العتبة العباسية تطلق برنامج ندواتها البحثية وتصدر موسوعة خطب الجمعة
المرجعية الدينية     العالم الإسلامي     مقالات     المسائل المنتخبة     مقابلات     جميع الأخبار     العتبات المقدسة      اتصل بنا      RSS
بحث

العتبة الكاظمية تصدر کتاب "لهيب الأحزان الضارم" وتشارک بمعرض ومؤتمر "صنع في العراق"

هل صحيح ان الله خلق حواء من أضلاع أو زوائد جسم آدم؟ 

الداخلية تعلن استعدادها لإستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثالثاً؛ التعصب السياسي‎

كيف يتم تطهير الأدوات الكهربائية إذا تنجست؟ 

مستشار خامنئي: فشل الامريكان بتقسيم العراق ومؤامراتهم الاخيرة ستفشل في سوريا

كيف أخبرت الكتب السماوية عن النبي الأکرم وشريعته؟

في العلاقة مع "إسرائيل".. لا عتب على الهند كل العتب على بعض العرب

المرجع مكارم الشيرازي: عصمة النبي والائمة الطاهرين من مسلمات العقيدة الشيعية

دوش توجه رسالة للمرجعية وتناشدها بالتدخل لانقاذ الوضع الصحي بالنجف

مكتب السيد السيستاني یعلن ان يوم الجمعة المقبل هو غرة شهر جمادى الاولى

الحشد يفشل هجوما بالحدود السورية، والشرطة الاتحادية تتسلم أمن كركوك

شيخ الأزهر: لقد بدأ العد التنازلي لتقسيم المنطقة وتعيين الكيان الصهيوني شرطيا عليها

ما هي القوائم التي ستشارك في الانتخابات المقبلة؟

قلق أممي من إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار، والبابا یوجه نداء عالميا لحمايتهم

المرجع الجوادي الآملي: نفوذ الحوزات العلمية وكلمتها في المجتمع مرتبط باستقلالها

العتبة العلوية تنجز محطة الأمير الكهربائية وتباشر بالبوابات الخشبية لصحن فاطمة 

الحكيم: بناء دولة المؤسسات هو المنطلق لتحقيق الاستقرار في العراق

العتبة الحسينية تقیم دورات تنمویة وتتفقد جرحی الحشد

ما معنى قوله تعالى "وإنه لدينا في أم الكتاب لعلي حكيم"؟

السيد السيستاني: رواية "إذا رأيتم أهل البدع" مخالفة لروح القرآن

بعد "عدم اكتمال النصاب"..البرلمان يؤجل جلسته، وتحالف القوى يطالب رسميا بتأجيل الانتخابات

مبعوث ترامب يلتقي العبادي والجبوري ويؤكد دعم أمريكا لجهود الإعمار وترسيخ النصر

بمشاركة إقليمية ودولية..كربلاء تستعد لمهرجان ربيع الشهادة العالمي

تركيا تقصف "عفرين" وتحشد قواتها، والجولاني يعرض "المصالحة الشاملة"

المرجع النجفي أدان تفجيرات بغداد: نحذر السياسيين من استغلال الانتخابات للحوار بها

الجماعات التكفيرية.. تركة أمريكا في باكستان

معصوم ونوابه يؤكدون على تكثيف الجهود داخل البرلمان لحسم موعد الانتخابات وتشريع قانونها

العتبة العباسية تعلن تقدم نسبة إنجاز "مرآب الكفيل" وتشارك في معرض "صنع في العراق"

العامري يوضح أسباب الانسحاب من "النصر"، والحكيم يدعو لتهيئة الأجواء لحكومة أغلبية وطنية

ممثل السيد السيستاني يستقبل وفدا من ديوان الرقابة المالية

السيد خامنئي: الجهاد في مواجهة إسرائيل سيأتي بثماره ويجب أن لا نسمح بتشكيل هامش أمن لها

خلال عام ۲۰۱۷..العتبة العلوية وزعت حوالي ۳ ملايين وجبة طعام

العبادي يؤكد على عدم تأجيل الانتخابات ويدعو لانتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية

الجعفري: النجف الاشرف تعتبر بمثابة الرئة التي يتنفس بها العراق

بفوزه على الأردن..العراق يتصدر مجموعته ويتأهل لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما

"حذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد"..المرجع الفياض لـ"شفقنا":المرجعية الشيعية تقف أمام الأنظمة ولا علاقه لها بالحكومات

الجبوري يلتقي الرئيس الإيراني ويؤكد إن العراق اليوم على أعتاب مرحلة جديدة

المرجع النجفي: الأنظمة الجائرة تحاول عبر الفتن زعزعة واقع الشعوب الإسلامية لفرض سيطرتها

انطلاق مؤتمر طهران للبرلمانات الإسلامية، وروحاني يؤكد: الإرهاب صرف البوصلة عن فلسطين

وضع اللمسات الأخيرة لتقديم ملف تسجيل "زيارة الأربعين" ضمن لائحة التراث العالمي

بعد تفجيرات الكاظمية وساحة الطيران..لابد من حرمان "داعش" من فرصة الانتقام

ما ينسى.. وما لا يمكن أن ينسى!

الانتخابات العراقية وشبح النتائج

في أول زيارة له..السفير الأمريكي يزور كربلاء ويؤكد دعم بلاده للعراق في البناء والإعمار

مراجع الدين في إيران يعزون بمأساة ناقلة النفط ورحيل البحارة الإيرانيين

إدانات إقليمية ودولية لـ"تفجير ساحة الطيران": الإرهاب لا يزال يهدد العراق

الجعفري يؤكد على ضرورة وجود علاقات جيدة مع السعودية، ويدعو إلى دراسة تجربة الحشد

بحجة وقوعها تحت الاحتلال..الديمقراطي يقاطع الانتخابات النيابية في كركوك

التحالف لم يدم إلا يوما..انسحاب "الفتح" من "نصر العراق" بسبب "انتخابي"

استشهاد وإصابة 120 مدنيا بتفجير مزدوج في ساحة الطيران، والعبادي يعقد اجتماعا طارئا

بغياب وزير الكهرباء..البرلمان يؤجل استجواب الفهداوي، وينهي قراءة ثلاثة قوانين

ما هو المقصود من «كون الشيء مما یحتاج إليه و كونه عرضة للاستعمال»؟

الحرب على اليمن ونفاق الغرب الفاضح.. ألمانيا مثالاً

ما معنى قوله تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ)؟

الصدر رفض الانضمام إليها.. العبادي والحكيم والعامري يتحالفون بقائمة انتخابية واحدة

الأزهر: تصريحات ترامب العنصرية البغيضة تتنافى مع قيم التعايش والتسامح

الشيخ الزكزاكي بعد ظهوره المفاجئ: الجيش النيجيري لم يحقق مآربه من اعتقالي

العبادي والعامري يوقعان على "نصر العراق"، وعلاوي ينفي تحالفه مع الخنجر

البرلمان يكشف عن موعد مناقشة قانوني الموازنة والانتخابات النيابية

التعصب وجهة نظر مرجعية..ثانيا: التعصب الفكري

العتبة العلوية تستقبل 17 ألف متطوع خلال 2017 وتنجز أعمال صيانة منظومات التدفئة

إزاحة الستار عن "موسوعة كربلاء"، وتکریم 150 فائزا بمشروع التنمية الحسينية

استاذ بجامعة الأزهر: "نهج البلاغة" خیر دلیل علی أن الإمام علي أعقل العقلاء من بعد النبي

یونامي تعلن موقفها من الانتخابات، وروسیا تسقط دیونا ضخمة عن العراق

الجيش السوري يحرر الطريق بين خناصر وتل الضمان، ويطرد النصرة من عدة قرى في حلب

شفقنا تتابع.. ما هي أبرز التحالفات الشيعية والسنية والكردية؟ وما هي آخر التطورات؟

القوات العراقیة تحبط مخططا إرهابيا بالکاظمیة وتعتقل 56 داعشيا بالحويجة وتواصل عملیاتها

آیة الله علوي الجرجاني يؤكد على ضرورة حضور طلاب الحوزة في میادین الدفاع عن الإسلام

"الدعوة" يقرر عدم المشاركة بالانتخابات ویعلن عن دعمه لإئتلافين

2017-12-10 19:31:37

العتبة العباسية تطلق برنامج ندواتها البحثية وتصدر موسوعة خطب الجمعة

شفقنا العراق- تواصلا لسلسله نشاطاته البحثية والمختصة بالمجال القرآني اطلق مركز علوم القرآن وتفسيره وطبعه التابع لمعهد القران الكريم في العتبة العباسية المقدسة برنامج الندوات البحثية العلمية وتحت عنوان “حديث الثقلين وأثره في تفسير القرآن الكريم”، وبالتعاون مع نخبة من أساتذة الحوزة العلمية في النجف الاشرف وبمشاركة جمع كبير من المختصين بهذا المجال فضلا عن طلبة العلوم الدينية من داخل وخارج محافظة كربلاء المقدسة.

المشرف على هذا البرنامج الشيخ ضياء الدين ال مجيد الزبيدي مدير مركز علوم القران وتفسيره وطبعه اطلعنا عن هذا البرنامج قائلا “منذ انطلاق مركزنا بنشاطاتة واعماله وضع نصب عينة مسارا مهما هو منهج الثقليين كتاب الله والعترة الطاهرة وهذا ما ميز عمله القرآني وقد سخر جميع امكانياتة الفكرية والبشرية من اجل هذا المنحى السليم وذلك من خلال اقامتة للندوات والمؤتمرات والمسابقات إضافة الى الإصدارات وإن هذا البرنامج هو في صميم هذه النشاطات”.

وأضاف الزبيدي “البرنامج هذا يتضمن إقامة ندوات بحثية موسعة تقام كل يوم خميس في قاعة الإمام القاسم في العتبة العباسية المقدسة ونستيضف في فيها شخصية حوزوية ذات باع طويل في مجال البحث القرآني ليدلي بدلوه القرآني وضمن محور البرنامج العام وهو (حديث الثقلين وأثره في تفسير القرآن الكريم) وقد استهللنا برنامجنا بسماحة السيد احمد الاشكوري وهو من أساتذة الحوزة العلمية المميزين في النجف الاشرف”.

واكد الشيخ ضياء ان “هذه الندوات ستستمر وتبعا لمنهاج تم وضعه من قبل المركز لعدة اشهر وسوف نقوم بإعداد وطباعة هذه الأبحاث القيمة خدمة للقرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام”.

ومن الموسوعات العلمية التي عكف على اصدارها مركز العميد الدولي للبحوث والدراسات التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة موسوعة خطب الجمعة توثيقا وتحقيقا ، حيث صدر اليوم المجلد الثاني عشر بجزأيه الأول والثاني لعام 2016 ليكون هذا المجلد مكملاً لسلسلة المجلدات الأخرى ومنطلقا لباقي مجلدات الموسوعة التي ستصدر تباعا ، وضمن تحقيق علميّ على وفق المنهج العلمي؛ لتكون مصدراً ومرجعاً للباحثين وطلبة الدراسات العُليا موثّقةً ومحقّقة.

رئيس قسم الموسوعات والمعجمات في مركز العميد الأستاذ الدكتور كريم حسين ناصح الخالدي تحدث لنا عن هذا الاصدار قائلا ” نصدر اليوم وبعد جهود متواصلة لفريق العمل الذي يواصل الليل بالنهار لإنجاز مهمات النسخ والتحقيق والمراجعة اللغويّة للخطب، وقد استطعنا بعونه تعالى إصدار المجلدين الأول والثاني لخطب الجمعة لعام ٢٠١٦م وهو العام الذي أينعت فيه ثمار فتوى الدفاع المقدَّس وآتت أكلها بانتصار الحقّ على قوى الظلام “.

وأضاف إنّ “إنجاز تحقيق وتوثيق خطب عام ٢٠١٦م يعدّ حافزاً قويًّا لنا لمواصلة الجهود لتوثيق خطب السنوات الأخرى في مجلدات تضع بين أيدي الباحثين موضوعات فقهية وأصولية وتاريخيّة وعقيديّة وسياسيّة واقتصاديّة تصلح للدراسة والبحث والاستنباط لما تناولته الخطب من موضوعات لها أهمية كبيرة في الفكر الإسلامي لأنّها موضوعات اعتمدت منهج الأئمة المعصومين عليهم السلام في معالجة القضايا الفكرية وأوضحت جوانب من فكرهم الإسلامي الأصيل الذي يجدّد ما جاء به جدّهم محمد صَلَّى الله عليه وآله ويلقي الأضواء على النصوص القرآنيّة الكريمة بحسب القصد الإلهي لما وصفهم به رسول  الله من أنّهم الثقل الآخر للقرآن الكريم”.

وأشار الخالدي ان “هذا الجانب المهم الذي تحمله خطب الجمعة تفتقر إليه الدراسات في الوطن الإسلامي افتقاراً شديداً لجفوة الباحثين فكر الأئمة المعصومين عليهم السلام عن قصد أو غير قصد فأضاعوا ثروة فكرية عظيمة وأهدروا نصوصًا مقدسة عظيمة، ومن هذه الخصائص النادرة والمهمة وهي إحياء منهج الأئمة المعصومين عليهم السلام يكتسب مشروعنا – بتوثيق الخطب وتحقيقها- أهميّة خاصة ويحمل سمات متميّزة”.

ومن جهته اعلن رئيس قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة المهندس ضياء مجيد الصائغ عن المباشرة بالمرحلة الثانية من مشروع تقوية وإعادة تذهيب جدران إيوان الذهب الكبير أو ما يُعرف بـ(الطارمة) والتي ستشمل الباب الرئيس المؤدي الى الحرم الطاهر المواجه لباب قبلة ابي الفضل العباس عليه السلام وذلك بعد ان تم الانتهاء من مرحلته الأولى التي شملت الأجزاء الواقعة على أكتاف هذا الباب الأيسر والأيمن “.

مضيفا ” المرحلة هذه ستكون مكملة للمرحلة التي سبقتها وستزيد بإضفاء الجانب الجمالي للعتبة المقدسة والمحافظة على منشَآتها العمرانية والعمل على إدامتها وصيانتها باستمرار مع المحافظة على نسيجها المعماري والتراثي ببصمةٍ حضارية ذات متانة وكفاءة عالية، وبحسب المخططات الفنية والهندسية الموضوعة التي تمّت المصادقة عليها”.

وأضاف الصائغ” أهمّ الأعمال التي ستشملها هذه المرحلة هي قلع الطابوق القديم وصيانة جدار الباب، وهي مرحلة مهمّة جداً؛ لأنّ الطابوق القديم المستعمل والأسس القديمة له عبارة عن طابوق طيني ذي أعماق تحت التربة ولا توجد أيّ طبقة عازلة بينه وبين الأرض، فالامتصاص الشعري للطابوق وصل الى مناطق عالية جداً مما سبب رطوبة عالية، وهذه الرطوبة انعكست سلباً على الجدار من جهة، ومن جهة أخرى أثرت على سطح صفيحة النحاس الذهبية المغطية له، ممّا أدّى الى تأكسدها واسودادها”.

مبينا “ستقوم الملاكات الفنية بقلع الطابوق الذهبيّ القديم وإزالة المخلّفات الجصّية والمواد الرابطة القديمة، ثمّ القيام بصيانة الجدار ومعالجة تشقّقاته وأضراره والعمل على تقوية الجدار بجدارٍ خرسانيٍّ ساند وبسُمْكٍ يُحَدَّد حسب الحاجة له وبما يتناسب مع تعرّجات الجدار، وربط هذين الجدارين بواسطة قضبانٍ حديديةٍ خاصة ليكونا قطعةً واحدة، مع إضافة بعض المواد التي تزيد من تماسك الجدار من جهة وتزيد تحمّله أثقال سقف الصحن وملحقات التسقيف من جهةٍ أخرى”.

يذكر أن هذا المشروع جاء نتيجة دراسات عديدة وفحوصات مختبرية قامت بها مجموعة من الخبراء والمختصين في هذا المجال، لمعرفة مدى قابلية تحمّل جدران الطارمة وأعمدتها لثقل السقف الجديد الخاص بالصحن الشريف، إذ بيّنت فيما بعد عدم جاهزيّتها وقدرتها على تحمّل هذه الأوزان الخاصة بمشروع التسقيف، فتم تقسيم العمل على مراحل عدة ابتدأت بأعمدة الطارمة وجدارها وصولا الى الباب الرئيس.

النهایة

الموضوعات:   العتبات المقدسة ،
من وكالات الأنباء الأخرى (آراس‌اس ریدر)

الموازنة مرة أخرى

- وكالة الانباء العراقية

ضرورة تفعيل الأجهزة الاستخبارية

- وكالة الانباء العراقية

هل العراق على عتبة مرحلة جديدة؟

- وكالة الانباء العراقية

واع / الذهب يتراجع مع صعود الدولار

- وكالة انباء الاعلام العراقي

واع / الحالة الجوية لهذا اليوم الخميس

- وكالة انباء الاعلام العراقي

من أجل تعليم رصين

- وكالة الانباء العراقية

حدث فی مثل هذا الیوم

- وكالة تسنیم

قريبا.. مسلسل ترامب

- شبکه الکوثر