل.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة عزون شرق قلقيلية وداهمت منزل المواطن رشيد شاكر رضون للضغط عليهم لتسليم نجلهم محمد نفسه للاحتلال وتعرض المنزل للتفتيش والتخريب بالمحتويات.

وشهد مخيم الجلزون شمال شرق رام الله اقتحاما مباغتا في ساعات الفجر ودهم عدة منازل وتناقل الاهالي معلومات عن اعتقال الجنود شابين خلال عمليات الاقتحام.

وفي الخليل شهد مخيم العروب مواجهات بعد قيام شبان بإلقاء زجاجة حارقة على نقطة المراقبة العسكرية على مدخل المخيم.

وایضا عتقلت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم ، فتىً فلسطينيًّا قرب المسجد الإبراهيمي بالخليل، بدعوى الاشتباه في نيته تنفيذ عملية طعن. وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال أوقفوا شابا فلسطينيا صباح اليوم الأربعاء (20-12)، على حاجز أبو الريش قرب الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل وقاموا باعتقاله ونقله إلى أحد مركز التوقيف.

وأضافت المصادر أن جنود الاحتلال زعموا وجود سكين مع الشاب أثناء مروره عن الحاجز لهدف طعن جنود .

فیما زعمت صحيفة “معاريف” الاسرائيلية، بأن خلية تابعة لحركة “حماس” كانت تُخطط لـ”خطف وقتل” المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، وعضو الكنيست اليميني المتطرف يهودا غليك.

وقالت الصحيفة: إن المحكمة العسكرية الإسرائيلية قدمت يوم الأربعاء، لائحة اتهام ضد أعضاء خلية من حركة “حماس” خططت لخطف وقتل غليك وأدرعي.

الأمم المتحدة تصوت بأغلبية ساحقة على قرار لصالح الشعب الفلسطيني

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الأربعاء، بأغلبية ساحقة قرارا يؤكد حق الشعب الفلسطيني في السيادة على موارده الطبيعية.

وقال المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، في اتصال هاتفي مع “وفا”، إن الجمعية العامة صوتت بأغلبية 163 دولة لصالح القرار، فيما صوتت 6 دول ضده، وامتنعت 11 دولة عن التصويت.

وأضاف أن “هذا التصويت تأكيد على استمرار دعم المجتمع الدولي للقضية الفلسطينية، في الوقت الذي يخرج فيه الرئيس الأمیركي ترامب مهددا بوقف المساعدات المالية عن الدول التي ستدعم مشروع قرار بشأن القدس الخميس”.

وتابع: “نحن نعرف والجميع كذلك، من يتصرف بشكل مسؤول ومن يتصرف بشكل إنساني، أمريكا تركت كل أمورها وقضاياها وتسعى للحاق بنا في كافة المحافل لوقف تحركاتنا وإفشالها”.

ترامب يهدد بوقف المساعدات المالية للدول الداعمة للقدس

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف المساعدات المالية عن الدول التي ستوافق على مشروع القرار المعارض لقراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الاسرائيلي خلال التصويت في الجمعية العامة للامم المتحدة، الخميس.

وأعلن ترامب خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في البيت الابيض: “إنهم يأخذون مئات الملايين من الدولارات وربما مليارات الدولارات ثم يصوتون ضدنا. حسنا، سنراقب هذا التصويت. دعوهم يصوتوا ضدنا. سنوفر كثيرا ولا نعبأ بذلك”.

وتعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 193 دولة جلسة طارئة نادرة غدا الخميس بناء على طلب دول إسلامية وعربية بشأن القرار الأمريكي المثير للجدل.

احدث المواقف الدولیة تجاه القدس

غرّد وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، حول الصراع الراهن مع الولايات المتحدة.

وكتب الوزير البحريني عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلا: إنه “ليس من المفيد افتعال معركة مع الولايات المتحدة حول قضايا جانبية، ونحن نواجه معا الخطر الواضح في إشارة إلى إيران.

وعلى الفور، توالت الردود التي تهاجم الوزير البحريني من عشرات النشطاء، الذين أجمع غالبيتهم على أنه يقصد قضية القدس، باعتبارها قضية “جانبية”، الأمر الذي لم يرد عليه الوزير.

وبدوره أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن بعض الدول العربية قد عقدت مصيرها بمصالح أميركا والكيان الإسرائيلي، مشدداً على أن القرار الأميركي بشأن القدس قد يحدث تحركات جديدة داخل الشعب الفلسطيني.

وقال الناطق باسم الجهاز الدبلوماسي الإيراني أن الإجراء الذي اتخذته الحكومة الأميركية يدل على أن حكام هذا البلد لم يتمتعوا بعد بفهم صحيح وواقعي عن شؤون المنطقة وأنهم يواصلون أخطائهم الماضية بأشكال أخرى.

وأضاف قاسمي أن: هذا ما يترتب عليه آثار وتبعات كثيرة جداً سوف لن تكون الحكومة الأميركية وكذلك الكثير من البلدان بمعزل عنها، ومن شأنها أن تلهب المنطقة باضطرابات خطيرة وقلاقل وعدم استقرار. وأشار إلى أن: الشعب الفلسطيني المضطهد سوف يواصل طريقه الوحيد ألا وهو المقاومة.

ومن جهته انتقد وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” موقف اميركا حيال التصويت في الام المتحدة، معتبرا ان واشنطن لا تزال على مستوى “اما معنا او ضدنا”.

وانتقد ظريف بشدة تهديد اميركا لبقية اعضاء الامم المتحد ونبرة وثيقة الامن القومي الاميركي حول ايران.

وكتب ظريف على صفحته في تويتر: ان نظام ترامب (الرئيس الاميركي) بتهديده الذين يتجرأون بالتصدي لمطالبه المتغطرسة، فانه يدل مدى تحقيره للديمقراطية، وتزامنا مع ذلك يدعي بصلافة ان ايران “ديكتاتورية”.

فیما أفادت صحيفة “الشروق” الجزائرية، بأن المدير العام للأمن الوطني الجزائري اللواء عبد الغني الهامل، أنهى مهام مسؤولين أمنيين رفيعي المستوى في ولاية أم البواقي.

وجاء ذلك على خلفية تيفو  الذي جمع كلا من الملك السعودي سلمان بن عبد العزير مع الرئيس الامريكي دونالد ترامب الى جانبهم المسجد الاقصى ، أثناء مباراة كروية بين فريقي “عين مليلة” و”معسكر غالي”.

وأكدت “الشروق” أن المدير العام للأمن الوطني أنهى مهام رئيس أمن ولاية أم البواقي عميد أول بوصوف عبد السلام، وأمر بتعيين نائب رئيس أمن ولاية قسنطينة عميد أول للشرطة ربيعي عبد القادر خلفا له.

کذلک ظمت قوى سياسية سورية وفلسطينية في مدينة حلب، وقفة تضامن مع القدس والمسجد الأقصى. واستنكرت القوی المشاركة قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لكيانِ الاحتلال الاسرائيلي.

وأكد المشاركون أن القدس عربية وأن المقاومة هي الطريق الوحيد لتحريرها وتحرير كل فلسطين.

النهایة

الموضوعات:   العالم الإسلامي ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

ننتخب.. أم لا ننتخب؟

- وكالة الانباء العراقية

من المسؤول عن تفجيرات بغداد ؟

- وكالة الانباء العراقية

محاربة الفساد بالأفعال

- وكالة الانباء العراقية