نشر : December 10 ,2017 | Time : 19:12 | ID 100291 |

إصابة 26 فلسطينيا في الضفة العربية، وقمة إسلامیة مرتقبة واستمرار الاحتجاجات بالعالم

شفقنا العراق- أصيب عشرات المتظاهرين الفلسطينيين، اليوم الأحد 10 ديسمبر/ كانون الأول، في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني إصابة 26 فلسطينيا في المواجهات مع الجيش الإسرائيلي في مدن الضفة الغربي، وذلك في رابع أيام الاحتجاجات التي خرجت إلى الشوارع رفضا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيانه اليوم، أن الإصابات تراوحت بين الرصاص المعدني والاختناق بالغاز، في حين كان هناك إصابة واحدة بالرصاص الحي في مدينة بيت لحم”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن، يوم الأربعاء 6 ديسمبر/ كانون الأول، اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، كما أصدر أوامره لوزارة الخارجية ببدء إجراءات نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس.

کما دهس جندي إسرائيلي طفلة فلسطينية عمرها خمس سنوات، اليوم الأحد 12 ديسمبر/ كانون الأول، وذلك مع استمرار الاحتجاجات الفلسطينية ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأفادت وكالات انباء دولية بإصابة طفلة فلسطينية تبلغ من العمر خمس سنوات دهسها جيب عسكري إسرائيلي في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، نقلا عن جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وقالت جمعية الهلال الأحمر إن الطفلة تبلغ من العمر خمس سنوات، ونقلت للعلاج في المستشفى الأهلي في المدينة.

کذلك اعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إن الاحتلال الإسرائيلي سيدفع ثمن كسر قواعد الاشتباك مع المقاومة في قطاع غزة.

وقالت کتائب القسام فی  بیان لها، الأحد، : “على قادة العدو وصناع القرار لدیه، أن یدرکوا حجم الحماقة التی یدیرون بها المواجهة مع المقاومة”، مضیفة: “نعدهم بأننا سنجعلهم یعضّون أصابع الندم على تقدیرهم الأرعن لصمت المقاومة وطریقة إدارتها للمعرکة”.

هذا وجرت الیوم في قطاع غزة تظاهرات حاشدة بمشاركة الالاف رفضا لقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب في الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وعزمه نقل السفارة الاميركية اليها.

وتخللت التظاهرات هتافات التندید بقرار ترامب والکیان الصهیونی واخرى ضد السعودیة التی اتهموها بالعمالة والخیانة للقضیة الفلسطینیة.

وفی هذه التظاهرات احرق المشارکون علمی امیرکا والکیان الصهیونی واکدوا على ان القدس هی العاصمة الابدیة لفلسطین.

الرئيس الفلسطيني يغادر رام الله متجها إلى مصر في زيارة مفاجئة

توجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأحد، من رام الله إلى مصر في زيارة مفاجئة، بحسب مصدر مطلع بالرئاسة الفلسطينية.

وذكر المصدر بحسب وكالات انباء دولية أن “الرئيس الفلسطيني سيغادر رام الله باتجاه مصر في زيارة عاجلة لم تكن محددة مسبقا”.

وكان الرئيس الفلسطيني قد أكد أن الإدارة الأمريكية بإعلانها القدس عاصمة لإسرائيل، قد اختارت أن تخالف جميع القرارات والاتفاقات الدولية والثنائية وفضلت أن تتجاهل وأن تناقض الإجماع الدولي، الذي عبرت عنه مواقف مختلف دول وزعماء العالم وقياداته الروحية والمنظمات الإقليمية خلال الأيام القليلة الماضية حول موضوع القدس.

اجتماع طارئ للتعاون الاسلامي باسطنبول

اعلن مساعد رئيس مكتب رئاسة الجمهورية لشؤون الاتصال والاعلام برويز اسماعيلي بان الرئيس روحاني سيتوجه عصر الثلاثاء الى اسطنبول للمشاركة في الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الاسلامي.

 

وفی تغریدة له على صفحته على موقع التواصل الاجتماعی قال اسماعیلی ان رئیس الجمهوریة سیتوجه یوم الثلاثاء الى ترکیا للمشارکة والقاء کلمة فی الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الاسلامی حول قضیة القدس الشریف.

واضاف، ان الاجتماع یعقد فی اسطنبول صباح الاربعاء.

ومن جهته عتبر الرئيس الإيراني، اليوم الأحد، قرار ترامب الخاطئ بشأن إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني بأنه كان بمثابة صب للبنزين على النار في المنطقة، مضيفا ان الحوار بين لندن وطهران من شأنه أن يؤدي الى مزيد من الاستقرار الاقليمي.

مواصلة الاعتصامات بانحاء العالم والتندید الدولي

نظم فلسطينيون اعتصاما أمام السفارة الفلسطينية في موسكو، اليوم الأحد 10 ديسمبر / كانون الأول، اعتراضا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل.وشارك في الاعتصام السفير الفلسطيني لدى روسيا عبد الحفيظ نوفل.

وأكد نوفل رفض القيادة الفلسطينية للقرار الأمريكي. وشدد السفير الفلسطيني على أن بلاده ترفض رسميا الوساطة الأمريكية في عملية السلام بالشرق الأوسط.

کما أفادت وسائل اعلام محلية، اليوم الاحد، بنشوب اشتباكات بمحيط السفارة الامريكية في العاصمة اللبنانية بيروت.

وذكرت وسائل الاعلام ان “مواجهات اندلعت أمام السفارة الأمريكية في عوكر شمال بيروت، بين القوات الأمنية ومتظاهرين، خرجوا رفضا لقرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل”.

وأضافت ان “المشاركين في المظاهرة التي نظمتها هيئة علماء المسلمين، رشقوا القوى الأمنية بالحجارة وأحرقوا الإطارات، فيما أطلق الجيش قنابل دخانية لتفريق المحتجين”.

ووافق مجلس النواب الأردني، اليوم الأحد، في جلسته على إعادة دراسة جميع الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل، وعلى رأسها اتفاقية “وادي عربة” (اتفاقية السلام الأردنية – الإسرائيلية).

وقالت صحيفة “الغد” الأردنية، عبر موقعها الالكتروني، إن “تصويت النواب بالإجماع على هذا القرار جاء رداً على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل”.

واضافت الصحيفة، أن “المجلس فوض لجنته القانونية بدراسة كل الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل من ضمنها معاهدة السلام، وتسجيل الخروقات، التي قام بها الاحتلال خلال السنوات الماضية ليتسنى لهم اتخاذ قرار بشأنها”.

کما تجمع حشد من طلاب جامعات طهران، ظهر اليوم الأحد، احتجاجا على تصريحات الرئيس الاميركي دونالد ترامب بشأن إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وأفاد مراسل وکالة أنباء فارس، ان طلبة جامعات “العلم والصناعة” و”شریف” و”أمیر کبیر” التکنولوجیة و”الشهید رجائی” لتربیة المدرسین، تجمعوا ظهر الیوم احتجاجا على تصریحات ترامب بشأن إعلان القدس عاصمة للکیان الصهیونی وقراره بنقل سفارة بلاده الى القدس.

والی ذلک اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني، ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب أعلن عن نقل السفارة الاميركية الى القدس عقب اتصالات هاتفية اجراها مع بعض حكام الدول العربية.

وفی کلمته الافتتاحیة فی الجلسة العلنیة للمجلس الیوم الأحد، قال علی لاریجانی: خلال الأیام الاخیرة ومن بین الأحداث العدیدة التی حدثت على الصعیدین الإقلیمی والدولی، فإن أیا منها لم یؤلم قلوب المسلمین بقدر القرار غیر المدروس للرئیس الأمیرکی بنقل سفارة بلاده فی فلسطین المحتلة الى القدس.

وبنفس السیاق اعتبر ممثل الولي الفقية في الحرس الثوري الشيخ علي سعيدي خطوة ترامب حول القدس بانها منطلق لمرحلة جديدة من اثارة الفتن والمؤامرات ضد العالم الاسلامي وقال ان هذه الخطوة الاستفزازية هي في الواقع اعلان حرب على العالم الاسلامي.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها